(مميز)وتمآيزت في نآظري مبآهجي وجهآتي - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

المواضيع المميزة المواضيع المميزة في المنتدى

 
قديم 01-01-2012, 06:24 AM
  #1
نوآرة
عضو مميز
 الصورة الرمزية نوآرة
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 823
نوآرة غير متصل  
(مميز)وتمآيزت في نآظري مبآهجي وجهآتي




عالم الاسرة والمجتمع /

بسمك اللهم ..
صبآح الخير يآصحبي .. بكل الود والحبِّ
أتيــتُ مع الطيــــور هنا .. أغني غُنْوَةَ الصبِّ

فمن لي غيركم وطنٌ .. ومن هم من سبوا قلبي !!
احبكمُ وكيف أُلـآم .. فأنتم نعمة الر
بِّ

أحبكم أعضاء وعضوات عالم الاسرة والمجتمع
أحبكم لأجل الله .. ثم لأجل نفسي .. ثم لأجل ماقدمتموه من أجلي *

ثم اني هنا سأتكلم كثيرًا ..*
وسأخبركم بالكثير ..

بل هي قصة عظة وعبرة*
سطرتها أنامل فتاة رقيقة*
رقيقة الانامل*
رقيقة القلب*
رقيقة الطبع*

تلك الرّقة القبيحة .. جعلتني مذعنةً لهآ .. فآسرتي بصفة عآمّة رقيقو الطبع وبكآؤن ..
مآشآء الله قلوبهم رقيقة .. ولكنّهآ لا ترقّ إلا لله ..

أمّا ابنتهم الصغيرة المدللة ..*
فقلبهآ يرقّ لكلّ أحد ..

ليس أني أرقّ في شرفي لا ..
بل كلّ شخص مهمآ كآن تافهًآ بآستطاعته أن يبكيني ..
أن يقلب حيآتي بكلمة*
أن يجعلني أشآهد وجهي في المرآة طويلـآ ..

تبًآ لمن آخترع المرآة ..
إنّه يجعلني أراني منكسرة ..

لا.. لا .. ليس تبًآ له يآنوّآرة ..
بل ما أجمل روحه ..!
إنه يريدنا ان نرى عيوبنآ قبل أن نظهر أمام الناس ..

أليست المرآة يانوآرة صديقتك التي لاتغادر حقيبتك ..
أليست هي من تعيش بين كفيّك كلما جلست أمام أحدهم ..

أيّهآ المخترع ..*
أنا آسفه ..
سامحني ..

من هي نوآرة !؟
هي فتاة ليست صغيرة السن*
ولكنها طفلة المشاعر*
لديها تجربة كبيرة في الحياة*
ولديها فرط دلال وطيبة قلب*

تغضب سريعًا وتثور*
وتهدأ سريعًا وتعود لشقاوتها ومشاكستها*


عنيدة لاتلين ..
ومهرة برية لاتروض ..
هكذا هي تطلق تلك الاوصاف على ذاتهآ باستمرار ..

حتى جاء اليوم الذي اكتشفت به نوآرة الكثير مما كانت تجهل*
*ولكنهآ لم تتمكن من اكتشافه إلا بكم*

نعم انتم !!

(انتم منتدى عالم الاسرة والمجتمع )
فقولوا لي بالله كيف أشكركم ؟!

أتمنّى أن أدعوكم جميعًا الى قاعة احتفال ضخمة ..*
ونعد احتفالآ عظيمًا ..
ونتهادى ..
ونتحاضن في ما بيننا*
النساء في قسم النساء*

والرجال في قسم الرجال*

ولكنّي عندما تمنيت هذه الامنية علمتُ أنّها مستحيلة !
فكيف تأتي الخالة قرين ...!
أو السيد أبا مريم !
وأخواتي من الكويت والامارات*

اخواني من كل اصقاع الدنيا*
هل استخرج لهم تذاكر طيران وارسلها لهم ..
كيف أرسلها !!

