{قسم الثقافة الاسلامية} المراهقة في الإسلام - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

المواضيع المميزة المواضيع المميزة في المنتدى

 
قديم 04-11-2010, 06:49 AM
  #1
نور الإيمان
العضو الماسي وكبار الشخصيات

تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 6,376
نور الإيمان غير متصل  
Post {قسم الثقافة الاسلامية} المراهقة في الإسلام








يمر الإنسان بمراحل عدة في حياته تُكون شخصيته وتشكل بصمة تميزه عن غيره في الطباع والسلوك وطريقة التفكير ....الخ

ولعل من أهم مراحل تكوين الشخصية بصفة خاصة والانسان بصفة عامة مرحلة { ما يسمى بالمراهقة } تلك المرحلة التي تتم فيها تغيرات تطرأ على الشخص سواء جسدية او نفسية والكلام يطول ولا ينتهي عن هذه المرحلة .

ولكن ما وددت الحديث عنه هو :

هل للمراهقة وجود في الاسلام ؟

في الحقيقة ان المراهقة لا وجود لها في ديننا الاسلامي وان هذه اللفظة اوجدها الغرب لكي يفسر بها تصرفات وسلوك ابنائه من طيش وتمرد ورعونة وعقوق وانحلال خلقي وغيره من مظاهر الفساد

فالاسلام لم يترك شئاً الا وهذبه ووضع له الاسس والقوانين منذ مولد الانسان وحتى آخر لحظات حياته على وجه الارض .

مرحلة المراهقة او البلوغ او بلوغ الحلم او بلوغ السعي او او كما يسميها الاسلام هي مرحلة التكليف هي مرحلة انتقال الشخص من مرحلة اللعب واللهو وعدم تحمل المسؤلية وعدم المحاسبة الى مرحلة التكليف بالعبادات واحتساب الحسنات والمعاصي وبداية تسجيل الملكين عن يمين وعن شمال لاعمالنا الصالحة منها وغير الصالحة فكيف بالله عليكم هذا التناقض العظيم الذي اوجده الغرب ؟

كيف يجتمع البلوغ مع التكليف وتسجيل نتيجة الاعمال التي نقوم بها مع انها مرحلة ننتظر من المراهق فيها الطيش والخطأ والتمرد ؟؟؟

المراهقة ماهي الا غطاء اوجده الغرب لكي يداروا بها ويطمسوا نتيجة تربيتهم الخاطئة المفككة البعيدة عن تعاليم ديننا الحنيف

فأين هم من المسلمين اين الاب الغربي من الاب المسلم الذي يأذن ويكبر في أذن وليده الذى اتى للتو للحياة من علاقة شرعية بالحلال وعلى سنة اشرف خلق الله

اين هم من علاقة الرجل بزوجته ودعائه حين يجتمع مع حلاله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا (أما إن أحدكم إذا أتى أهله وقال بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا فرزقا ولدا لم يضره الشيطان )

وبينهم من يعتبرون هذه العلاقة السامية علاقة حيوانية وقضاء شهوة عابرة

اين هم في حفظ الانساب حتى انهم يسألون بعضهم بعضاً هذا ولدك الشرعي ام القانوني ؟

كيف تجتمع تربية اسلامية صالحة من نعومة اظفار الطفل على الحلال والحرام وعلى الصح والخطأ وعل مرافقة اهله الى المسجد وهو طفل صغير لا يفقه شيئاً مع طيش وعقوق وتمرد مراهقة الغرب وسلوك اهله وتصرفاتهم ؟

كيف يجتمع وعد رسولنا الكريم لشاب نشئ في طاعة الله بأن يظله الله في ظل يوم لا ظل الا ظله مع من يقول له انت مراهق اذا انت متمرد ولا احد سيفهمك وقد حان وقت انفصالك عن ابويك جسديا ونفسيا وسقوط حقوقك وواجبتك عنهم وعليك ....عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (سبعة يظلهم الله في ظلّه يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله)

