زوجي والجنس الفموي / زوجية - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

إستشارات خاصة محلولة المشاكل الزوجية والاجتماعية والنفسية و السلوكية في الاسرة والمحتمع

 
قديم 27-01-2013, 12:51 AM
  #1
الصائمة لله
رئيسة الهيئة الاستشارية
 الصورة الرمزية الصائمة لله
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 14,843
الصائمة لله غير متصل  
زوجي والجنس الفموي / زوجية



{{ الإستشارة }}


اقتباس:
السلام عليكم و رحمة الله

بياناتي الشخصية / جامعية ، غير موظفة ، عمري يقارب العقد الرابع هادئة جدا ، احب الثقافة والاطلاع ، انفعاليه نوعا ما بمعنى اصمت لكن انفجر بلحظة و شديدة الحساسية و الغيرة ايضا ... لكنى متسامحه و خلوقة و متدينة الحمدلله

انا الابنة الصغري بين اخت واخ شقيقين ، توفيت والدتي وانا طفلة و نشات مع والدي و اختي تزوج والدى قبل وفاة و الدتي و عانيت من زوجته و تدخلها بحياتي ... حتى تزوجت وانا عمري فوق العشرين بسنوات ...

زوجي / معلم ، عمرة فوق العقد الرابع ، حازم جدا ، و هو الابن الاوسط لاخواته كلهن بنات .. يصلي و بار باهله ... لكنه غير صريح معي ، في كل الاحوال ... يظهر نفسه دائما انه ابو العريف في كل امر حتى امور النساء .. واني الجاهلة بكل شيء ..
لا يقدر تعبي و عملي في المنزل و يستخف بواجباتي المنزلية و رعاية ابنتي عمرها سنة و اشهر ...


مشكلتى معه .. ادمانه للافلام الاباحية بشكل كبير ..
و يرسل لي بعض المقاطع و يطلب مني تقليدها معه ...

ونفسي تانف هذه الاشياء فهي مقززة جدا جدا ..
حاولت لكن فشلت و عجزت و تعبت نفسيتي و صحتي ..
واخر مرة صار بييننا مشادة و خصام بسبب هذا الامر و قضيت ليلتي بكاء و الم و لم يهتم بي ...

يطلب منى جنس فموي وانا استقذر هذا الامر جدا و يريد ان ابداه انا بالمداعبة و المص لذكره
و المنطقة المحيطة له ... و بشكل طويل و مستمر .... و بعدها يريد الانزال في فمي ... رفضت رفض شديد وحاولت مرة و تقيات و لم احاول بعدها ..
علما انه هو يقوم بمص عضوي رغم رفضي لكنه يصر و لا اعرف كيف يسيطيع ...!
تعبت جدا و لا اعرف الحل معه اتمنى حياة زوحية سويه و دافئة لكن الظروف ضدي

ساعدوني رجاء ..



بعد طرح الأسئلة وإجابتها من قبل العضوة ؛ توصلنا للآتي بفضل الله ومنه

{{ الرأي الإستشاري }}

{{ التمهيد للإستشارة }}


حياك الله أختي الكريمة ..سأتكلم معك بكل صدق وصراحة وشفافية كما أتفقنا ؛ وأنت طلبت الإستشارة والمستشار مؤتمن ..


قال صلى الله وسلم :-


{{ المستشار مؤتمن }} الراوي: أبو هريرة المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2822خلاصة حكم المحدث: حسن


ياغاليتي حياتك رائعة ماشاء الله تبارك الله ..حباك الله بزوج محب مصلي بار بوالديه ؛ ورزق وفير وسكن وأطفال ..أدام الله عليك نعمه


وماتعانين منه ليس بمشكلة حفظك الله من كل شر ...وماعليك إلا الحمد والشكر لله على هذا الرزق ليزيدك الكريم العظيم من نعيمه



وياليتك ترين مشاكل الزوجات التي تردنا يبكن بدل الدمع دم من أزواجهن ومايتجدن من إهانة وضرب وخيانة وبعضهن إدمان على المحرمات من مخدرات وغيرها ..


أكثري الحمد والشكر ياغاليتي لتدوم نعمتك ويزيد رزقك ...