وبقيت أفكر !!!!
فأنا أريدهم أن يحضروا هذا الاحتفال*
وكم أريد أن أقوم بعمل مسيرة شكر وامتنان ..
يخطو بها مميزوا هذا المنتدى ..

من مستشارين ومستشارات وعلى رأسهم صاحب هذا الصرح*
وسأقوم بتكريم كآفة طاقم المراقبين والمشرفين ..

الله !!!!
إنه حفل صاخب ومنظم وجميل ..

عندما تعبت من التفكير والخيال .. لعمل هذا الاحتفال .. قلت يانوارة .. ( وهنا تجري الدمووووع) !!
يآنوارة يآنوآرة ( سيحدث هذا الحفل الكبير حتمًا*
ستفعلين كلّ هذا
ستحتفلون جميعًا وسويًا نساء ورجالًا وليس هناك قسم للنساء وقسم آخر للرجال*
ستحتفلون في الجنة*
بإذن الله*


أرجو عدم الرد .. للحديث بقية !!
__________________
إلى من تحدثه نفسه بترويض مهرة برية حرة
نوّآرة ( .. لا تروّض أبدًا .. !
قديم 01-01-2012, 06:48 AM
  #2
نوآرة
عضو مميز
 الصورة الرمزية نوآرة
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 823
نوآرة غير متصل  


هذا المنتدى يعاني من عضوة شقيّة جدّا ..
لاتنصاع للأوامر*
ولا يروقها مايخالف هواها ..
عنود قد اعتادت على فرض وجهتها واتجاهها ..
اما هنا فقد تلقت الصدمة*
تعرضت لكثير من الصدمات بلا رحمة*
ليس لأنّها سيئة ..
أو أن هذا المكان بمن فيه سيؤون ،،!

لا ..*
ولكنّها .. متخبّطة .. تآئهة ..
قد تعبت من صعوبات الحياة ..

تعبت نوآرة على حسب ظنّها { نوآرة مفجوعة قد ايش !!
نوآرة يصير فيها كيذا !! ليش أنا ما استاهل كيذا !!
ليش حياتي مو على كيفي !!
ليش هنا الناس متخلّفين ومتشددين !!
ليش مافي تفاهم*
كنتُ اتسخّط !*
اهرب منكم ليعيدني قدري إليكم*
في كلّ مرّة اخرج اعاقب بشدّة وتغلق مواضيعي ..

ولأنّي أعشق العناد*
أعود .. في الحقيقة ليس عنادًا فقط ،، بل خشية الفقد !!
فأنا أحبّكم بشدّة*
أنا احب التميّز*
ووجدتكم هنا متميزون*
أحبّ الفضفضة*
ووجدتكم هنا تبكون وتشكون وتستشيرون*
أقسم بالله ظاهركم*
ليس إلّا كأسرة واحدة ..!

فلله درّكم !
فأين التائهون عن طريقكم !!
الحمد لله الذي هداني اليكم ..
واشكر صاحبة الفضل الغالية : *( زوجة أخي الطيبة )
وأسأل الله ألّا يُريها ماتكره*

اعلم أنكم متفقون على أن نوآرة*

بارعة في العصيان و في البكاء والتذمر والشكوى*
ومبذرة ومترفة بلاغرور*
فللتربية الخاطئة دوروها !!
أيضًا لا ننسى !:
إنها موهوبة ومحبوبة لذلك اصابها القليل من الغرور الذي لم يلبث ان تقشع واختفى*
فتاة خجولة ولطيفة ولكنها تعشق الحياااااة*
لا تريد من متاع الدنيا الزائل سوا تحقيق بعض الاحلام*
احلامها بسيطة .. وقليلة .. وجميلة ..
تشبه احلام كل فتاة في العالم ..
ولكنّ الأحلام تبقى جميلة أكثر وأشد متعة عندما لاتتحقق !!
هكذا أخبرتني أمي ..
قالت لي امي عندما انفصلت عن زوجي :
ابنتي ان الأحلام جميلة دومًا لولم تتحقق
كانت تشير إلى أن حلمي بالارتباط بذلك الشخص*
سيظل جميلا اكثر لولم ارتبط به
سيظل هو تذكار جميل*
وسأظل أحمل داخلي حلمًا كحلم الاخ اسكت*
عندما لم يتزوج بابنة الجيران*

