[قسم المتزوجين] ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!! - الصفحة 6 - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

المواضيع المميزة المواضيع المميزة في المنتدى

 
قديم 28-01-2013, 04:22 PM
  #51
سيدة الموقف
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية سيدة الموقف
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 5,074
سيدة الموقف غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدن السلام مشاهدة المشاركة
مرحبا عزيزتي ..

سمعت دائما بان الراقية متفانية العطاء عرضة
للاستهتار والتخلي عنها من قبل زوجها بينما المعاكسة
لها في التعامل تكسب زوجها ! ولكن بصدق وامانة لا استطيع
ان اقلل من مستوى عطائي وتعاملي الجيد مع زوج (المستقبل)
لكي لا يحتقرني او يتخلى عني ...

ولا استطيع ان اضيف حتى كما بسيطا من الصرامة
او الشدة في تعاملي .. تكفي صرامتي التي تظهر تلقائيا
اذا تم المساس بحقوقي الاساسية ..

لذا فارى اني امتلك مستوى عادلا من الصرامة والقوة
يظهر في تعاملي مع من يسيئ الي ..

لو كان زوجي بالصورة التي تحدثتي عنها واستهتر بي
مع حسن تعاملي فلا استطيع النزول بمستوى تعاملي
لكي ينمسك بي لانها طبيعتي التي لا استطيع مخالفتها

شكرا لجمال الموضوع ..
مدن السلام
تشوقت كثيراً للوصول لتلك اللحظة التي تجمعني بردك
لأن ماتتحدثين عنه مبادىء وقيم سامية مؤمنة بها تماماً
وأحترمها فيك وفي أي شخص يقدم مبادئه على أي غضب
يعتريه وأي أحاسيس سلبية قد تحدث له من الطرف الآخر

وهنا تأكدي أني لا أنادي ولو بمقدار ذرة من ثقل أن تتخلى
الرآقيه عن أحترامها ورقيها ومقدار ماتقدمه من عطاء بمقدار
ما أنادي بتقنين بعض التصرفات المعتادة التي تجعل الآخر
يظن أنه ملك لا يداس له بلاط والآخر مجبر على التنفيذ

أتعلمين:
عشت مع زوجي 11 عاماً ماشاء الله لم نتبادل فيها الشتائم في مشاكلنا أو
الكلام البذيء رغم أن مشاكلنا كان بعضها كبيراً جداً
ولا أذكر أني يوماً رغم شدة غضبي منه
بيته جائعاً أو لم أغسل ملابسه أو أكويها أو جرحته بكلمة
أو أوغلت صدر أهلي عليه
ومهما حدث منه من إساءات أعلم أنها ناتجة عن طبعه الغضوب
كنت أعاقبه بصمتي التام بإبتعادي عنه نفسياً
لكني كنت أشد عليه بما أعلم أنه يأخذ لي حقي ويحفظ كرامتي
دون أن يجرح كرامته أو يجعله ينفر مني ولكن هو رجل طبيعته
وطبيعة عمله الذي يستدعي فرض السيطرة على الآخرين وإدارة
من حوله هي من تجعله أحياناً ينسى أني زوجته وهذا بيته
وليس مقر عمله وأضيفي لذلك فارق العمر بيننا خلق نوعاً
من الوصاية حتى لو لم تكن ظاهرة لكنها موجودة وأنا كنت
مستمتعه بوصايته وكنت أتخذه بمثابة الوالد الذي حرمت منه
لكن عندما بدأت أكبر تغير الوضع ولم يعد يستطيع أن يتصرف
معي كالسابق فأصبحت أكثر وعياً ونضجاً ومعرفه بما لي وبما علي
فقد عشت منقطعة تماماً عن الصديقات وعن الأقرباء إلا من يحددهم
لي حتى بيت عمي لم أزره منذ أن تزوجت ولا أرآهم إلا في المناسبات
وليس ضعفاً مني بمقدار ماكنت أبحث عن الرآحة النفسية بجوآره بلا مشاحنات
فطبيعتي تكره المشاكل وأشعر بالتعب النفسي الكبير لو تجادلنا في أمور قد
تسير حياتنا بدونها لكن ليس من العدل حدوثها فقط لأن طرفاً غير مقتنع بها
أو يشعر أنه الأقوى

لذلك...حقوقنا وكرامتنا نستطيع الحفاظ عليها
دون أن نلجأ للتقصير أو الشدة المذمومة
أو بالتخلي عن مبادئنا السامية في التعامل مع الآخرين

أعذريني أكثرت الحديث
ولكن لطالما كانت ردودك بمثابة نافذة ضوء
لكِ خالص مودتي
__________________



