حديث اليوم [ مميز ] - الصفحة 286 - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

مقاطع مرئية وصوتية المقاطع الدينية

إضافة رد
قديم 26-03-2020, 05:09 AM
  #2851
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لَقيتُ إبراهيمَ ليلةَ أُسْريَ بي فقالَ : يا محمَّدُ ، أقرئ أمَّتَكَ منِّي السَّلامَ وأخبِرْهُم أنَّ الجنَّةَ طيِّبةُ التُّربةِ عذبةُ الماءِ ، وأنَّها قيعانٌ ، وأنَّ غِراسَها سُبحانَ اللَّهِ والحمدُ للَّهِ ولا إلَهَ إلَّا اللَّهُ واللَّهُ أَكْبرُ )

الراوي: عبدالله بن مسعود. المحدث: الألباني. المصدر: صحيح الترمذي. الصفحة أو الرقم: 3462. خلاصة حكم المحدث: حسن.

https://youtu.be/dxb3LQu4smo
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#شرح_الحديث :🍃

في هذا الحَديثِ يقولُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: "لقيتُ إبراهيمَ ليلةَ أُسرِيَ بي"، أي: قابَلتُ نبيَّ اللهِ إبراهيمَ ليلةَ الإسراءِ حينَ صَعِدتُ إلى السَّمواتِ العُلا، "فقال"، أي: نبيُّ اللهِ إبراهيمُ: "يا محمَّدُ، أقرِئْ أمَّتَك منِّي السَّلامَ"، أي: أَبْلِغْهم سَلامي عليهم، "وأخبِرْهم أنَّ الجنَّةَ طيِّبةُ التُّربةِ عَذبةُ الماءِ"، أي: وأبلِغْهم أيضًا أنَّ الجنَّةَ تُربتُها طيِّبةٌ وماؤُها عَذبٌ، "وأنَّها قِيعانٌ"، أي: وأخبِرْهم أنَّ تُربةَ الجنَّةِ قِيعانٌ، جمعُ قاعٍ، أي: أرضٌ مُستوِيةٌ مُتساويَةٌ، "وأنَّ غِراسَها سُبحانَ اللهِ والحَمدُ للهِ ولا إلهَ إلَّا اللهُ واللهُ أكبَرُ"، أي: وأخبِرْهم أنَّ الَّذي يُغرَسُ به في تُربةِ الجنَّةِ التَّسبيحُ والتَّحميدُ والتَّهليلُ والتَّكبيرُ، وهذا مِثلُ قولِه صلَّى الله عليه وسلَّم: "مَن قال: سُبحانَ اللهِ العظيمِ وبِحَمدِه، غُرِسَت له نَخلةٌ في الجنَّةِ"؛ فالإكثارُ مِن ذكرِ اللهِ عزَّ وجلَّ مِن أجَلِّ الطَّاعاتِ، ومِن أوسَعِ أبوابِ إكثارِ الحَسَناتِ وتَكفيرِ السَّيِّئاتِ، وسَببٌ في دُخولِ الجَنَّاتِ.
وفي الحَديثِ: بيانُ سَلامِ نبيِّ اللهِ إبراهيمَ عليه السَّلامُ على أمَّةِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم. وفيه: الحَثُّ على الاجتهادِ لدُخولِ الجنَّةِ والظَّفَرِ بتُربتِها الطَّيِّبةِ ومائِها العذبِ، والحثُّ على الإكثارِ مِن غِراسِ الجنَّةِ؛ التَّسبيحِ والتَّحميدِ والتَّهليلِ والتَّكبيرِ.
رد مع اقتباس
قديم 26-03-2020, 05:10 AM
  #2852
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لَا تَخْتَصُّوا لَيْلَةَ الجُمُعَةِ بقِيَامٍ مِن بَيْنِ اللَّيَالِي، وَلَا تَخُصُّوا يَومَ الجُمُعَةِ بصِيَامٍ مِن بَيْنِ الأيَّامِ، إِلَّا أَنْ يَكونَ في صَوْمٍ يَصُومُهُ أَحَدُكُمْ )

الراوي: أبو هريرة. المحدث: مسلم. المصدر: صحيح مسلم. الصفحة أو الرقم: 1144. خلاصة حكم المحدث: [صحيح].

https://youtu.be/EBxmtVRQejA
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#شرح_الحديث :💕