لاتحزن يااخي*
لاتحزني ياذوق*
لاتحزن يا اخي لاحب بعد اليوم*

الكل هنا يجب ألا يحزن*
فالأجمل يا اصدقائي*
هو ألا تتحقق الاحلام*

فأنا قد حققت حلمي*
لكني لم اكن سعيدة يومٍا*
وهذا مايثبت لنا اجمعين*
بان الخيرة فيما يختاره الله*
وليس فيما نُصّر نحن وننتحب ونستميت من أجل الحصول عليه*
ان الله طيب جدا وجميل*
ويحبنا*
انه يبعدنا دائمًا عن كل التعاسة*
من حيث لاندرك او نشعر ..



(للحديث بقية ارجو عدم الرد)

__________________
إلى من تحدثه نفسه بترويض مهرة برية حرة
نوّآرة ( .. لا تروّض أبدًا .. !
قديم 01-01-2012, 07:17 AM
  #3
نوآرة
عضو مميز
 الصورة الرمزية نوآرة
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 823
نوآرة غير متصل  




أصدقائي ..
الحياة بمشآكلها بتعاستها باستفاهماتها*
التي نقف أمامها فاغري الأفواه*
ليس بالضرورة أن نفهمها ونفهم كامل تفاصيلها ومراد الله بها
فنحن عندما نذهب إلى الطبيب
لانسأله عن تفاصيل مايفعل لأجلنا
بل نصدقه بيقين
لانه اعلم منا بصالحنا
وكذلك هو الله ولله المثل الاعلى
فهو يألمونا بشدة أحيانا كما يفعل الطبيب
لكي نظل بخير
وهو يحرمنا من الكثير من اللذائذ والمرغوبات
لأجل سلامتنا
كذلك كما يفعل الطبيب بنا
ونحن نقول للطبيب باستمرار سمعا وطاعة
لاننا نعشق انفسنا
فلما لانقولها لله ايضًا !!
وبالذات فيما يتعلّق بالمعاصي ..


نحن دائمًا نقول :
( لماذا - الله سبحانه- يجعلنا تعساء ). ؟
كلنا نقول ذلك في دواخلنا !
الا مارحم ربي واكرم منا بالربط على قلبه ..
نقول إن الله يحرمنا من الأشياء الجميلة باستمرار
فلماذا أنا لا استمتع بالأغاني ؟
لماذا ما الحكمة من تحريم الاغاني ؟
إنها فن جميل وموهبة !؟
الموسيقى عذبة كعذوبة وقع المطر عالى اوراق الزهور*
الموسيقى راحة نفسيّة*
وبالذات لما تكون اللي تغنيها أم كلثوم*
آو او او ....
نعم الاغاني ممتعة بصراحة !
لكن الله يغار على مسامعنا من سماع شيء غير كلامه*
فقد منحنا كتابا من كلامه*
منحنا شيئًا مما يملك لأجل سعادتنا*
إن الله لا ينسانا أبدا*
ولا ينسى أننا نريد أن نتلذذ بالانصات إلى شيء ما*

نحن نريد أن نسمع قصصًا ملحنة*
ومشاعر مبعثرة على نغم*
هناك مايشبهنا كثيرًا فننتشي بالاصغاء إليه في وحدتنا*

لكنّي وجدت كل تلك القصص في كتاب الله
وجدت قصصًا تشبهني أكثر
من تلك القصص التي كانت تشبهني في الاغنيات

كنت اضع السماعات في اذني*
وتبدأ الأغنيات*
ولكل أغنية جوها الخاص*

فالرومانسية عند النوم*
او كتابة الخواطر*

والموسيقى الحزينة عند الرغبة في البكاء

والموسيقى الصاخبة والراقصة*
هي عندما افرح او اعمل الميك آب*

كم كنت غبية !!
كم كنتُ بلهاء..