" اللهم اجعل لي فرجا ومخرجا , ودبرني فإني لا أحسن التدبير "
*


شوك أحبكِ في الله
فكوني قوية وابتسمي لتبتسم الدنيا
قديم 28-01-2013, 07:36 PM
  #52
Neat Man
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية Neat Man
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 4,690
Neat Man غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

اقتباس:
ماشاء الله وكفى
ردك أقنعني جداً وبالفعل ذكرت شيء أعتبره بمثابة إضاءة في الموضوع
وقد أشارت له الغالية بيتا كذلك
ليس فقط الأزواج من يصدر منهم هذا الفعل تجاه كل حليم وطيب بل حتى
في الحياة العامة سواء ابناء أو عمل أو ذو قربى
وقولك أن الإنسان بطبعه مستبد أعتقد أنك أصبت بها فكل منا بداخله شخص
مستبد وآخر طيب وإذا لم نعمل على تهذيب ذآك المستبد بداخلنا سوف يطغى
على ذآك الطيب ومن أسباب تضخمه وجود بيئة محيطة خصبة لتضخمه كوجود
شريك حياة ضعيف ومسالم

لدي تساؤل أخير يا أخي:
بما تنصح الزوجات اللاتي يعانين من عشق أزواجهن للوجه السيء منهن..؟!
شاهدت رد أحدى الأخوات وتقول أنه يجب أن تكون الزوجة وسط لا كذا ولا كذا!! لكن السؤال هل ستستطيع الزوجة أن تغير من تركيبتها وطبيعتها وكأنها طائر يحتاج إلى أن يفرد جناحيه دائماً كي لا يفقد توازنه!! الانسان لا يستطيع إلا أن يكون أبن طبيعته لن يتغير، لا يمكن أن يستمر الطيب والراقي في أن يكون في منطقة الوسط، الطيب يغلب عليه طيبه ولا يمكنه أن يمثل أدوار تكتيكية معينة، ولو أفترضنا أنه يمكنه، أليس من المحزن أن يلجأ احد الزوجان إلى عمليات تكتيكية وأجهاض الطبيعة الشخصية في رحمها ليتخذ طبيعة أخرى من أجل أن يبتعد عن تسلط الطرف الأخر أو يكف شره!؟ أليس الأصل في الحياة الزوجية أنها سكناً وأن يعمها الهدوء والحب والتفاهم والرقي في التعامل والأحترام والتلقائية!؟ نادر من يدرك ذلك للأسف!!


بالنسبة لسؤالكِ أعتقد أن المشكلة لا تكمن في السائل إنما في الزوج، لو أفترضنا أنه أنتي التي إذا رأيتي زوجكِ هادئاً طيباً رقيقاً لطيفاً أصبحتي شديدة ومتسلطة لحاولنا أن نعطيكِ حلولاً لتتغلبي على هذه الأمر، فالمشكلة الآن ليست بكِ، فالذي يحتاج إلى توجيه ونصح هو صاحب تلك التصرفات، لابد أن يعي ويعترف صاحب المشكلة أنه بمشكلة قبل أن يوجه وينصح، وصاحب المشكلة ليس موجوداً إنما الضحية إن جاز التعبير، على كلٍ والسؤال الآن هو هل الزوج سيعترف في هذا فيما لو تم مواجهته ومصارحته!؟ إذا كان الأمر كذلك فهذه خطوة متقدمة، والذي يأتي بعده هو الحوار بأنه لماذا يكون هناك تغير إلى شخصية آخرى حين تكون الزوجة طيبة هادئة إلخ.. هل لابد أن تكون على وتيرة من الشدة نوعاً ما لكي يركع ذلك الزوج، أعتقد أن الحوار خصوصاً إذا كان الطرف الأخر مستعداً له ومستعداً أيضاً للتغير إذا تم توضيح المشكلة سيكون مفيداً لتغيير والوصول إلى سلام دائم.
__________________
ياصبحِ لاتِقبل !!
عط الليل من وقتك..
قديم 28-01-2013, 09:02 PM
  #53
"غزلان"
موقوف
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 442
"غزلان" غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

اختلف معك سيدة ..
انا قصدت بالزوحة هنا المتسلطة و عديمة الذوق .مب بس الزوجة العادية

نت مان .. كلامك فعلا واقعي الشخص يسير على طبيعته مهما حاول فالمحترم يظل محترم و العكس
لكن بامكانا نطور من شخصياتنا بارادة و اصرار و خاصة ان اقتنعنا ان شخصيتنا غير مجدية للحياة السوية

تقول ان الحياة الزوحية لابد ان يسودها الحب و الرقي و التلقائية و السكن ..! حميل
لكن كيف يمكن تحقق هذا مع القناعة اللى ذكرتها انت في موضوع الاخت مهرة ..؟!
تعتقد انه هنا يمكن تحقيق الحب الحقيقي اللى يدفعنا للعطاء او التلقائية بالحياة او حتى ثقة ..!
طبعا مستحيل .. هنا تظهر شخصية الانا بقوووة
كرد فعل للقناعة اللى نحملها و كرد فعل لتصرف الشريك الاخر ..