قال الله تعالى :-

(لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ) 7 إبراهيم ..


وماوضحته في إستشارتك من التقذر في مسألة الجنس الفموي أحمدي الله أن زوجك واضح معك ولم يطلب مايطلبه منك بطريقة أخرى أو مع أمرأة أخرى كزوجة ثانية ؛ او عشيقة ؛ الله المستعان ؛

الصراحة والحوار الهادف بين الزوجين من اهم أسباب الأستقرار في الحياة الزوجية

وكيف تتحملين الوضع هذا سأوضحها لك لاحقاً ..

ولكن هناك أمور غير ذلك مترسبة في نفسك يجب النظر لها و مناقشتها معك بعد دراستي لأجوبتك ؛ وهذا حتى ترتاح نفسك وتسطيعي إسعادها لكي تستطيعي إسعاد من حوليك من زوج وأطفال ..



{{ الإستشارة }}

وسأوضح هذه الأمور على مراحل حتى يصل لك ماأريد إيصاله ..

{ المرحلة الأولى }

ماضيك وكيف تتعلمين العفو كي تصفى وترتاح نفسك

ياغاليتي مامر عليك من مآسي وآلالام مرت عليك في طفولتك ماضي وأنتهى ؛ وماحصل سابقاً حاولي بكل وسعك أن تنسية وتعفى وتسامحي والدك لإنسياغه وراء زوجته ؛ وتنسي مافعلته زوجة أبيك بك ..

حتى تنظفى عقلك الباطن من كل رواسب تؤثر على حياتك ومعنوياتك ..

وتذكري أن الله كان معك وحققت الكثير من فضل الله عليك ؛ تزوجت بزوج يحبك وغير متزوج غيرك مثل أختك وأكملت نعليمك ..رغم كل الظروف التي تعرضت لها ؛

وياغاليتي الإنسان لايختار والديه ..ولكن الله جل شأنه أمرنا ببر والدينا كانوا تصرفاتهم معنا سوية أو غير ذلك ..

قال الله تعالى :-

{ وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى } البقرة 36

يكفي أنك أبنته والدك وأعطاك أسمه ؛ ولم تخرجي على هذه الدنيا مجهولة الأبوين ؛ ورباك وجسمك نمى من خيره حتى لو كان على ضيق ؛ حتى تخرجت وتزوجت ..

لذلك ياغاليتي تعلمي كيف تعفين عمن ظلمك ؛ كما علمنا ربنا جل جلاله ؛

وأعفى نفسياً عن أبوك وزوجته وامسحي ما بدخلك من الألم الذي سببه لك أبوك ؛ وحفرتها بقلبك .
؛ وسترتاحين كثيراً وسيتغير شعورك لأنك ستزلين هما كبيراً من قلبك ونفسك ..

أنظري للآية الكريمة ؛

قال الله تعالى :-

{ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ (199) الأعراف

كيف تأخذين العفو ؛ وأنت التي تعطينه ....تأخذين الراحة والطمأنينة والسعادة النفسية التي يحتاجها الكثير من الناس ..

وستشعرين بالعز ...بعد مصالحتك مع نفسك والعفو عمن تسب بألمك .

قال صلى الله عليه وسلم :-

( مازاد الله عبداً بعفو إلا عزاً ) رواه مسلم


إذا ياغاليتي بري أبيك وسامحيه ؛ وأجلبي له هدية في المناسبات ؛

وأطلبي منه أن يرضى عنك ؛ ويدعو لك ولأطفالك وخاصة لطفلك التي ولد خديج أن الله يشفيه من كل المراجعات ويصبح كأي طفل طبيعي ؛ فإن لوالدك دعوة لاترد فضل من الله للوالدين

كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: -

(ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهنَّ: دعوة المظلوم، ودعوة الوالد لولده، ودعوة المسافر) رواه الترمذي.



وعاملي زوجة أبيك بالحسنى وقولي لنفسك يكفي أنها حليلة والدي ؛ لذلك أعمالها بلطف لوجه الله جل شأنه ..



{ المرحلة الثانية }

معاملتك مع زوجك في جميع مجالات حياتكما

ترتيب مصروفاتك بالحوار الزوجي الهادف

{ أولا}

ياغاليتي يتضح لي محبة زوجك لك ؛ ولكن أنت فتاة راشدة تخطيت سن الرشد بسنوات عديدة ..

