حديث اليوم [ مميز ] - الصفحة 258 - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

مقاطع مرئية وصوتية المقاطع الدينية

إضافة رد
قديم 28-05-2019, 03:45 AM
  #2571
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال صلى الله عليه وسلم :
( اجعلوا آخرَ صلاتِكم بالليلِ وترًا )

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 998 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

https://youtu.be/LddjJwGhYLw
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-



#الفتاوى_الرمضانية :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال🌙:
بعض الناس إذا صلى مع الإمام الوتر وسلم الإمام قام وأتى بركعة ليكون وتره آخر الليل ، فما حكم هذا العمل ؟ وهل يعتبر انصرف مع الإمام ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب📝:
" لا نعلم في هذا بأساً ، نص عليه العلماء ، ولا حرج فيه حتى يكون وتره في آخر الليل . ويصدق عليه أنه قام مع الإمام حتى ينصرف ، لأنه قام معه حتى انصرف الإمام وزاد ركعة لمصلحة شرعية حتى يكون وتره آخر الليل فلا بأس بهذا ، ولا يخرج به عن كونه ما قام مع الإمام ، بل هو قام مع الإمام حتى انصرف لكنه لم ينصرف معه ، بل تأخر قليلا "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🖋المرجع: (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 11/ 312).
رد مع اقتباس
قديم 29-05-2019, 04:43 AM
  #2572
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ لِلنَّاسِ، فَلْيُخَفِّفْ، فإنَّ منهمُ الضَّعِيفَ والسَّقِيمَ والكَبِيرَ، وإذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ لِنَفْسِهِ فَلْيُطَوِّلْ ما شَاءَ ).

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 703 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

https://youtu.be/r1J8Rd73mV0
—•✵-•-✵•—

-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-



#الفتاوى_الرمضانية :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال🌙:
أيهما أفضل طول القيام أم كثرة الركوع والسجود؟!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب📝:
قد تنازع الناس , هل الأفضل طول القيام ؟ أم كثرة الركوع والسجود ؟ أو كلاهما سواء ؟ على ثلاثة أقوال : أصحها أن كليهما سواء , فإن القيام اختص بالقراءة , وهي أفضل من الذكر والدعاء , والسجود نفسه أفضل من القيام , فينبغي أنه إذا طوَّل القيام أن يطيل الركوع والسجود , وهذا هو طول القنوت الذي أجاب به النبي صلى الله عليه وسلم لما " قيل له : أي الصلاة أفضل ؟ فقال : طول القنوت " رواه مسلم ( 756 ) ؛ فإن القنوت هو إدامة العبادة , سواء كان في حال القيام , أو الركوع أو السجود , كما قال تعالى : ( أمن هو قانت آناء الليل ساجداً وقائماً ) ، فسمَّاه قانتاً في حال سجوده , كما سمَّاه قانتاً في حال قيامه " .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🖋المرجع: [ ابن تيمية رحمه الله " الفتاوى الكبرى " ( 2 / 121 ، 122) ] .
رد مع اقتباس
قديم 30-05-2019, 03:54 AM
  #2573
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

يا رسولَ اللَّهِ أرأيتَ إن وافقتُ ليلةَ القدرِ ما أدعو قالَ : ( تقولينَ اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي ).

الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3119 خلاصة حكم المحدث: صحيح