احس الموضوع متضاد ..
يعنى بداخلنا نرغب بالهدوء و حب الطرف الاخر و في المقابل نبخل عليه بهذا الحب
حياتنا ببساطة صارت تفتقد للامان و الشعار الان هو نفسي نفسي ...
و ان كان خاطي لكل للظروف احكام ..
قديم 28-01-2013, 09:22 PM
  #54
معالي الوزيرة
عضو مثالي
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 1,100
معالي الوزيرة غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

موضوع رائع كروعتك..

عندما أشعر بتقدير ذاتي.. واحترمها.. سيخلق ذلك هالة تجعل
الجميع يحترمك ويحسب لك ألف حساب.. وأنادي هنا بالوسطية
أي التحلي بمكارم الأخلاق، والاحتفاظ بقوة الشخصية ...

وكل الأزواج يميلون لتقدير الأنثى الواثقة المستقلة..

تحياتي لك
قديم 28-01-2013, 09:32 PM
  #55
معالي الوزيرة
عضو مثالي
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 1,100
معالي الوزيرة غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة "غزلان" مشاهدة المشاركة
اختلف معك سيدة ..
انا قصدت بالزوحة هنا المتسلطة و عديمة الذوق .مب بس الزوجة العادية

نت مان .. كلامك فعلا واقعي الشخص يسير على طبيعته مهما حاول فالمحترم يظل محترم و العكس
لكن بامكانا نطور من شخصياتنا بارادة و اصرار و خاصة ان اقتنعنا ان شخصيتنا غير مجدية للحياة السوية

تقول ان الحياة الزوحية لابد ان يسودها الحب و الرقي و التلقائية و السكن ..! حميل
لكن كيف يمكن تحقق هذا مع القناعة اللى ذكرتها انت في موضوع الاخت مهرة ..؟!
تعتقد انه هنا يمكن تحقيق الحب الحقيقي اللى يدفعنا للعطاء او التلقائية بالحياة او حتى ثقة ..!
طبعا مستحيل .. هنا تظهر شخصية الانا بقوووة
كرد فعل للقناعة اللى نحملها و كرد فعل لتصرف الشريك الاخر ..

احس الموضوع متضاد ..
يعنى بداخلنا نرغب بالهدوء و حب الطرف الاخر و في المقابل نبخل عليه بهذا الحب
حياتنا ببساطة صارت تفتقد للامان و الشعار الان هو نفسي نفسي ...
و ان كان خاطي لكل للظروف احكام ..
العشق والهيام الذي نراه ونسمع به بالقصص، يتضاد مع مفهوم الاستقلالية، وينحو منحى التضحية وإنكار الذات...

لكن الحب المتوازن العقلاني، يرفض تماما مبدأ التضحية العمياء لإرضاء الطرف الاخر على حساب نفسي..

وأرى أن الحب العقلاني يتماهى مع مفهوم الزواج كمؤسسة شرعية واجتماعية، أكثر من الحب المنجرف اللامنطقي.. وهذا يفسر لنا

فشل الكثير من الزيجات برغم العشق الذي كان يجمع بين طرفيها..


هنا اقتباس من السنة النبوية يدل على ماذكرنا:

قالت: فسرى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضحك،
فكانت أول كلمة تكلم بها أن قال: (يا عائشة، أما والله فقد برأك). فقالت لي أمي:
قومي إليه، فقلت: والله لا أقوم إليه، فإني لا أحمد إلا الله عز وجل
قديم 28-01-2013, 10:19 PM
  #56
Neat Man
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية Neat Man
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 4,690
Neat Man غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

