هنا تستقبل الأسئلة والاستفسارات الشرعية ليجيب عليها فضيلة الشيخ سعد بن مطر العتيبي - الصفحة 12 - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

الاستضافات استضافات المنتدى متخصص لاستضافة المشائخ وطلبة العلم وأهل الاختصاص

موضوع مغلق
قديم 27-09-2008, 06:45 AM
  #111
فرموزه
عضو مميز و مثالي
 الصورة الرمزية فرموزه
تاريخ التسجيل: Apr 2006
المشاركات: 672
فرموزه غير متصل  
جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم

ماحكم بيع الهدايا مثل الذهب
وماالحكم في توزيع الهدايا على الاهل مثل في الزواج تكثر الهدايا ما حكم اذا وزعت من الهدايا على امي واخواتي
__________________
قديم 27-09-2008, 12:58 PM
  #112
الشيخ/سعد بن مطر العتيبي
عضو هيئة التدريس بقسم السياسة الشرعية بالمعهد العالي للقضاء
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 70
الشيخ/سعد بن مطر العتيبي غير متصل  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوفية لوالديها مشاهدة المشاركة

الثالث:

هل يؤثم المشرف او المشرفة في المنتدى اذا غفلوا(بدون علمهم) عن أي موضوع سيء او مشاركة مخلة؟
واذا قاموا بتطبيق قوانين المنتدى و غضب احد الاعضاء و دعى عليهم, فماذا يتوجب عليهم فعله حينها؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله !
من تولى أمرا فإنه يقوم به على وجهه ، سواء كان ذلك بعقد عمل أو احتسابا ، ومثل هذه الجوانب هي في الغالب تكون احتسابية ، وإن وجد لها مقابل ، و يكون المشرف قد قام بمهمة شرعية إذا كانت أنظمة المنتدى شرعية ، ومن ثم عليه أن يتقي الله فيها ما استطاع .
وما يقع عن غير علم منه ولا تفريط ، فإنه لا حرج عليه فيه لعدم علمه به مع عدم تفريطه ، وعليه أن يتلافاه إذا علم به ، في حدود قدرته ؛ لقول الله تعالى : ( فاتقوا الله ما استطعتم ) .