يومُ الجمُعة خَيرُ الأيَّامِ، إلَّا أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ- كما في هذا الحديثِ - نَهى أن تُخَصَّ ليلتُه بقِيامٍ دُونَ غَيرِها مِن سائرِ لَيالي الأُسبُوعِ، وكذلكَ نَهَى صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ أن يُخصَّ يومُه بصيامٍ مِن بَينِ سائرِ أيَّامِ الأُسبوعِ، إلَّا أنْ يَكونَ في صَومٍ يَصومُه أحدُكم، كأنْ يَكونَ صومُه مُرتبِطًا بكفَّارَةٍ مِنَ الكفَّاراتِ، أو نذْرٍ وقَعَ ميقاتُه يومَ الجُمُعةِ، وغيرِها ممَّا يَلزمُه صِيامُه، والمُرادُ بالتَّخصيصِ: هو إفرادُ اللَّيلَةِ بقِيامٍ، أو إفرادُ اليَومِ بصِيامٍ.
رد مع اقتباس
قديم 26-03-2020, 05:12 AM
  #2853
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( منِ التمسَ رضا اللَّهِ بسَخطِ النَّاسِ كفاهُ اللَّهُ مؤنةَ النَّاسِ ، ومنِ التمسَ رضا النَّاسِ بسخطِ اللَّهِ وَكلَهُ اللَّهُ إلى النَّاسِ )

الراوي: عائشة أم المؤمنين. المحدث: الألباني. المصدر: صحيح الترمذي. الصفحة أو الرقم: 2414.زخلاصة حكم المحدث: صحيح.

https://youtu.be/TzQ0pSi2UBI
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-



#شرح_الحديث :♦

رِضا اللهِ عزَّ وجلَّ مِن أجَلِّ ما يَسْعى إليه كلُّ مؤمنٍ حَصيفٍ، فمَنْ رضِيَ اللهُ عَنه غفَر له ورَحِمَه وأدخَله جنَّتَه، والفائزُ حقًّا هو مَن فاز برِضا اللهِ سبحانه وتعالى.
وفي هذا الحديثِ يقولُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: "مَن الْتَمَس رِضا اللهِ بسَخطِ النَّاسِ"، أي: أيُّما أحَدٍ سعى في الفوزِ برضا اللهِ عزَّ وجلَّ وطلَبِ مَرْضاةِ اللهِ عزَّ وجلَّ ولو كلَّفه ذلك كُرْهَ النَّاسِ له وعدَمَ رِضاهم عنه وسخَطَهم عليه، "كفَاه اللهُ مُؤنةَ النَّاسِ"، أي: حَفِظه اللهُ مِن سخَطِ النَّاسِ عليه وأرضَى عنه النَّاسَ، وكفاه همَّ ذلك، "ومَن الْتمَس رِضا النَّاسِ بسخَطِ اللهِ"، أي: وأيُّما أحدٍ سعَى في الفوزِ برِضا النَّاسِ، ونَيْلِ مَرْضاتِهم بمعصيةِ اللهِ وعدَمِ المبالاةِ بما أمَر وما نهى، وعدَمِ الاحتِرازِ مِن سخَطِ اللهِ، "وكَله اللهُ إلى النَّاسِ"، أي: ترَك أمْرَه إلى النَّاسِ، وسلَّطهم عليه، فلم يَرْضَوه ولم يَرضَوا عنه، وسَخِط اللهُ عليه، فمَن أرضاهم بسخَطِ اللهِ لم يَكُنْ مُوقِنًا لا بوَعدِه ولا برِزقِه؛ فإنَّه إنَّما يَحمِلُ الإنسانَ على ذلك إمَّا ميلٌ إلى ما في أيديهم، فيَترُكُ القيامَ فيهم بأمرِ اللهِ لِما يَرْجونه مِنهم، وإمَّا ضَعْفُ تَصديقِه بما وعَد اللهُ أهلَ طاعتِه مِن النَّصرِ والتَّأييدِ والثَّوابِ في الدُّنيا والآخرةِ.
رد مع اقتباس
قديم 26-03-2020, 05:13 AM
  #2854
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الندمُ توبةٌ ، والتائِبُ منَ الذنبِ كمَنْ لا ذنبَ لَهُ )

الراوي : أبو سعيد الأنصاري. المحدث : الألباني. المصدر : صحيح الجامع. الصفحة أو الرقم: 6803. خلاصة حكم المحدث : حسن.

https://youtu.be/cko2oVUSku8
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#شرح_الحديث :💛