يجب أن تعرفي أن راتب 9000 آلاف ؛ وبيت إيجار وزوجة وأطفال ..لايكفي بدون صرف منظم ..ولايمكن الصرف عشوائي من غير تنظيم ؛ لأن هذا الراتب لن يبقى منه شيئ في ظرف أسبوعين ..


لذلك أجلسي مع زوجك جلسة حوار هادف بينكما ؛ وشاركية كل صغيرة وكبيرة بحياته ؛

وأعرضي عليه عمل ميزانية لراتبه ومعرفة كل ريال أين يصرف .

مثال .

.بند الإجار ولايأخذ من هذا المبلغ ؛

بند لمصروف المنزل ومقاضية من لحوم وأجبان وماتحتاجونه ؛ مبلغ لايتعدى المخصص له

وبند للطفل ومصاريفه ووضعه الصحي .

وبند لمصروفات التلفون والكهرباء .

وبند للكسوة الصيفية والشتوية ؛

ومصروفك يجمع لكي متى تحتاجينه لعمل صالونات وغيرها أي أمورك الخاصة

وبند مقداره ألف ريال لايلمس ويجمع للأزمات أي إحتياط لأي أمر طارئ ..


أي ياغاليتي يجب أن يكون لزوجك مجال لجمع وشراء أرض وبناء منزل لكم لكي يحميك وأطفالك بعد الله من الحاجة لأحد غير الله جل جلاله ..

وبعد أن تعرفي الداخل والخارج من راتب زوجك ..ويراك مقتصدة وحريصة على ماله سيسعد بذلك ؛و لن يشتكي منك ويقول أنك متطلبة فوق طاقته وتطلبي من غير وعي ..


قال صلى الله عليه :-

( والمرأة راعية على بيت زوجها وولده ؛ فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ) رواه البخاري


{ ثانياً }

لكي لاترهقي بالبيت وتتذكري لزوجك عملك ؛ رتبي أمورك ؛

أنت شابة في عز شبابك وقوتك ؛ وغير موظفة ووقتك كله ملك لك؛ وليس لديك أطفال كثيرين وشقته صغيرة .

نظمي وقتك وستجدين الكثير من الوقت والراحة ؛ المجالس لاينظر إليها إلا كل أسبوع مرة وتبقى مرتبة ويمر على فقط مرور الكرام ..

غرفة نومك ترتب يوميا وحمامك الله يعزك ؛ والمطبخ حاولي عدم الإكثار من إعداد أصناف عديدة في نفس اليوم ؛ أعدي صنف واحدي مغذي والسلطات ؛

حتى توفري على نفسك الكثير من الجهد من غسل الصحون والتنظف ..وهكذا فقط أعملي لنفسك جدول وستجدين الكثير من الفراغ ..

وأستعيني بالله والتسبيح قبل النوم يعطيك قوة لعمل المنزل ..

ولاتمني على زوجك وتقولي أتعب ووو ؛ وتطلبي تقديره ؛ ليس له داعي ؛ جدددي نيتك أن تعملين وتعتني ببيتك لله جل شأنه ؛

يكفي أن إهتمامك هذا بمنزلك يعتبر من الأعمال الصالحة التي تحسب لك في ميزان حسانتك ؛ وإذ جددي نيتك لله ؛ ستجدين زوجك يشعر بك وبكل ماتصنعين من أجله بدون ماتتكلمين

{ ثالثاً }

كيف تتحاورين مع زوجك

ياغاليتي الزوج ماذا يريد من زوجته أكثر من أن تقدره وتشكره وتشعره برجولته وقوامته عليها فقط لاغيره ؛ وعندما تشعرينه بذلك ستجدين زوجاً رائعا ين يديك ؛ وخاصة زوجك يتضح لي طيبة ودماثة خلقه

وماأمرنا الله بذلك وعظم عقاب من لاتشكر زوجها إلا لأهمية وأثره على رضى وسعادة الزوج ؛ هو الذي خلقنا ويعلم مايصلح لنا .