https://youtu.be/Rmf_QAsSSvM
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#الفتاوى_الرمضانية :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال🌙:
اعتاد بعض المسلمين وصف ليلة سبع وعشرين من رمضان بأنها ليلة القدر. فهل لهذا التحديد أصل؟ وهل عليه دليل؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب📝:
نعم لهذا التحديد أصل، وهو أن ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ليلة القدر فيها كما جاء ذلك في صحيح مسلم من حديث أُبي بن كعب _رضي الله عنه_ ولكن القول الراجح من أقوال أهل العلم التي بلغت فوق الأربعين قولاً أن ليلة القدر في العشر الأواخر ولاسيما في السبع الأواخر منها؛ لقول النبي _صلى الله عليه وسلم_: "التمسوها في العشر الأواخر – يعني ليلة القدر – فإن ضعف أحدكم أو عجز فلا يغلبن على السبع البواقي" أخرجه مسلم ، فقد تكون ليلة سبع وعشرين، وقد تكون ليلة خمس وعشرين، وقد تكون ليلة ثلاث وعشرين، وقد تكون ليلة تسع وعشرين، وقد تكون ليلة الثامن والعشرين، وقد تكون ليلة السادس والعشرين، وقد تكون ليلة الرابع والعشرين، ولذلك ينبغي للإنسان أن يجتهد في كل الليالي حتى لا يحرم من فضلها وأجرها؛ فقد قال الله _تعالى_: ( إِنَّآ أَنزَلْنَـهُ في لَيْلَةٍ مباركة إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ) الدخان: 3 وقال _عز وجل_: ( إِنَّا أَنزَلْنَـهُ في لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَآ أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الملائكة وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سلام هي حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🖋المرجع: [الفتاوى لابن عثيمين كتاب الدعوة (1/ 204 ، 205)]
رد مع اقتباس
قديم 31-05-2019, 05:02 AM
  #2574
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال صلى الله عليه وسلم : ( الصَّلواتُ الخمسُ والجمُعةُ إلى الجمعةِ ورمضانُ إلى رمضانَ مُكفِّراتٌ ما بينَهنَّ إذا اجتنَبَ الْكبائرَ )

الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 233 خلاصة حكم المحدث: صحيح

https://youtu.be/Jvnu3_F_u7I
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-

#الفتاوى_الرمضانية :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال🌙:
ذكرت في أول اللقاء أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أخبر أن: «من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه» فهل يشمل هذا الكبائر والصغائر وحقوق الآدميين، أرجو التفصيل وفقك الله؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب📝:
الحديث هكذا جاء عاماً: «غفر له ما تقدم من ذنبه» و «ما» اسم موصول من صيغ العموم، تقتضي أن جميع الذنوب مغفورة، ولكن هذا العموم مخصص بأدلة أخرى، وهي أنه لا بد من اجتناب الكبائر، والدليل: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان -صيامه وقيامه- مكفرات لما بينهن ما اجتنبت الكبائر» وعلى هذا فيكون هذا العموم مخصوصاً بالسنة بقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: «رمضان إلى رمضان مكفر لما بينهن ما اجتنبت الكبائر» فلا تطمع -يا أخي- فيما ليس لك، ولا تيئس مما هو لك، أنت صم رمضان إيماناً واحتساباً وقم رمضان إيماناً واحتساباً وأبشر بالخير.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🖋المرجع:[ الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ، سلسلة اللقاء الشهري [33] مسائل متفرقة في الصيام]
رد مع اقتباس
قديم 01-06-2019, 05:35 AM
  #2575
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال صلى الله عليه وسلم : ( ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ ، طَلِقَةٌ ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ )

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5475 خلاصة حكم المحدث: صحيح

https://youtu.be/mPnlFmMNpDM
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#الفتاوى_الرمضانية :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال🌙:
هل هناك علامة أو إشارة شخصية تؤكد له أنه أدرك ليلة القدر؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب📝:
ليلة القدر ليلة شريفة معظمة أعلى الله تعالى قدرها وعظم شأنها فقال تعالى: ﴿وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ﴾ وهذا فيه تفخيم لشأنها حتى كأنها خارجة عن دراية الخلق لا يدريها إلا الله تعالى، ولها علامات تعرف بها لكن أصح ما جاء من علاماتها أن الشمس تطلع صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها وهذه العلامة تكون بعد انقضائها والحكمة والله أعلم ليجتهد الناس في طلبها وليفرح المجتهدون باجتهادهم وسعيهم. وقد دلت السنة أن ليلة القدر قد تعلم بالرؤيا الصالحة
أما ما يقال من الأنوار وسجود الأشجار وغير ذلك، فهذا قد يكون لبعض الناس لكن ليس علامات عامة قطعية. وعلى كل حال الذي أوصي به إخواني الاجتهاد في العشر الأواخر جميعاً فهذا هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي لازمه حتى توفاه الله ونرجو من الله أن كل من قام ليالي العشر إيماناً واحتساباً، فإنه سيدرك فضل ليلة القدر ظهر له شيء من علاماتها أو لا، والله أعلم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🖋المرجع: [الموقع الرسمي للشيخ خالدالمصلح] ، بتصرف
رد مع اقتباس
قديم 02-06-2019, 12:20 PM
  #2576
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( زكاةُ الفطرِ طُهْرَةٌ للصائِمِ مِنَ اللغوِ والرفَثِ ، و طُعْمَةٌ للمساكينِ ، مَنْ أدَّاها قَبْلَ الصلاةِ فَهِيَ زكاةٌ مقبولَةٌ ، وَمَنْ أدَّاها بَعْدَ الصلاةِ فهِيَ صدَقَةٌ مِنَ الصدَقَاتِ )