لماذا كنت افعل ذلك ؟ هل حقًّا الاغاني مريحة !!
لا ليست مريحة لأن قلبي يحترق وأنا اسمع*
لأن مشاعري تتأجج*
لم استفد إلا قلة العقل والمرؤة*
عندما اترنح كالبلهاء على ايقاعاتها*

انها تضيع الثمين من وقتي وتجعل حياتي روتينية ومملة جدا

فماذا سيحدث لولم أرقص اليوم*
وكيف سأستمتع من غير الموسيقى ؟؟

للحديث بقية انتظروني ..
لست بعيدة فأنا بجانب قلوبكم ..




.
__________________
إلى من تحدثه نفسه بترويض مهرة برية حرة
نوّآرة ( .. لا تروّض أبدًا .. !
قديم 01-01-2012, 07:49 AM
  #4
نوآرة
عضو مميز
 الصورة الرمزية نوآرة
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 823
نوآرة غير متصل  

وماذا فعلت نوآرة من أجل الأغاني الحلوة !؟

بدأتُ رحلة الصراع*
فالكلّ يعلم كم أنا أحب الموسيقى والأغاني*
فالجميع يحتفل بها لأجلي*
فهذا يهديني مقطعًا*
والاخرى تستقبلني بكلمات الاغنيات الترحيبيه في نشوة وطرب :
ثم تحتضنني ونضحك ..
تعودنا خلاص نستقبل بعضنا هكذا
سماجة النساء !!
ههه!!

والأخر عندما أركب معه يخرج سيدي فناني المفضل*
او فنانتي المفضلة*
احترامًا وتقديرًا وحفاوةً بي*

كيف أتجرأ وأخبرهم بأنّي لا أريد !!
كنتُ اسكتُ !!!!!!
والله العظيم أنّي عندما أتذكر قول الله :
( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا*
هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ)


يقشعر جسدي وأقول لله في صمتي
ربّاه :
تعلم جيدًا بأني لا أريد ذلك لأجلك
فساعدني
أخبرتني المعلمة عندما كنت صغيرة بأن هذه الآية تشمل الأغاني*
فالأغاني تجعلنا لاهين دائمًا وعابثين ومستهترين بكلّ شيء

تجعلنا سفهاء !!
لأني لم أرَ عالمًا او ناجحًا أو شخصًا عظيمًا*
يقضي اكثر وقته في سماع الغناء*
بل إنّهم لا يستمعون إليها ولا تستهويهم*

فعقولهم كبيرة جدّا*
لاتهمها التفاهات*
ولكنّهم كانوا يمسكون القرآن باستمرار*
كانوا يتشاجرون حوله ليفهموه
ويصعقون بعظيم اعجازه
انه يشغلهم باستمرار
يجعلهم يفكرون
لا ان يجعلهم سذج وبُلَهاء
وبعضهم يؤمن به*
وبعضٌ آخر كان ذلك القرآن هو سر نجاحه ..

إذن فيجب أن أتوقّف وسأخبرالجميع بلباقة*
بأنّي لا أريد الأغاني أبدًا فهي*
سامجة وتأتي لي بالصداع*

(ابقوا قريبين سأعود إن أذن الله )

# استمتع بتعليقاتكم فشاركوني *
__________________
إلى من تحدثه نفسه بترويض مهرة برية حرة
نوّآرة ( .. لا تروّض أبدًا .. !
قديم 01-01-2012, 08:05 AM
  #5
SCoT
عضو مميز
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 409
SCoT غير متصل  
كلماتك الماسيه
لي عوده ان شاء الله
قديم 01-01-2012, 09:40 AM
  #6
نوآرة
عضو مميز
 الصورة الرمزية نوآرة
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 823
نوآرة غير متصل  
الدُعاء واستبطاء الاجابة ..*

كثيرًا ماقرأتُ هنا ..*
بل قد أكون قد قلت ذلك ..*
( إنّ الله لا يستجيب لدعواتي .. إنني مصابة باحباط وألم كبيرين )
وإلّم يتمكن بعضنا من البوح بذلك ..
فمنّا من يُخبّيء ذلك في نفسه ..