قال صلى الله عليه وسلم :-

{{ لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها ، و هي لا تستغني عنه }}

الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 289خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


فعندما يعمل لك أبو العريف { كما خطت أناملك } أعطيه فرصة ليبرز نفسه أمامك ؛ أمام زوجته وحبيبته ؛ فلا تجادلة وتعاملينه ند بند ؛

لاتعطي الشيطان مجال يدخل بينكما ؛ فهذا زوجك وحقه كبير عليك فهو نارك وجنتك ؛ ورضاه عليك طريقك للجنة


كما قال صلى الله عليه وسلم :-

( أيما أمرأة ماتت وزوجها عنها راضي دخلت الجنة ) رواه الترمذي


ولن تؤدي حق الله إلا أن تؤدي حقه ..

قال صلى الله عليه وسلم :-

( فلو كنت امراً أحداً أن يسجد لغير الله لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، والذي نفس محمد بيده لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها ولو سألها نفسها وهي على قتب لم تمنعه" ورواه ابن ماجه



{ المرحلة الثالثة }

الجنس الفموي

وهذا هو السبب لطلبك الإستشارة .

ياغاليتي الرجل عندما يتزوج يريد الإعفاف ؛ ومايرغب من الجنس يعمله مع زوجته حتى يشبع مافي نفسه ؛ من زوجته لاغيرها ..

وزوجك واضح أنه منه يحتاج للجنس وهو مصدر سعادته ..والذي يطلبه منك الكثير الكثير من الازواج يطلبه

وزوجك حريص على إمتاعك معه وهذا ممتاز ؛ فهذا دليل على عدله وأنصافه ومحبة لك ..

فمن حقه عليك أن تلبي رغبته ..بروح جيده ؛ لأن مص العضو للرجل يثيره ويجعل أنتصابه جيدا ؛ ويشعر في قرارة نفسه مقدار محبتك له ؛

وأنت لاتحبطي نفسك وتقولي لها هذا قذر وووو ؛ حتى يرسخ في عقلك الباطن هذا الامر ..سهليه ويسهل

قولي لنفسك هذا بضع من جسده ؛

قومي أنت بغسل العضو وتعطرية ؛

أجلبي بعض المعطرات اللطيفة الطبيعية ؛ براحة الفراولة أو أي رائحة تحبينها ؛ حتى تستيغى الأمر ..وتعملين له مايريد برغبة منك ؛ حتى يسعد

وأن سعد وأرتاح ؛ سيسعى لإسعادك بكل وسعه ..

ومايعمله زوجك بمص لك فالكثير من الأزواج يعملوا ذلك ..فلا تندهشي

ثقفي نفسياً جنسياً وأقرئي الكتب التي تشرح ذلك فالمكتبات زاخرة بها ؛ وكذلك الأنترنت ؛ وكذلك ثقفي نفسك بالكتب التي توضح لك نفسية الرجل وأنت بحاجة لذلك كثيراً .

حتى تفهمي زوجك وشخصيته لكي تتعاملي معه بهفم وإدارك مثل كتب المريخ والزهرة وبوصلة الشخصية ..

أمابالنسبة للصور والمقاطع الإباحية تحاولاي معه بلطف أن لاينظر إليها ويحمي نفسه من المعاصي ؛ لأنك تحبينه وتخافين عليك من وقوعه في زنا النظر .ويكون كلامك لطيف ولين كما أمرنا الله جل شأنه في النصح .




{ المرحلة الرابعة }


ألتجي لله بالدعاء أن يسخركما لبعض ويجعلكما قرة عين لبعضكما ..وماأمرنا الله بالدعاء إلا ليستجيب لنا

كما قال الله تعالى :-

(وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ (60) غافر


وأدعي الله جل جلاله بهذا الدعاء لأي أمر يشكل عليك ..

{ اللهم دبرني فإني لاأحسن التدبير }

كما قال الله تعالى :-

(وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ (31) يونس




{{ ختام الإستشارة ونهايتها }}

قرأت العضوة الإستشارة وردت :-

جزاك الله خير اختى لجهدك و نصحك ربي يجازيك الجنة ..



__________________
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ

=====================

 

مواقع النشر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:15 AM.


images