اقتباس:
تقول ان الحياة الزوحية لابد ان يسودها الحب و الرقي و التلقائية و السكن ..! حميل
لكن كيف يمكن تحقق هذا مع القناعة اللى ذكرتها انت في موضوع الاخت مهرة ..؟!
تعتقد انه هنا يمكن تحقيق الحب الحقيقي اللى يدفعنا للعطاء او التلقائية بالحياة او حتى ثقة ..!
طبعا مستحيل .. هنا تظهر شخصية الانا بقوووة
كرد فعل للقناعة اللى نحملها و كرد فعل لتصرف الشريك الاخر ..
كلامك سليم، لكن كون أن تضع المرأة أحتمالية أن يتزوج عليها زوجها في وقت، فإن ذلك لا يعني أن تظل هذه الفكرة مسيطرة على ذهنها بحيث تفقدها جماليات كثيرة، لكن هي من باب مقولة توقع أسوأ الأحتمالات وتفاءل، وهذا الأحتمال يخفف من تأثير الصدمة فيما لو وقعت، وليس بالضرورة أن كل الرجال سيتزوجون، الجنس الذكوري يحب المرأة لا خلاف بذلك، لكن هناك الكثير من الأزواج من لا يتزوج على زوجته لأسباب مختلفة قد تكون أقتصادية، نفسية، أخلاقية إلخ.. هناك من يقدر زوجته حق التقدير لأنه يعي أنها عملت المستحيل لأجله إلخ.. وبالتالي فهو يحاول أن يصنع معروفاً ويكبت أمنياته، وهناك من حقاً لا يتزوج لأنه يعشق زوجته، وهناك من لا يتزوج أخرى لكي لا يقال له مثلاً رجل متخلف أو غير عادل كما في كثير من الدول، وهناك من يكتفي بالخيانة كبر أو صغر حجمها، حين نتكلم عن الحب فهو لأنه هو الأصل وهو الذي يجب أن يكون، وعلى هذا الأساس يجب أن تكون النوايا في الحياة الزوجية، أما مايستجد فلكل حادث حديث، ولكل مشكلة موقف منها، أرجو أن أكون قد فهمت تساؤلكِ ووفقت بالأجابة.
__________________
ياصبحِ لاتِقبل !!
عط الليل من وقتك..
قديم 28-01-2013, 10:35 PM
  #57
"غزلان"
موقوف
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 442
"غزلان" غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

اضع احتمال انه يتزوج ، طيب
لا تسيطر الفكره على ذهني ..! تناقض الاحتمال الاول ..
مجرد الاحتمال يعني انه يبقى في ذهنها سوا وقع او لم يقع

و على هذا الاساس راح تعمل لنفسها و ليس له و قد يقل حبها فعلا
ما اقول انها تفقد جماليات حياتها لكن اقول تتغير سلوكياتها و قناعاتها و عطائها
طبعا هو تفكير سليم و اتفق معك فيه لانه يمنع الاندفاع العاطفي القوي نحو الاخر ..
و يعطي النفس حقها من الحب و الاهتمام ..

لكن هذا ما يناسب بعض الشخصيات العاطفية و المحبة بحق و صدق لانها بكذا تظل متعطشه دائما للاشباع
و الاستقرار النفسي ..

تخيل معي انك تحمل احتمال ان زوجتك تتزوج اخر بعد طلاقها حتى وان كنت تحبها
ممكن تتضح لك فكرتي بشكل ادق ..

و ملاحظة انا هنا مب ضد التعدد و لا اناقش التعدد
انا اتكلم عن فكرة الشعور و الحب بنظر الزوجة ...
قديم 28-01-2013, 11:01 PM
  #58
Neat Man
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية Neat Man
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 4,690
Neat Man غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

أختي غزلان، طالما أن الرجل متاح له أن يتزوج أكثر من واحدة فإن الأحتمالات كلها مفتوحة، وهذا ما أريد إيصاله، أحبت المرأة أم لم تحبه فإن هناك ولو بنسبة 01% أن يتزوج مادام أن الباب مفتوح له، وتتعزز تلك الأحتمالية حين نعرف طبيعة الرجل نحو النساء، لكن يبقى على المرأة أن تدخل الزواج ولاتضع أحتمالية أن يتزوج عليها، لأن الأصل هو ألا يتزوج الرجل على المرأة، ونسبة المتزوجين من أخرى قليلة جداً مقارنة بمن لم يتزوج.
__________________
ياصبحِ لاتِقبل !!
عط الليل من وقتك..
قديم 28-01-2013, 11:32 PM
  #59
"غزلان"
موقوف
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 442
"غزلان" غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

المراة حين تتزوج تعتقد ان زوجها يحبها و لن يرى غيرها
و لو فكرت بتفكير الرجل ما تزوجت امراة ^_^
شفت رد الاخت مهرة قالت لو كنت اعرف انه راح يتزوح قبل ان اتزوحه ما قبلت به و لا تزوجته

و كلامك بصراحة يوكد تاكيد تام موضوع الاخت سيدة
على الزوجة ان تكون اكثر قوة و اعتزاز بنفسها و جعلها في المقام الاول قبل اي شخص
و تعرف انها كل ما كانت عزيزة و قوية اخذت حقها ..
لانه ببساطة الرجل لا يفهم لغة المشاعر و العواطف مهما ادعي هذا
و ميله للنساء ليس حبا فيهن بل حب لنفسه و شهوته المادية و ليست العاطفية ...