وهنا يأتي الشيطان ليحزننا قال سبحانه ؛*
(إِنَّمَا النَّجْوَى مِنْ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئاً إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِ وعلى الله فليتوكل المؤمنون)

كان يجب علينا ألا نسمح بتلك النجوى فيما بيننا .. ولا ان نسمح بها حتى مع انفسنا ..
لأنّ الله سبحانه يستجيب لنا سريعًا .. من حيث لا ندري ..
ولكنّه ينتظر منّا أن نسعى إلى الحلول بأنفسنا*
لا أن ننتظره ليقوم بها عنا*

نحن ندعوه بما نريد ثم نقوم بالسعي لتحصيل مادعوناه به*
فالأم في البيت تدير كلّ شؤون الأبناء*
وتخبرهم بأنّ هذا هو الصواب بينما ذلك هو الخطأ
تخبرنا وتتركنا نختار مانريد عندما نكبر*
منا من يسعى للقيام بكل وصايا الام لتحقيق الاحلام*
فنحن متأكدون من أن الأمهات*
هم أصدق القلوب في الكون*

ومنا من لايسمع نصيحة امه
فيتعذب في دروب الحياة
ان من يتبع هواه في كل شيء
لايعني ذلك أنه حر
بل هو بهيمة عجماء
لان البهيمة تتبع هواها باستمرار
فلا هدف لها ولاغاية
تنام وتصحو وتأكل وتلعب فقط
لذلك انا وانت لا نريد ان نكون من ضال الغنم
ولا من البهائم
لذا سنكافح ونجتهد ونقاتل
ونصطف سويا ونعمل الخطط والمشاريع
ونخط المباديء والاعراف
ونسير بسفينتنا الى النجاة
لاننا باختصار
نمتلك شيئا اجمل واعظم يميزنا عن الغنم
وهو العقل

احبتي ..
عندما ندعو الله ،، يجب أن نلح بشدة وأدب ونعود مرارًا وتكرارًا*
فالله يستحي من أن يرد أيدينا صفرًا*
إنه يؤخر إجابة دعواتنا لأنه يريدنا أن نبقى بالقرب منه*
لأنه يعلم بأن طبيعتنا البشرية*
تنسينا دائمًا فضله علينا*

فهو عندما يمنحنا ماطلبناه*
يعلم بأننا سنتوقف عن دعاءه*
وقد نُشغل بما اعطانا وننساه*

لذلك كلّما كان يحب أحدنا أكثر*
أخر إجابة دعوته أكثر ..

إن الله جميل وعظيم*
ونحن لو عرفناه جيدًا لأحببناه وعشقنا أقداره*
ولكننا دائمًا لانرى جمال مانحن فيه*
دائمًا ندعي بأننا الأكثر تعاسه في العالم ..

وأن غيرنا أفضل منا*
كلنا كذلك ..!
حتى هم يا أصدقائي*
يظنون بأننا الأكثر سعادةً منهم ..

لكنّي أعجب لإعجابنا بحياة الغرب*
وضربنا بحياتهم الأمثال*

وللأسف !!
يستخدم الكثير من العلماء والمفكرين المقارنات بيننا*
وبينهم*
وعندما يريد تحديد نسبة شيء ما*
يأتي بنسبهم وأرقامهم*
وكأن الأمر يعنينا*

