زوجي طبعه فظ/ المستشارة لحظة - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo
إضافة رد
قديم 10-02-2018, 08:23 PM
  #1
أم زياد222
عضو جديد
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 37
أم زياد222 غير متصل  
زوجي طبعه فظ/ المستشارة لحظة

السلام عليكم
كتبت مشاكلي، مرارا وتكرارا... مع زوج لا اعرف ماذا يريد، وماذا يرضيه... تعبت جدا م الحياة المزرية التي، اعيشها معه... كل ما تمنيته مثل اي، زوجة.. زوج محب، يحترمني. ويقدرني.. ويقدس الحياة الزوجية
متزوجين لنا، 11 سنة لدينا، 3 اطفال... موظفة.. وهو موظفً وضعنا المادي، جيد، جدا.. ولدينا، بيتنا، المستقل.. والحمدلله بصحتنا وعافيتنا اعمارنا هو 36 وانا، 34... كل، مقومات السعادة لدينا، والحياة الكريمة... لكن لا اعرف، لماذا، هذا، الزوج هكذا، لا يعرف، كيف، يفرح ويكون سعيد، محب، لاولاده، لكنه معي، ثور، هائج لا، يعجبه العجب، وع كل، شئ، ينتقد،.. ويسب، ويقلل، م قيمتي، واحترامي.. ويحط، م شأني، وشأن اهلي، امام اولاده، واحيانا اهله... لا يلتمس، لي، عذرا، ابدا لديه، سوء ظن بي، لابعد الحدود... انسان، فظ، جدا، بتعامله معي... تعبت، بكيت... وانهرت مرارا وتكرارا ا...
الالان بعد، هذا، العمر... لا ادري، اتمناه ان، يتزوح واحيانا، عندما اغضب، ان، يموت وارتاح م هذه، الحياه... قاسي، جدا، معي، ربما، يعتبر، الرجولة هكذا سب، واهانات وجبروت... للعلم علاقة امه وابيه سيئة جدا،
كل، ما اريده حاليا، طريقة للسلام الداخلي، للتعامل، مع اشخاص مريضين مثله يقتلون م حولهم ويشعرونهم انهم ولا شى انهم فاشلين، لايتوان ى، ابدا، وفي، كل، مناسبة، باتهامي، بالفشل، كأم، وزوجة
ونسى نفسه، كيف، تعامل، الانثى،.. يريدني، ان ابتسم واضحك، على، اهاناته ونقده، اللاذع، كل، يوم واواصل، الحياة معه والحديث
لا، اريد، انا، اخسر، صحتيً...اكثر ولا اشتت اولادي.. كيف، استطيع، العيشً بسلام داخلي،.. وانا، اجعل، م تصرفاته واقواله، معي، لا، اثر، لها، بنفسي، واستطيع، المضئ قدما، بحياتي، ومستقبل، ااولادي، بدون انا، اتأثر، او ان يرمش لي، جفن، لحقارته ونذالته معي... وكأن شئ، لم يكن
اتمنى، انا، اصل، لهذه، المرحلة والسلام الداخليً...ولا اعبأ، بكل، ما، يقوله لي، ويهز، ثقتي، بنفسي، وان، تكون كلماته الجارحة بردا، وسلاما، لقلبي.. كيف، الطريق، والسبيل، لذلك
لاني، بالاخير، انا، التي، انهار، وابكي، وامرض، وهو، لا، يحرك ساكنا، ابدا، ولا، يرأف، لحالي، ولتعبيً لعلمه ان كل، ما، يحدث لي، بسببه. اتمنى، انا، اكون جليدا، مثله، لا، اتاثر، به، ابدا
رد مع اقتباس
قديم 22-02-2018, 03:53 PM
  #2
00لحظة 00
نائب رئيس الهيئة الاستشارية
 الصورة الرمزية 00لحظة 00
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 2,848
00لحظة 00 غير متصل  
رد: زوجي طبعه فظ/ المستشارة لح

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اريدك بداية اختي الفاضلة ان تطمئني و تهدئي داخليا وتدركي اننا في الدنيا التي هي دار ابتلاء وان ما تمرين به ما هو الا اختبار من الله تعالى فأري الله منك خيرا
{أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين} (آل عمران:142)
هذه تصبر على زوج وهذه تصبر على حرمان من الامومة وهذه تصبر على الفقر وهذه تصبر على اعاقة .... وهذه تصبر وهذه تصبر.... وهذه هي الحياة
اقول لك هذا لتعرفين ان كل البشر مبتلين ولهذا خلقهم الله تعالى

وان السعادة ليست بالضورة ان تتوفر لتوفرمقوماتها بل هي نعمة من الله تعالى بذاتها فربما تجدين اصحاب ابتلاءات سعداء واصحاب نعم تعساء