والقائمة تطول وتطول من تناقضات الغرب التي لا تنتهي ولن تنتهي

الطفل متى ما بلغ اصبح مكلف ويسير عليه ما يسر على سائر المسلمين من جميع الاعمار بل ان كان يكذب فهو مطالب بالتوبة وان كان لم يتعود الصلاة والصوم فهو مطالب بالبدء في الصلاة والصوم وان قطعهم فهو محاسب عليهم

ولذلك فلاسلام فضل الزواج في سن مبكر للشاب حتى ينظم الشهوة وتكون في نطاقها الصحيح فكيف يجتمع هذا الشرع العظيم مع سياسة الغرب في بدء الانحلال الاخلاقي لشبابها وفتياتها بدعوى المراهقة وبدعوة التعبير عن المشاعر الطبيعية لديهم

ولذلك فإن رسولنا الكريم ذكر علاج تاخر الزواج لمن لم يستطع وذكر الصوم ولعل البعض يظن ان الصوم كمنع للطعام والشراب فقط ولكنه ضيق واسع بظنه ذاك فالمقصود بالصوم فضلا عن صوم الفم هو صوم الجوارح هو العمل بأخلاق الصائم فالصائم مأمور بالبعد عن التفكير في كل ما يثير الشهوة وكأن الرسول صلى الله عليه وسلم يريد ان ينبهنا لشئ عظيم ان من اراد ان يفكر في شئ يفتقده ومحروم منه طوال الوقت فكإن هذا الشئ سيكون كل محور حياته وسيعتقد من حرم منه ان السعادة الابدية في الوصول اليه كمن عنده مشكلة فلو ظل يفكر فيها طوال وقته فسيشعر ان مشكلته لم تمر على احد قبله وانها لا مثيل لها من العقد والصعوبات وان لاحل لها وانها عقبة في حياته بل انها اوقفت حياته كلها وهذا لانه مشغول الفكر فيها

وكذلك الزواج من ظل يفكر فيه وهو لم يستطيع فليصوم اي فليتخذ الصائم مثل وقدوة له فلا يفكر في ما يزيد امره سوء وليبتعد عن ما يشغله عن باقي امور حياته وليفكر فيما اعطاه ربه من قوة وصحة وليعمل بهم ليصل لما يريد لان الصائم في صومه لا يغتاب ولا ينم ولا يرى شئ محرم ولا يسمع لشئ محرم وكأن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يقول من فعل ذلك وعمل صالحاً فإن الله سيرزقه بما يريد ....... وهذا هو المقصود بالصائم

الاسلام دين الطاعة دين الانسان النظيف المطيع الذي يعمل بتعاليم الله ورسوله ولذلك نرى من وصل لسن متقدم من العمر وقد فعل الافعال المشينة قد تم تسميته بالمراهقة التأخرة ونجد من يقول انا انسان جيد ولكني فعلت في مراهقتي كذا وكذا وكان المراهقة شماعة لتعليق بعدنا عن الدين

ولذلك نجد اغلب احاديث رسولنا الكريم تبدأ بقوله { والله لا يؤمن والله لا يؤمن ... او لا يفعل المؤمن كذا وكذا وهو مؤمن ... } وكانه عليه الصلاة والسلام يريد ان يقول لنا ان المعاصي عندما تخرج من الشخص يفعلها في غياب دينه واستشعار مراقبة الله له وليس نتيجة مراهقته

فلكل شئ في الوجود سبب فإن ظل مراهقكم فابحثوا عن سبب ضياعه فديينا برئ من المراهقة
قديم 04-11-2010, 07:10 AM
  #2
الكسائي
عضو مميز
 الصورة الرمزية الكسائي
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 4,050
الكسائي غير متصل  
كلام صحيح 100%


جزاك الله خيرا


ليس في الاسلام مصطلح مايسمى بالمراهقة لان الاسلام هذب اخلاق الشباب ووظفها توظيفا صحيحا حتى رأينا شباب في أعمار السابعة عشر قادة في الجيوش للجهاد في سبيل الله وعلى سبيل المثال لا الحصر أسامة بن زيد ن محمد بن القاسم وغيرهما كثير جدا

لذلك مصطلح المراهقة القصد منه لا تستقلون طاقة الشباب استقلال امثل وأتركوهم يعبثون كالبهائم وإذا عملوا شيء مخل بالاداب -فلا بأس هم شباب صغار؟؟

سبحان الله صغار وعمر الواحد منهم قد تجاوز العشرين ؟!