إنّهم فقط جادّون في حياتهم*
إنّهم عمليون أكثر ويفكرون طويلًا*
إنّهم يحتقروننا ولايقلدوننا ويعتزون بقيمهم*
لذلك نحن مبهورون بهم بشدة*
بينما نحن نركض خلفهم لنرضيهم
ولنخبرهم بأننا نفعل مثلهم
لأننا نعلم في دواخلنا بأننا ناقصون
لايعتز الشاب والفتاة بدينهم
امام اصدقائهم الغير مسلمين
بل يقلدونهم ببلاهة
انا متأكدة من أنهم يقولون :
لماذا هؤلاء المسلمون لا ينفذون كلام ربهم
ولماذا هم يؤمنون به بينما هم يعصونه
ويقلدوننا نحن
انهم يقولون ذلك
لذا عرفوا من اين تؤكل الكتف
وصاروا يزينون كل شيء قبيح ومحرم باسم التطور والحضارة
لانهم يعلمون اننا متعطشون بشدة لان نكون متحضرين
ولاننا عطشانون جدا نشرب مايعطوننا بثقة
دون ان ننظر في قاع الكأس
اهو نظيف ام عكر ؟!

لأننا كُسلى*
عابثون*
ننظر إليهم بحسرة وكأنهم أفضل منّا*
لو تذكرنا فقط*
بأنّهم يعيشون بلا هدف*
لهانت علينا مصائبنا*

ولتقبلنا مجتماعاتنا التعيسة*
ولحاولنا الاسهام في تطوير أوضاعنا*
لو كنتُ انا وانتَ وانتِ*
نفكر ونعمل*
لكان مجتمعنا أفضل مجتمع*

نحن لا نملك سوى الثرثرة*
والكلام*
فقط !!

نحب أن نتكلم ونسهب بلا فائدة*
إننا لانتحرك*
لانفعل أيّ شيء*

وهذا هو سبب رجعيتنا*
العيب ليس في ديننا الذي انسلخنا منه*
وهوبريء منا ومن أحوالنا المتعبة*

العيب في أنفسنا*
قال سبحانه في ذلك الكتاب الذي أهداه لنا :
( إنّ الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

للأسف في كلّ يوم نبتعد أكثر وأكثر*
وتزداد صرخات آلمنا*
ويعظم بنا الشقاء*
ولكننا لا نستوعب أبدًا بأن الله*
غاضبٌ عنّا*
وهو ينزع الفرح من قلوبنا لنعود إليه ..

إنه عندما يمنحنا الفرح*
نهرب عنه وننساه*
لذلك ينزعه من صدورنا ليس انتقامًا أو حقدًا*
بل ليخبرنا بأنّنا عندما نبتعد عنه فإنّه يعاقبنا لنعود*
لأنه إلّم يفعل ذلك*
فلن نعود أبدًا*

وهذا طبع ابن آدم الذي يعرفه الله جيدًا*
وقد قال :*[COLOR="rgb(255, 192, 203)"]
{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ}


نعم نعبدُ الله على حرف .. نعبده ونذكره عندما نتذكره ونحتاجه*
عندما نمرض نهرع إليه ونعترف به*
وعندما يعافينا نشكك فيه وفي وجوده ووحدانيته*
ما أوقحنا*
وما أحلمه !!

إنني عندما أرى الله سبحانه يتحمل اساءاتنا وحماقاتنا*
ويصبرعلى فجورنا وطغياننا نحن البشر ، اتعلم الصبر منه .. لسنا وحدنا من نصبر على أقداره وحكمته الخفيّة ،،
انه هو ايضًا دائمًا مايمنحنا الفرصة وينتظر منا الرجوع*
كان شابًا ملتزمًا .. ومع الوقت ومع ظروف الحياة*
اغواه الشيطان وانحرف .. إن الله ينتظره وينتظرني*
قضينا سنين طويلة ونحن معرضون عنه*
بل ونزداد فجورًا*
وهوصابر وحليم على كلّ مانفعل*
أنه يعاقبنا بالتعاسة أحياناً*
وبالحرمان والوحدة ووووو....*
ولكننا مغفلون ولا نملك ذرة احساس نحوه*
انه يصبر على آذانا وتقصيرنا*
ونحن نقول لاطاقة لنا بما يمتحننا الله به*
وهو القائل :*
( لا يكلف الله نفسا الا وسعها)

نحن البشر .. نفهم كل مانريد كما نريد .. وليس كما هو صحيح !!