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3570 خلاصة حكم المحدث: صحيح

https://youtu.be/648f7-0_x-0
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-



#الفتاوى_الرمضانية :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال🌙:
ما حكم إخراج زكاة الفطر نقداً ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب📝:
الواجب إخراجها طعاماً، هذا الذي عليه جمهور أهل العلم، صاعاً من قوت البلد، من تمر أو شعير، أو أزر، من قوت البلد، صاع، هذا هو الواجب عن كل نفس، عن الرجل والأنثى والصغير والكبير، وقال جماعة من أهل العلم: يجوز إخراجها نقداً، ولكنه قول ضعيف، والصواب أن الواجب إخراجها طعاماً عند جمهور أهل العلم، أكثر أهل العلم، كما جاء في ذلك الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🖋المرجع: [ الموقع الرسمي للشيخ ابن باز رحمه الله]
__________________


سبحان الله وبحمده عدد خلقه
ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

رد مع اقتباس
قديم 03-06-2019, 02:48 AM
  #2577
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

أُمرْ رسول الله أن نُخرِجَ الحُيَّضَ يومَ العيدين، وذواتِ الخُدورِ، فيشهدن جماعةَ المسلمين ودعوتَهُم، ويعتزلُ الحُيَّضُ عن مُصلاهُن ، قالت امرأةٌ: يا رسولَ اللهِ، إحدانا ليس لها جلبابٌ ؟ قال: (لتُلبسْها صاحبتُها من جلبابِها)

الراوي: أم عطية نسيبة الأنصارية المحدث: البخاري- المصدر: صحيح البخاري -الصفحة أو الرقم: 351 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

https://youtu.be/gRlPoFkE7sk
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#الفتاوى_الرمضانية :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال🌙:
أيهما أفضـل للمرأة الخروج لصلاة العيد أم البقاء في البيت ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب📝:
" الأفضل خروجها إلى العيد ؛ لأن النبي ﷺ أمر أن تخرج النساء لصلاة العيد ، حتى العواتق وذوات الخدور ـ يعني حتى النساء اللاتي ليس من عادتهن الخروج ـ أمرهن أن يخرجن إلا الحيض فقد أمرهن بالخروج واعتزال المصلى ـ مصلى العيد ـ فالحائض تخرج مع النساء إلى صلاة العيد ، لكن لا تدخل مصلى العيد ؛ لأن مصلى العيد مسجد ، والمسجد لا يجوز للحائض أن تمكث فيه ، فيجوز أن تمر فيه مثلاً ، أو أن تأخذ منه الحاجة، لكن لا تمكث فيه ، وعلى هذا فنقول : إن النساء في صلاة العيد مأمورات بالخروج ومشاركة الرجال في هذه الصلاة ، وفيما يحصل فيها من خير، وذكر ودعاء"
وقال أيضا :
" لكن يجب عليهن أن يخرجن تفلات ، غير متبرجات ولا متطيبات ، فيجمعن بين فعل السنة ، واجتناب الفتنة ، وما يحصل من بعض النساء من التبرج والتطيب ، فهو من جهلهن ، وتقصير ولاة أمورهن . وهذا لا يمنع الحكم الشرعي العام ، وهو أمر النساء بالخروج إلى صلاة العيد "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🖋المرجع: [مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين (210/16)]
رد مع اقتباس
قديم 04-06-2019, 03:35 AM
  #2578
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