عموما مشكورة على موضوعك الجميل جدا
__________________
لادار للمرء بعد الموت يسكنها**إلا التي كان قبل الموت بانيها

فاءن بناهابخيرطاب ساكنها**وإن بناهابشرخاب بانيها

وأعمل لدارالبقاء رضوان خازنها**الجار أحمد والرحمن بانيها

أرض لها ذهب والمسك طينتها**والزعفران حشيش نابت فيها
قديم 05-11-2010, 12:05 AM
  #3
روووح الغراااام
عضو دائم
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 90
روووح الغراااام غير متصل  
الله يعطيـــــــــــك العافية يا أخت نور الإيمان


كـــــــــــــــــلام درر....الله يجزاك الجنـــــــــــــــــــــــة....ويجعله في ميزان حسناتكِ
__________________
علمتنــــي الحيااااة......لابد أن ننسى لنعيــــــــــــــش......
قديم 06-11-2010, 07:24 PM
  #4
نور الإيمان
العضو الماسي وكبار الشخصيات

تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 6,376
نور الإيمان غير متصل  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكسائي مشاهدة المشاركة
كلام صحيح 100%


جزاك الله خيرا


ليس في الاسلام مصطلح مايسمى بالمراهقة لان الاسلام هذب اخلاق الشباب ووظفها توظيفا صحيحا حتى رأينا شباب في أعمار السابعة عشر قادة في الجيوش للجهاد في سبيل الله وعلى سبيل المثال لا الحصر أسامة بن زيد و محمد بن القاسم وغيرهما كثير جدا

لذلك مصطلح المراهقة القصد منه لا تستقلون طاقة الشباب استقلال امثل وأتركوهم يعبثون كالبهائم وإذا عملوا شيء مخل بالاداب -فلا بأس هم شباب صغار؟؟

سبحان الله صغار وعمر الواحد منهم قد تجاوز العشرين ؟!


عموما مشكورة على موضوعك الجميل جدا


جزاك الله خيراً أخي الفاضل الكسائي شاكرة مرورك الهادف فاضافتك اثرت الموضوع وكلامك صادق فيه

بارك الله فيك وفي عملك الصالح دائماً ابدا
قديم 06-11-2010, 07:25 PM
  #5
نور الإيمان
العضو الماسي وكبار الشخصيات

تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 6,376
نور الإيمان غير متصل  
tongue3

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روووح الغراااام مشاهدة المشاركة
الله يعطيـــــــــــك العافية يا أخت نور الإيمان


كـــــــــــــــــلام درر....الله يجزاك الجنـــــــــــــــــــــــة....ويجعله في ميزان حسناتكِ

مشكورة حبيبتي روووح الغراااام على اطرائك الجميل المشجع جزاك الله خيرا أسأل الله ان ينولك كل ما تتمنين في الدنيا والاخرة
قديم 06-11-2010, 08:50 PM
  #6
المتفائلة..
طبيبة عامة
 الصورة الرمزية المتفائلة..
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 1,484
المتفائلة.. غير متصل  
موضوع هااام وكلام سليم ومعبر ومقنع جداااا

بارك الله فيك عزيزتي "نور الايمان "

كما هي عادتك مبدعة دائما
قديم 06-11-2010, 11:44 PM
  #7
انتظار الفرج
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية انتظار الفرج
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 2,935
انتظار الفرج غير متصل  