وأما قيامهم بتطبيق أنظمة المنتدى المشروعة ، فهو من مهمتهم ، ومن سجّل في المنتدى يفترض أنه قد قرأ بنود نظام المنتدى وقوانينه ، ووافق عليها عمليا ؛ وحينئذ فهو عندما يطبق عليه بند من البنود المشروعة تطبيقا عادلا ، لا ظلم فيه عليه ، لا يكون محقا في دعائه ، وعليه أن يتفاهم مع إدارة المنتدى ، حفاظا على حق الأخوة ، والتزاما بما وافق عليه من شروط ، و ( المسلمون على شروطهم ) . بل ينبغي أن يعتذر ممن أساء إليه من المشرفين ، لأن إساءته إليه مع عدم ظلمه له ، يكون نوعا من الأذى للمؤمن أو المؤمنة ، فيخشى أن يدخل تصرفه هذا في قول الله عز وجل : ( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا ) ، والله تعالى أعلم .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوفية لوالديها مشاهدة المشاركة
الرابع
اخت في الله لنا طلبها رجل للزواج مبدئيا عن طريق اصدقاء العائلة, و دون ان يأتي الى الصورة او يتكلم الى اهل الفتاة..
و قد أبدى أهل الفتاة الاستعداد للنقاش في أمر الزواج .. و لكن الموضوع تأجل لأن الرجل لا يسكن البلد الذي تقيم فيه اهل الفتاة .. فلم يسمع الأهل اي اخبار جديدة عنه منذ اشهر , رغم ان اصدقاء الرجل المتوسطين يقولون انه ينوي التعرف على اهل الفتاة .. بعدها بأشهر جاء رجل اخر ليخطب نفس الفتاة .. و لكن هذه المرة الرجل كان جادا و عرّف بنفسه و ابدى استعداد كاملا للزواج بشكل مستعجل على عكس الرجل الأول .. رغم ان الأهل الفتاة لا يعرفونه و عليهم الاستقصاء عليه و السؤال عنه قبل اعطاء أي كلمة
الان .. جاء الرجل الأول الى الصورة و أهله ينوون الاتصال بأهل الفتاة .. كما ان الرجل الثاني الجاد استقرت اموره اكثر بعد ان حصل على عمل مناسب .. و قد يتقدم رسميا كلا منهما و تحدث الرؤية الشرعية في خلال نفس الفترة الزمنية .. فماذا يفعل الأهل في هذه الحالة ؟
و هل ما يحدث حراما لانهم يرون خاطبين في نفس الوقت لابنتهم؟ علما بأن كلا الخاطبين لا يعرفان شيئا عن الاخر.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله !
وردت كلمة ( الصورة ) في السؤال ، ولم أفهم المراد منها ولا بها في هذا السياق ..
وما ظهر لي من السؤال أن الأول لم يتقدم إلى ولي المرأة بخطبة موليته ، وأنهم لم يعدوه بقبوله لو تقدم ، لكنهم أبدوا الاستعداد للنظر في الموضوع في حال تقدمه إليهم ، ثم إنه انقطع خبره عنهم عدة أشهر ، وأخبرهم بعض أصدقائه بأنه ينوي التعرف على أهل الفتاة ، وهذا يدل على أنه لم يقرر الخطبة بعد ، وأنه خلال هذه المدة تقدم إليهم شخص وخطب البنت من وليها مباشرة خطبة صريحة ، وأنهم لم يخبروه بقبول أورد لحاجتهم إلى الاستقصاء عنه وعن أسرته .. ثم إن أهل الرجل الأول ينوون الاتصال بأهل الفتاة ..
وهذه المسألة تحدث عنها الفقهاء بتفاصيل كثيرة . فمن الفقهاء من يرى أن الخاطب حقيقة هو الثاني لا الأول ، لأنه تقدم إلى ولي المرأة وأفصح عن رغبته الزواج منها . و قد جزم بعضهم : بأنه لو لم توجد منها إجابة ولا رد ، ولا سكوت على سبيل الرضا إن كانت بكرا ، فإنه يجوز لآخر أن يتقدم إليها إلا إذا تخلى عنها الأول ، وأن معنى حديث : ( لا يخطب الرجل على خطبة أخيه ) أي : إذا خطب الرجل المرأة فرضيت به وركنت إليه ، فحينئذ ليس لأحد أن يخطب على خطبته ، فإذا لم يعلم برضاها ولا ركونها فلا بأس أن يخطبها ، وهذا الرأي تدل له قصة فاطمة بنت قيس رضي الله عنها في صحيح مسلم ، قالت فيها : "فخطبنني خطَّاب . منهم معاوية وأبو الجهم . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن معاوية ترب خفيف الحال . وأبو الجهم منه شدة على النساء . ( أو يضرب النساء ، أو نحو هذا ) ولكن عليك بأسامة بن زيد ) ؛ فإنها - كما يقول الفقهاء - لم تخبره برضاها بواحد منهم ، ولو أخبرته بذلك لم يشر بغير من اختارت . فيؤخذ منه جواز الخطبة على خطبة غيره ، إذا لم يحصل للأول إجابة ، لأنها أخبرته ، ورأى بعض العلماء أنه لا تمنع الخطبة إلا على خطبة من وقع بينهما التراضي على الصداق .
وعلى كل حال ، فما دام أنه لم يقع منها الرضا بأحدهما ، فلا إشكال في اختيار من ترتضيه منهما ، وينبغي لها قبول من ترضى هي وأهلها خلقه ودينه ، ممن تجد رغبة فيه على غيره ، وتستخير عند التردد . ولا إثم عليها في تقدم اثنين لها ، لأنها لم تقبل الأول بعد ، بل إن الأول لم يتقدم لخطبتها من وليها .
وأما الرجلان ، فلا يظهر أنهما داخلان في معنى الحديث ، ولا سيما مع عدم علم كل منهما بالآخر . والله تعالى أعلم .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوفية لوالديها مشاهدة المشاركة
الخامس:
ما حكم طلب المرأة من الخاطب ان يكون لها بيت في نفس مدينة أهلها و ألا تبتعد عنهما؟
بارك الله في فضيلتكم و جزاك الله خيرا
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله !
يظهر لي من السؤال أن المراد بالطلب هنا : الاشتراط ؛ وهذا ما يسمى في الفقه : الشروط المقترنة بعقد النكاح ، وهي داخلة فيما يعرف عند العلماء بالشروط في العقود ، أو الشروط الجعلية : أي التي يجعلها أحد طرفي العقد على الآخر . وهي تختلف عن شروط العقود ، أي : التي جعلها الشارع الحكيم شروطا لصحة العقد ، مثل : شرط الشارع الوليَّ لصحة عقد النكاح .
والأصل في الشروط في العقود الجواز ، لحديث عمرو بن عوف المزني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( المسلمون على شروطهم ، إلا شرطا أحل حراما أو حلل حراما ) رواه الترمذي وغيره .
وعليه ، فهذا النوع من الشروط جائز إذا تضمن مصلحة ومنفعة وفائدة للمرأة ، كأن تبقى قربية من والديها لتخدمهم أو تعتني بهم مثلا ، ولم يتضمن ضررا على الزوج ، كأن يتسبب في عدم بره لوالديه أو قطيعته لرحمه ، أو ضررا على أخرى ، كاشتراط طلاقه لزوجته الأولى التي في عصمته ، أو تحريم حلال أو تحليل حرام .
ويمثل الفقهاء لهذا النوع من الشروط الجائزة بأن تشترط المرأة لنفسها أو يشترط الزوج لها أن لا يخرجها من دارها ، أو بلدها ، أو أن لا يسافر بها إذا كان مغتربا مثلا ، أو أن لا يتزوج عليها ؛ فهذه الشروط ونحوها إذا قبلها الزوج وتم العقد باشتراطها ؛ فإنه يلزم الزوج الوفاء بها ؛ فإن لم يفِ الزوج بهذه الشروط وينفذها ، فإنه يكون للزوجة حق فسخ النكاح ، لعدم وفاء الزوج بالشرط الذي التزم به .
ومن الشروط الباطلة التي يحرم طلبها : أن تشترط المرأة على من يريد الزواج بها : أن يطلق امرأته التي عنده ، لتقبل هي الزواج منه . فهذا حرام ، لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك ، ففي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لا يحل لامرأة تسأل طلاق أختها ، لتستفرغ صحفتها ، فإنما لها ما قدر لها ) . والله تعالى أعلم