ولا اريدك ان تظني من كلماتي هذه ان امر السعادة الزوجية وان تتحسن تعاملاته معك شىء بعيد المنال , بل هو اسهل مما تتصورين ان انت ادركتي جيدا ان زوجك هذا لا يملك قلبه ولا يستطيع
عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أنَّ كلَّ قلبٍ من قلوبِ بني آدمَ فهو بين أصبعين من أصابعِ الرحمنِ يقلبُه كيف يشاءُ. .خلاصة حكم المحدث : [ثابت]
*******
كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ يَقسِمُ بينَ نسائِهِ فيعدِلُ ثمَّ يقولُ اللَّهمَّ هذا قَسْمي فيما أملِكُ فلا تَلُمْنِي فيما تملِكُ ولا أملُكُ يعني القلبَ .,خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

لهذا فإن اول خطوة لتحسين تعامل زوجك معك هي بالتقرب لمن يملك قلبه ويتحكم فيه وهو الله تعالى

انظري الى جوانب تقصيرك في جنب الله وهل تتقربان اليه بالطاعات وتعيشان في معيته ؟
هل زوجك حريص على الصلاة بالمسجد وانت هل حريصة على الصلاة في وقتها؟
كيف هو حالك مع قراءة القرآن والصدقة وصوم النافلة .....
وتوسلي الى الله تعالى في سجودك ان يصلح ما بينكما والزمي هذا الدعاء الذي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم
( اللهمَّ أصلحْ ذاتَ بينِنِا، وألِّفْ بينَ قلوبِنَا، واهدِنَا سبيلَ السلامِ )
واكثري من الاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
هذه هي النقطة الاولى والاهم
والثانية ان تنظري ابتداءا لجوانب التقصير التي تزعج زوجك وتجنبيها قدر المستطاع
وان تبادري انت وتكونين انسانة ايجابية ولست مجرد رد فعل ففاجئيه من حين الى آخر باشياء يحبها وهدايا مصداقا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم
تهادوا فإن الهديةَ تذهبُ وَحَرَ الصدور , خلاصة حكم المحدث : حسن
وان تقابلي كلماته الفظة بأخرى لينة وطيبة وابتسامة هادئة تدل على الايمان والاطمئنان بالله تعالى مصداقا لقوله
وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34)
واذا مرض ( لا قدر الله ) بالغي في اظهار خوفك عليه والاهتمام به فهذه اللمسات الجميلة لا تنسى
اسمعيه دعواتك له بالبركة والتوفيق
اذا فعل أي تصرف جيد اثني عليه وتحدثي عن مدى اعجابك به في هذا الموقف
كوني قنوعة ولا تبالغي في طلباتك المادية سواء لك او لاولادك او البيت
اشعريه باهتمامك وخوفك عليه ان تأخر او سافر ...
واريدك ان تعودي الى اول آية كتبتها لك وتعرفي ان الجهاد المقصود ليس مجازا ولكن واقعا وحقيقيا فحسن تبعلك لزوجك يعد جهادا لك كما جاء بهذا الحديث الشريف
........وجئتم تسألوني عن جهادِ الضَّعيفِ ، وجهادُ الضَّعيفِ الحجُّ والعمرةُ ، وجئتم تسألوني عن جهادِ المرأةِ ، وجهادُ المرأةِ حُسنُ التَّبعُّلِ لزوجِها ، وجئتم تسألوني عن الرِّزقِ من أين يأتي وكيف يأتي ، [ أبَى ] اللهُ أن يرزُقَ عبدَه المؤمنَ إلَّا من حيث لا يحتسِبُ . ,,, خلاصة حكم المحدث : حسن
واريدك وانت تسعين لاصلاح العلاقة بينكما ان تدركي جيدا انك قادرة على ذلك بإذن الله وان الامر ليس صعبا ابدا وان الله تعالى قد حباكي كإمرأة بمقومات تجعلك تستطيعين ان تملئي قلب زوجك وعقله
وكونك غير قادرة على التعرف على مواطن قوتك فهذا لا يعني عدم وجودها
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
يا معشرَ النِّساءِ! تصدَّقنَ، ما رأيتُ ناقِصاتِ عَقلٍ ودينٍ أذهبَ للُبِّ الرَّجلِ الحازمِ مِن إحداكنَّ......| خلاصة حكم المحدث : ثابت |
النقطة الثالثة التي يجب ان تعملين عليها هي التودد لأهله وان تهاديهم وتثنين عليهم امامه وامام الاطفال عند ذكر مواقف لهم فكأنكي تعطين له النموذج الطيب عند التحدث عن الاهل ومعاملتهم واعطاء القدوة الحسنة للاطفال
في النهاية اسأل الله تعالى ان يؤلف بين قلبك وقلب زوجك وان يرزقكما السعادة الزوجية ويقر اعينكما بأولادكما صالحين ناجحين

في رعاية الله
__________________

كتبتُ وقدْ أيقنتُ يومَ كتابَتِـــي *****بـِأنَّ يدِي تفـْنَى ويبْقى كتابُـهـــــا

فإن كتبتْ خيرًا ستـُجْزَى بمثله*****وإن كـَتبتْ شرًا عليها حسابهــــا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:08 PM.


images