( لي عودة باذنه سبحانه)
__________________
إلى من تحدثه نفسه بترويض مهرة برية حرة
نوّآرة ( .. لا تروّض أبدًا .. !
قديم 01-01-2012, 10:07 AM
  #7
البليغ
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 5,776
البليغ غير متصل  
يا ابنة الكرام:
-تمتلكين طباعاً بها كيت وكيت كباقي عموم البشر..مع ضرورة أن ينتبه الإنسان لنفسه كل حين لردعها ومحاسبتها، وكلنا مطالب بهذا الدور.
-ربما كان البعض هنا تقمّص دور المرآة فعكس حقيقة وجهك الداخلي، وجعل عينيك واسعتين كي تشاهدي نفسك بصورة صحيحة..والغرض من هذا العلاج وليس إظهار العورات والمفاسد.
-لا بأس في هذا، والعمل المهم هو الاستفادة من الأخطاء والملاحظات؛ كي نبدّل من شخصياتنا قدر الإمكان للأصلح في عملية تطويرية مستمرة مدى الحياة.
-فيك تلقائية وعفوية ربما تُصوّر للبعض شيئاً من التوجّس والريبة..هذه التلقائية والعفوية لا يمكن أن تُمارس مع الكلّ فالناس متفاوتة في الأفهام والتفسيرات..فافهمي هذا يا أخية.
-أما غمزك بكلمة الشرف ورقته في ثنايا حديثك فلا أراه إلا سوى ألمٍ ونزيف داخلك مما أُثير حولك من همز ولمز وغمز في الآونة الأخيرة جعل منك تحيّزاًً لرسم هذا القول على صفحاتك..واعلمي أنك طاهرة نقية لا يجدر بمثلك أن يثير هذه الوسوسة.
-أما الأسئلة التي تحمل طابع "ليش “why فإنها تعبير خفي نفسي عن طابع من الإنكار للواقع، وعدم التصديق لما يجري من حولك.
-ما أروع كلام والدتك حفظها الله عن الأحلام.
-الحياة يا رعاك الله لا يمكن فهمها على إطلاقها في كل نقاطها وزاوياها؛ فهي مدرسة متجددة، وفي بعض الأحيان يقف العقل عاجزاً عن فهمها كما يقف الطفل عاجزاً عن ملامسة شيء بعيد في أعلى الرف..والعقل بطبعه وحقيقته له حدود إن تجاوزها دخل في مرحلة الهذيان والتخبط كخبط عشواء، والله غالب على أمره.
-للأقدار حكمٌ قد تظهر وقد تخفى..ومهما فعلنا وأزبدنا وأرعدنا فلا حيلة لنا سوى التسليم والانقياد وإلا السلوّ كما تسلو البهائم كما قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
-إن الأغاني بغض النظر عن الحكم الشرعي تؤجج النفس ونيرانها، وتثير أحزانها ومواجعها ولواعجها، وتشتت الروح في دروب بعيدة..لذا سماعها ليس فيه خير، ومن عرف القرآن وتلذذ به فسيعرف حقيقة اللذة والسماع.
-يقول عمر الفاروق (إني لا أحمل همّ الإجابة، ولكني أحمل همّ الدعاء)...والسبب يا نوارة أن الله سبحانه قد تكفّل بالإجابة ولكن أيّنا ذاك الذي يحقق شروطها بقلب يملؤه اليقين الحق الصادق؟!..لكنه الكريم الواسع العطاء.
-ألا ترين أن الله سبحانه قد تطاول على ذاته الشريفة الإلهية المقدسة البعضُ من البشر فقالوا (يد الله مغلولة)، وقالوا (إن الله فقير)، وعبدوا معه غيره، وأشركوا به شركاً بيّناً لا خفية فيه، وهو سبحانه الحليم الذي يرزق الجميع..أليس هذا خسّة ودناءة وجحود ونكران (وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماً وعلواً)؟!.
-يا ابنة الكرام:
أنتِ موهوبة في الأدب..لديك لغة سردية سهلة ممتعة مع سيلان فكر وتدفق قلم وعاطفة متوقدة وحساسية مرهفة..ولك في الشعر شيء جميل وطابع محبب تكتبين بأدواته وبلاغته..لهذا أشير عليك بضرورة تطوير موهبتك وقراءاتك ثم إخراج ديوان شعري أو رواية جميلة هادفة للناس.
-أنتِ تقومين بتحفيزي للكتابة الأدبية بين حين وآخر.