" كان أصحابُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا الْتَقَوْا يومَ العيدِ يقولُ بعضُهم لبعضٍ : تَقَبَّلَ اللهُ مِنَّا ومنكَ "

الراوي: جبير بن نفير (تابعي) المحدث: الألباني - المصدر: تمام المنة - الصفحة أو الرقم: 354 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

https://youtu.be/aIYZHc5b3wY
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


سنن عيد الفطر :🎉

1-التكبير يوم العيد إبتداء من دخول ليلة العيد وإنتهاء بصلاة العيد
صيغة التكبير:الله أكبر الله أكبر لاإله إلا الله الله أكبر ولله الحمد
2-الاغتسال ، والتطيب للرجال
3-لبس أفضل الثياب
4-الأكل قبل الخروج من المنزل على تمرات أو غيرها قبل الذهاب لصلاة العيد
5-الذهاب إلى مصلى العيد ما شياً أن تيسر
6-الجهر بالتكبير عند الذهاب إلى المصلى
7-مخالفة الطريق عند العودة
8-التهنئة بالعيد وصلة الأرحام
وكل عام وأنتم إلى الله أقرب🎈
رد مع اقتباس
قديم 05-06-2019, 04:32 AM
  #2579
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ صامَ رمضانَ . ثُمَّ أَتْبَعَهُ ستًّا مِنْ شوَّالٍ . كانَ كصيامِ الدَّهْرِ )

الراوي: أبو أيوب الأنصاري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1164 خلاصة حكم المحدث: صحيح

https://youtu.be/Ybx7NDOOAPE
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#سؤال_وفتوى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال🌙:
هل يلزم في صيام الست من شوال أن تكون متتابعة أم لا بأس من صيامها متفرقة خلال الشهر ؟
وهل يجوز صيام ستة من شوال قبل صيام ما علينا من قضاء رمضان ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب📝:
صيام ست من شوال سنة ثابتة عن رسول الله ﷺ ويجوز صيامها متتابعة ومتفرقة ؛ لأن الرسول ﷺ أطلق صيامها ولم يذكر تتابعاً ولا تفريقاً ، حيث قال ﷺ : " من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر " أخرجه الإمام مسلم في صحيحه .
وقد اختلف العلماء في تقديم الست على القضاء، والصواب أن المشروع تقديم القضاء على صوم الست وغيرها من صيام النفل ؛ لقول النبي ﷺ : " من صام رمضان ثم أتبعه ستّاً من شوال كان كصيام الدهر " خرجه مسلم في صحيحه . ومن قدم الست على القضاء لم يتبعها رمضان، وإنما أتبعها بعض رمضان ؛ ولأن القضاء فرض، وصيام الست تطوع ، والفرض أولى بالاهتمام والعناية. وبالله التوفيق .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🖋المرجع: [مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ: عبدالعزيز بن باز رحمه الله [ الجزء 15 ص392/ 391]
رد مع اقتباس
قديم 06-06-2019, 03:47 AM
  #2580
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 6,889
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال صلى الله عليه وسلم : ( من مات وعليه صيامٌ صام عنه وليُّه ).

الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1952 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

https://youtu.be/Y7g_tTwXs4o
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-

#سؤال_وفتوى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السؤال🌙:
ما حكم قضاء الصيام عن المتوفى الذي لم يصم لعذر أو لغير عذر ؟!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب📝:
إذا كان المفطر في رمضان لم يفرط، بل أفطر من أجل المرض أو من أجل الرضاع أو الحمل ثم مات المريض أو ماتت الحامل أو ماتت المرضعة ولم تستطع القضاء فلا شيء عليها ولا على الورثة، لا قضاء ولا إطعام للعذر الشرعي وهو المرض ونحوه. أما إن شفي من مرضه وأمكنه الصوم فتساهل فيقضى عنه، والمرضعة والحامل إن استطاعتا أن تقضيا بعد ذلك فتساهلتا فهما يقضى عنهما. والله ولي التوفيق.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
🖋المرجع: ( مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 25/ 208).
رد مع اقتباس

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:47 PM.


images