تخيل هناك امراة تحب كل الرجال ^_^ واحكم ..

لكن سبحان من خلق الذكر و الانثى ...
قديم 28-01-2013, 11:59 PM
  #60
بنت طيبة الطيبه
عضو مثالي
تاريخ التسجيل: May 2004
المشاركات: 2,454
بنت طيبة الطيبه غير متصل  
رد : ماذا بهم هؤلاء الرجال..؟!!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Neat man مشاهدة المشاركة
شاهدت رد أحدى الأخوات وتقول أنه يجب أن تكون الزوجة وسط لا كذا ولا كذا!! لكن السؤال هل ستستطيع الزوجة أن تغير من تركيبتها وطبيعتها وكأنها طائر يحتاج إلى أن يفرد جناحيه دائماً كي لا يفقد توازنه!! الانسان لا يستطيع إلا أن يكون أبن طبيعته لن يتغير، لا يمكن أن يستمر الطيب والراقي في أن يكون في منطقة الوسط، الطيب يغلب عليه طيبه ولا يمكنه أن يمثل أدوار تكتيكية معينة، ولو أفترضنا أنه يمكنه، أليس من المحزن أن يلجأ احد الزوجان إلى عمليات تكتيكية وأجهاض الطبيعة الشخصية في رحمها ليتخذ طبيعة أخرى من أجل أن يبتعد عن تسلط الطرف الأخر أو يكف شره!؟ أليس الأصل في الحياة الزوجية أنها سكناً وأن يعمها الهدوء والحب والتفاهم والرقي في التعامل والأحترام والتلقائية!؟ نادر من يدرك ذلك للأسف
بالنسبة لسؤالكِ أعتقد أن المشكلة لا تكمن في السائل إنما في الزوج، لو أفترضنا أنه أنتي التي إذا رأيتي زوجكِ هادئاً طيباً رقيقاً لطيفاً أصبحتي شديدة ومتسلطة لحاولنا أن نعطيكِ حلولاً لتتغلبي على هذه الأمر، فالمشكلة الآن ليست بكِ، فالذي يحتاج إلى توجيه ونصح هو صاحب تلك التصرفات، لابد أن يعي ويعترف صاحب المشكلة أنه بمشكلة قبل أن يوجه وينصح، وصاحب المشكلة ليس موجوداً إنما الضحية إن جاز التعبير، على كلٍ والسؤال الآن هو هل الزوج سيعترف في هذا فيما لو تم مواجهته ومصارحته!؟ إذا كان الأمر كذلك فهذه خطوة متقدمة، والذي يأتي بعده هو الحوار بأنه لماذا يكون هناك تغير إلى شخصية آخرى حين تكون الزوجة طيبة هادئة إلخ.. هل لابد أن تكون على وتيرة من الشدة نوعاً ما لكي يركع ذلك الزوج، أعتقد أن الحوار خصوصاً إذا كان الطرف الأخر مستعداً له ومستعداً أيضاً للتغير إذا تم توضيح المشكلة سيكون مفيداً لتغيير والوصول إلى سلام دائم.
كلامك اختصر كثيرا مماودت قوله ...نعم الطبيعة تغلب التطبع مهما حاولنا ..
سيدة الموقف أحبك كثيرا ياغالية وموضوعك راق لي كثيرا شكرا لك فقد اختصرت كثيرا مماوددت قوله لابنتي وهي على مشارف اعتاب الحياة الزوجية ,,اختصرت تجربة تسعة عشر عاما عانيت في سنواتها الاولى من ضعفي الذي جعل زوجي لايبالي بكرامتي اين كانت وبعد أن نفضت عن نفسي الذل والهوان رفعني زوجي لمكاني الذي استحق ... أجلست ابنتي أمامي وناقشتها في موضوعك ولصغر سنها شعرت بحيرتها كثيرا فهي تحمل من طيبتي الشيء الكثير لعلها تدرك مع الايام معنى كلامي هذا ...
__________________
اللهم إن أبي نزل بك وأنت خير منزول اللهم أكرم نزله ووسع مدخله وارفع درجته وجازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا .. آمين
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:36 PM.


images