:::
أخوك في الله/ حاتم بن أحمد "شاعر"
قديم 01-01-2012, 10:20 AM
  #8
نوآرة
عضو مميز
 الصورة الرمزية نوآرة
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 823
نوآرة غير متصل  
^
مرحبًا سيدي البليغ ..
وشكرًا لما سطّرت هنا ..
أضأتَ المتصفّح بحضورك ..
فاستبشرتْ بذلك نفسي ..


اعتذار آسف بشدة على مابدر بغيرقصد
وكان القصد منه خلاف ما اُستثير ..
للعفويّة عآقبتها مالم تُسس ..

مآشهدتَ به لي شهادة اعتز بها
ويكفيني وقع هذه العبارة لانتشي :
( ياابنة الكرام )
ولعل من يصف بالجميل يفيض به ..
فأنت الكريم والمتفضّل ..


وصيتك محط نظري ..
وسأفعل بكلّ تأكيد
يكفيني أنّي وجدتُ نفسي بكم ..
فشكرًا من القلب
ينحني بها أمامكم في سعادة
وفرح بالنواآل ..
وغاية النوآل هنا :
تواجدكم ورضاكم ) ..
وليكن الله معك ..


ولي أمنية بأن نقرأ لك
شعرًا ..
__________________
إلى من تحدثه نفسه بترويض مهرة برية حرة
نوّآرة ( .. لا تروّض أبدًا .. !
قديم 01-01-2012, 11:26 AM
  #9
abo marym
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Dec 2003
المشاركات: 5,446
abo marym متصل الآن  

اختى نوآرة

وكما يقال لكل نصيب من اسمه

فى الحقيقة وانت كذلك اصبحت جزء
هام من هذا الصرح الجميل

الذى كثيراً ما يحلوا لى ان اسميه
المدينة الفاضلة

لما فيه من خير وصفاء فى النفوس

ما شاء الله تبارك الله

اختى لدى الكثير الذى اريد ان اقول
ان كان فى العمر بقية بإذن الله تعالى

المهم الا تتركينا كما فعل كثيراً اخوة
واخوات اعزاء نحتواً مكاناً فى قلوبينا
وتركونا ولا نعلم السبب ولكنهم
تركوا فى قلوبنا غصة

بارك الله فيك وادخل السرور والسعادة
الى قلبك .. اللهم آمين

__________________

قال الله تعالى


فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً
{10}
يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً {11} وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ
وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً {12}

قديم 01-01-2012, 02:33 PM
  #10
روح المساء
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية روح المساء
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,583
روح المساء غير متصل  
ماشاء الله عليك
الحين أقدر أقول يانوارة تسلم هالأنامل على هالإبداع الرائع
إلى الأمام دوما وأبدأ
بانتظار أن تروينا المزيد من حروفك الذهبية
موفقة
__________________
اللهم اجبر كسر قلبي وروحي اللهم آآمين
دعواتكم لي بالوظيفة الصالحة فانا بأمس الحاجة إليها
سبحان الله وبحمده سبحان ربي العظيم
فزورة مطبخنا اليوم
علينا اللون وعليك التنسيق مسابقة ممتعة وشيقة
امممممممم ماذا لوو
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:20 PM.


images