التعديل الأخير تم بواسطة الشيخ/سعد بن مطر العتيبي ; 27-09-2008 الساعة 01:10 PM
قديم 27-09-2008, 01:34 PM
  #113
رومانسيه عاطفيه
قلب المنتدى النابض
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 3,076
رومانسيه عاطفيه غير متصل  
بصراحه انا ام واطفالي صغار جدا فاكبير منهم عمرة 4 سنوات واللي بعدة سنتين ونص واللي بعده 8 شهور المهم اولادي يتحركون كثيرا تعلمون يلعبون ويجرون هنا وهناك واثناء الصلاة لا استطيع التركيز من كثر حركاتهم لا بل ولا استطيع الوصول الى الخشوع في الصلاة واحيانا يلعبون امامي وانا اصلي ويحركوني من مكاني واحيانا اضطر الى ان امشي خطوات قليله لكي انقذ ابنتي الصغرى من الاخطار التي توقع نفسها فيها ففهي تحبو وتقترب وتمسك باي شئ اضطر الى انقاذها وانا اصلي كما وان واختها احيانا تقوم باذيتها فاضطر الى ان احملها احيانا وانا اصلي بصراحه احيانا احس ان صلاتي غير مقبوله وللاسف زوجي في عمله طيله النهار وليس لدي من يساعدني او يمسك عني الاولاد وقت الصلاة فما الحكم في صلاتي هل هي مقبوله ام ماذا افعل؟؟؟؟؟
__________________
قديم 28-09-2008, 10:51 AM
  #114
الشيخ/سعد بن مطر العتيبي
عضو هيئة التدريس بقسم السياسة الشرعية بالمعهد العالي للقضاء
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 70
الشيخ/سعد بن مطر العتيبي غير متصل  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ...هدوء المشاعر... مشاهدة المشاركة
اهلاا وسهلا بـ ضيفنا...
حيااكـ الله معنا...وسعدنا حقيقهـ بتوااجدكـ الطيب....
أسأل الله ان يتقبل منا ومنكم الصياام والقيااام وساائر الاعماال...
فضيلهـ الشيخ...
سؤاالي:عن المحتاجين عند الاشارات..!!
تررد كثيــر ان أغلبهم ليسوو بـ محتاجين وانما ((لعابين))...وحذر البعض من اعطاائهم صدقاات وذلك للحد منهم..!! فـ هل ذلكـ صحيح...
خصوصا انهـ قد يكون هنااكـ من يحتاج الصدقهـ ومضطر لذلكـ..!!
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله !
المتسولون عند الإشارات المرورية منهم من أوقفته الحاجة وقلة ذات اليد ، وكثرة الأعباء المالية الضرورية لنفسه وعائلته ، ومنهم من أوقفه الاحتيال والجشع والرغبة في التكثر من أوساخ الناس ؛ فهم ليسوا سواء .
والقاعدة العامة في الموقف من السائلين المتسولين : استحباب إعطائهم ، والنهي عن نهرهم وجرح مشاعرهم ، لدخولهم في عموم قول الله عز وجل : ( وأما السائل فلا تنهر ) .
لكن عموم الآية مخصوص بما إذا وجد حاجة للتنبيه ، كما إذا ظهر على السائل المتسول - مثلا - ما يوحي بأنه غني غير محتاج ، كأن يكون مظهره مظهر غني ، أو مظهره مظهر قوي قادر على العمل ؛ ومما يشهد لذلك ما ثبت من أن رجلين قويين أتيا النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقسم الصدقة فسألاه منها فرفع فيهما البصر وخفضه فرآهما جلدين فقال : ( إن شئتما أعطيتكما ولا حظ فيها لغني ولا لقوي مكتسب ) رواه أبو داود وغيره ، ويتأكد ذلك إذا كان سيعطي السائل من مال الزكاة التي هي الصدقة الواجبة .
وكذلك الآية مخصوصة بما إذا علم الشخص أن السائل كاذب في ادعائه للحاجة كالمحالين في أبدانهم بادعاء المرض ، أو هيئاتهم وملابسهم ، فإن النهر والتوبيخ هنا والتخويف بالله تعالى مثلا يكون داخلا في باب إنكار المنكر ، لا نهر السائل .