اصبتي ياغالية ، بارك الله في يد كتبت هذا الموضوع وحرمها عن النار

يقول الشيخ سيد قطب في ظلال القرآن (لقد شاع في وقت من الأوقات أن النظرة المباحة، والحديث الطليق والاختلاط الميسور، والدعابة المرحة بين الجنسين، والاطلاع على مواضع الفتنة المخبوءة شاع أن كل هذا تنفيس وترويح، واطلاق للرغبات الحبيسة، ووقاية من الكبت ومن العقد النفسية وتخفيف من حدة الضغط الجنسي، وما وراءه نم اندفاع غير مأمون .... إلخ, إن هذا كله لم ينته بتهذيب الدوافع الجنسية وترويضها، إنما انتهى إلى سعار مجنون لا يرتوي ولا يهدأ إلا ريثما يعود إلى الظمأ والاندفاع، وشاهدتُ الأمراض النفسية والعقد التي ادعي أنها لا تنشأ إلا من الحرمان وإلا من التلهف على الجنس الآخر المحجوب، شاهدتها بوفره، ومعها الشذوذ الجنسي بكل أنواعه، ثمرة مباشرة للاختلاط الكامل الذي لا يقيده قيد، ولا يقف عند حد)

والمشكلة الآن يا غالية هي في تقليد المسلمين للغرب ، بدعوى الانفتاح والتحرر ، وتركوا هدي سلفنا الصالح في التربية ،ولم يقوموا باتخاذ أي اجراء وقائي ، قبل بلوغ هذا الطفل سن التكليف ، أصبح البعض لا يأمر ابن السبع سنين بالصلاة ،ولا يحرص على تعليمه وتحفيظه القرآن ، وينام ابن العاشرة مع أخته في غرفة واحدة ، وفي المناسبات يدخل ابن العاشرة وما فوق ويشاهد النساء ويصفهن ، وفي البيت يرتدين الفتيات لباس لا يليق امام اخوانهم الذكور , وأفلام الكرتون التي يشاهدها الأطفال بعضها أشبه بفيلم اباحي ،,, كل هذا الضياع هو من اخرج لنا هؤلاء المراهقين والمراهقات
__________________

إذا كثُر الاستغفار في الأمة وصدَر عن قلوبٍ بربّها مطمئنة دفع الله عنها ضروباً من النقم، وصرَف عنها صنوفًا من البلايا والمحن،
{وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}
قديم 07-11-2010, 02:59 AM
  #8
طيووف الأمل
عضو مميز
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 1,090
طيووف الأمل غير متصل  
الله لايحرمك الأجر اختي نور

في ميزان حسناتك يااااااارب

اسال الله العظيم ان يشفي والدتك اختي نور وامي وكل مرضى المسلمين ياااااارب
__________________
كبرنا كثيرا" يارفقه 8-8
ولم تُعد آآيامنآ كماكانت بسيطه
قديم 10-11-2010, 06:46 AM
  #9
وردة بين الثلوج
كبار شخصيات المنتدى
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 4,491
وردة بين الثلوج غير متصل  

بارك الله فيك غاليتي"نور الإيمان" على هذا الطرح الموفق
وفقك الله لكل خير..

__________________

(اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )
قديم 10-11-2010, 11:42 PM
  #10
نور الإيمان
العضو الماسي وكبار الشخصيات

تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 6,376
نور الإيمان غير متصل  
tongue3

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتفائلة.. مشاهدة المشاركة
موضوع هااام وكلام سليم ومعبر ومقنع جداااا

بارك الله فيك عزيزتي "نور الايمان "

كما هي عادتك مبدعة دائما

جزاك الله خيراً غاليتي المتفائلة اشتقت لكي كثيرا .... شاكرة لكي مرورك واطرائك الكريم جعله الله في ميزانك

أسأل الله لكي السعادة وراحة البال وأن يرزقك الله بكل ما تتمنين .
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:44 PM.


images