منتدى عالم الأسرة والمجتمع - عرض مشاركة واحدة - رأيكم مهم !
الموضوع: رأيكم مهم !
عرض مشاركة واحدة
قديم 09-04-2020, 01:09 AM
  #13
ولد آل زيد
عضو جديد
 الصورة الرمزية ولد آل زيد
تاريخ التسجيل: Mar 2020
المشاركات: 47
ولد آل زيد غير متصل  
رد: رأيكم مهم !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إكليل~ مشاهدة المشاركة
فعلا ليه ما تخلي امك او اخواتك يختارون لك، وانت تروح تشوفها بعد مايحددون لك.
انا زوجي معلقني ومن بداية الموضوع واخواته يركضون يدورون له عروسة 😁 ، وفعلا خطبوا اكثر من عشر مرات والان له متزوج شهرين.
انا متأكدة انه ما طلب بس سوا حاله مسكين وحيد ومغلوب امره عند اخواته ولا فكروا يصلحون الموضوع ولا شي على طول ركضوا يزوجونه ، ليه ماسوو خواتك مثل كذا 😬!!
ومن ناحية إن أهلي يصلحون بيني وبين أم عيالي المسألة أعقد مما تتصورين .. فيه أمور كثيرة ما ذكرتها فمثلا الخلافات بيننا كانت طويلة يصعب سردها في جلسة وسبق وان تدخل من أصلح وأصلح وأصلح وأقسم بالله رافع السماء بلا عمد أن كل هذه الأخطاء هي المتسببة فيها هي وأهلها حتى إني شكيت بنفسي مو معقول أبدا إن فيه شخص على وجه الأرض يرتكب خطأ يتفق الجميع عليه ثم هو لوحده يرى أنه على الصواب ضاربا عرض الحائط وطوله بكل القيم والمبادئ والأصول والأعراف حتى إن الناس اللي حولي بما فيهم أهلي أيسوا وأنا قبلهم أيست فلم يتدخل أحد ولا أريد أحدا أن يتدخل طااااااااااب الخاااااااااطر .. أذكر من المواقف أن قلت لها يا أم فلان ..ما تفعلينه مخالف لنصوص الشرع خلينا عاد من الأصول والعرف القبلي .. قالت بما معناه أنا ماعلي من الشرع . هنا توقفت فلا كلام ينفع مع أنها صاحبة صلاة ودين وأعدها لها زلة غير مقصودة لذاتها لكنها زلة شنيعة لا يجرؤ مسلم على قولها ..فهي حتى لو تدخل أحد لن تقبل إلا بكلامها وكلام أمها وأخواتها وصديقاتها بغض النظر عن صوابه من خطئه ..ومحصلة الكلام أنها تريد أخضاعي بأي شكل ولو أدى ذلك للطلاق وخراب البيوت وعندما أعلنت الرفض القاطع بدأت المشاكل .. الكلام كثير يا إكليل والحزن أكثر والحمد لله على كل حال .. وإلا فأنا لا أحتاج لصلح كل ما أطلبه منها هو الالتزام بالحقوق والواجبات واحترامي كزوج له حق الاحترام والسمع والطاعة بالمعروف فهل هذا صعب ؟ أصعب منه أن تطلب من روح حياتك أن يحترمك وهو يرفض .عامدا متعمدا ، والحمد لله . قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا والحمد لله كثيرا
__________________
اعتزل ما يُؤذيك
عمر بن الخطاب رضي ﷲ عنه

التعديل الأخير تم بواسطة ولد آل زيد ; 09-04-2020 الساعة 01:14 AM
رد مع اقتباس