وقد ورد سؤال للإمام عبد العزيز بن باز في برنامج نور عل الدرب جاء فيه : " احترت كثيراً فيمن يتسولون هل أعطيهم أم أمنعهم؟"

فأجاب رحمه الله : " السنة إعطاء المتسول، السنة أن تعطي المتسول، إلا أن تعلم أنه كذاب وأنه غني لا تعطيه بل انصحه، وقل له: اتق الله هذا لا يجوز لك، أما إذا كنت تعرف أنه فقير، أو تجهل حاله لا تعرف حاله، فالسنة أن تعطيه لقول الله -عز وجل- في وصف المؤمنين: وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (19) سورة الذاريات وفي الآية الأخرى: وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ* لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (24-25) سورة المعارج. فالسنة أن تعطي السائل، وتحسن إليه، ما دمت لا تعرف عنه أنه كذاب وأنه غني، تعطيه سواءٌ كان مجهولاً أو معروفاً لديك بأنه فقير، فالسنة أن تعطيه وتحسن إليه. جزاكم الله خيراً " .
والله تعالى أعلم .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ...هدوء المشاعر... مشاهدة المشاركة
سؤاال أخر شيخنا الفااضل...ما حكم الاحتفاظ بـ صور الميت...!!سواء صورهـ فوتوغرافيهـ او تصوير فيديو؟؟؟....ما الحكم في كلا الامرين..!!
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله !
الاحتفاظ بصور الميت للحاجة ، كأن تكون مما يطلب في بعض الأمور الرسمية ، أو تضمن بينة تفيد في دفع ظلم عنه ، أو كانت المقاطع تتضمن أمور أخرى مفيدة ، كالمحاضرات أو اللقاءات العائلية التي تتضمن إصلاحا بين الناس أو دعوة أو نحو ذلك مما هو مفيد ، فهذا يرجى أن لا يكون به بأس إن شاء الله تعالى ؛ فإنه يجوز تبعا ما لا يجوز قصدا .
وأما الاحتفاظ بهذه الصور والمقاطع المرئية للميت لغير حاجة فهو مما لا ينبغي ، خروجا من الخلاف في المسألة في موضوع الاحتفاظ بهذا النوع من الصور ؛ و قد يكون مما يحرم ، كما لو كان الاحتفاظ بها يؤدي إلى تجدد الأحزان وبكاء المحتفظ به أو من حوله ؛ فيمنع خشية دخوله في الوعيد الوارد في تعذيب الميت ببكاء أهله عليه . والله تعالى أعلم .

التعديل الأخير تم بواسطة الشيخ/سعد بن مطر العتيبي ; 28-09-2008 الساعة 11:00 AM
قديم 30-09-2008, 01:03 AM
  #115
الشيخ/سعد بن مطر العتيبي
عضو هيئة التدريس بقسم السياسة الشرعية بالمعهد العالي للقضاء
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 70
الشيخ/سعد بن مطر العتيبي غير متصل  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم تـوتي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
فضيله الشيخ :ماالحكم فيمن نوى صيام قضاء ثم افطر ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله !
من أفطر متعمدا في صيام قضاء رمضان أي ما يكون بعد شهر رمضان المذكور في قول الله تعالى : ( فعدة من أيام أخر ) ؛ فإنه يأثم بقطع الفرض والواجب ولكن ليس عليه كفارة ولو كان فطره بسبب الجماع ؛ لتخصيص حكمه بنهار رمضان . والله تعالى أعلم .


---------------------------



تقبل الله منا ومنكم
عيد مبارك وكل العمر وأنتم بخير
قديم 07-10-2008, 01:32 AM
  #116
ulima
موقوف
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 40
ulima غير متصل  
العمرة فى رمضان

اردت ان اعمل عمرة فى رمضان ولكن زوجى قال لى انة لا يوجد فلوس كافية لان والدتة سوف تاتى لنا و تحج انشاء اللة معنا و عندما اقنعتة ان نروح العمرة فى نصف رمضان كانت الاسعار زادت 3 اضعاف و بالتالى لم نذهب فهل ربنا هيسامحنى الانى كان نفسى ولكن ما باليد حيلة
قديم 07-10-2008, 11:01 AM
  #117
سعادة الزوجية
عضو نشيط جدا
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 281
سعادة الزوجية غير متصل  
من لديها خادمة في منزل اهلها هل يلزم الزوج بتوفير خادمه لها
قديم 11-10-2008, 06:59 AM
  #118
ضوء القمر2
عضو نشيط جدا
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 446
ضوء القمر2 غير متصل  
السلام عليكم
انا لي اخت متوفيه من فترة ودائما ابكي عليها وقد رايتها بالمنام تقول لي انتي اكثر واحده تعذبيني هل بكائي عليها فيه تعذيب لها
السؤال الثاني
انا زوجه ثانيه واحيانا يأتي زوجي عندي في يوم الزوجه الاولى وقد يقع جماع بطلب مني او منه هل علي اثم بذلك واحيانا عندما يتخاصم معها يبات عندي ايام معاقبه لها فهل علي اثم
والله يجزاك خير
__________________
موضوع مغلق

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
ليجيب, مطر, الأسئلة, الشيخ, الشرعية, الطواف, القدمين, جميع, يجوز, حكم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:00 AM.


images