في هذا الحديثِ يَقولُ النَّبيَّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم يقولُ: النَّدمُ توبَةٌ؟"، أي أنَّ المذنِبَ ندِمَ على المعصيَةِ؛ لكونِها مَعصيةً، وإلَّا فإذا ندِم عليها مِن جِهةٍ أُخرى كما إذا ندِم على شُربِ الخمْرِ مِن جِهةِ صرْفِ المالِ عليه فليس مِن التَّوبةِ في شيءٍ، والذي يَندَمُ على مَعصيتِه وذنْبِه صدَقَ فيه قولُ النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: "التَّائبُ مِن الذَّنبِ كمَن لا ذنْبَ له"، والمعنى: أنَّ العبدَ إذا أذْنَب ذنْبًا، ثمَّ تاب منه تَوبةً نَصوحًا وأقلَع عنه وندِم واستغفَر ولم يَعُدْ إليه؛ تابَ اللهُ عليه، وعامَله مُعامَلةَ مَن لم يُذنِبْ، بل يُبدِّلُ سيِّئاتِه حسَناتٍ؛ لأنَّه تاب إلى ربِّه وأناب لِمَحبَّتِه للهِ وحِرصِه على رِضاه وخوفِه منه، وتلك صِفاتُ المتَّقين، إذا زال الذَّنبُ زالَتْ عُقوباتُه ومُوجِباتُه، وهذا حُكمٌ عامٌّ لكلِّ تائبٍ مِن ذنْبٍ.
والنَّدمُ على المعصيةِ هو المقصودُ الأعظَمُ للتَّوبةِ، ولكنْ لا يُكتفَى به؛ فإنَّ لقَبولِ التَّوبةِ شروطًا عُرِفتْ مِن استِقراءِ نُصوصِ كتابِ اللهِ تعالى وسنَّةِ رسولِه صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم، ومِن تلك الشُّروطِ: أن تكونَ التَّوبةُ خالِصةً لوجهِ اللهِ تعالى، فلا يُرادَ بها الدُّنيا أو مدْحُ النَّاسِ وثناؤُهم، ثمَّ الإقلاعُ عن المعصيةِ، ثمَّ النَّدمُ على فعلِها، مع العزْمِ على عدَمِ العودةِ إليها، ثمَّ إرجاعُ الحُقوقِ إلى أصحابِها، إنْ كانت المعصيةُ حُقوقًا للآخرين، وأن تكونَ التَّوبةُ قبلَ طُلوعِ الشَّمسِ مِن مغرِبِها، وقبلَ حضورِ الموتِ.
ومِن علاماتِ صحَّةِ التَّوبةِ: أن يكونَ العبدُ بعدَ التَّوبةِ خيرًا منه قبلَها؛ فيُكثِرَ مِن عمَلِ الصَّالحاتِ، ومُصاحبَةِ أهلِ الصَّلاحِ، ويحرِصَ على ترْكِ المعاصي والسَّيِّئاتِ، والابتعادُ عن أهلِ الزَّيغِ والانحِرافِ، وأن يكونَ الخوفُ مصاحِبًا له فلا يأمَنَ مِن مَكرِ اللهِ.
رد مع اقتباس
قديم 26-03-2020, 05:15 AM
  #2855
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا سَمِعْتُمُ الإقَامَةَ، فَامْشُوا إلى الصَّلَاةِ وعلَيْكُم بالسَّكِينَةِ والوَقَارِ، ولَا تُسْرِعُوا، فَما أدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا، وما فَاتَكُمْ فأتِمُّوا ).

الراوي : أبو هريرة. المحدث : البخاري. المصدر : صحيح البخاري. الصفحة أو الرقم: 636. خلاصة حكم المحدث : [صحيح].

https://youtu.be/T7-hfAXtJnk
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#شرح_الحديث :🕌

لَمَّا كانتِ الصَّلاةُ لقاءً بينَ العبدِ وربِّه ناسَبَ ذلك أنْ يَستعِدَّ العبدُ لهذا اللِّقاءِ، ويتأدَّبَ بِالأدبِ اللَّازِم مع اللهِ سبحانه وتعالى، وقد أرشدَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أُمَّتَه إلى كَثيرٍ مِن هذه الآدابِ، منها ما في هذا الحديثِ؛ فإنَّه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عندما سمِعَ جَلَبَةَ رجالٍ، أي: صوتَ حَركتِهم وكلامِهم، وهو يُصلِّي الجماعةَ، فقالَ لهم بعدَما انتهى مِن صلاتِه: «ما شأنُكم؟» فقالوا: استعجلْنا الصَّلاةَ، أي: تعجَّلْنا؛ لِنُدركَ الصَّلاة، فنهاهم النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عَن هذا الاستعجالِ، وقال لهم: «إذا أَتيتُمُ الصَّلاةَ فَعليكم بِالسَّكينةِ والوقار»، يعني: بِالهدوءِ والتَّأنِّي، «فَما أدركْتُم فَصلُّوا، وما فاتَكُم فَأتِمُّوا» يعني: ما أدركْتُم مع الإمامِ في صَلاتِه فَصلُّوه معه، وما فاتَكم مِن صَلاتِه فَأتِمُّوه بعدَ سلامِ الإمامِ.
رد مع اقتباس
قديم 26-03-2020, 05:17 AM
  #2856
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا دخلَ الميِّتُ القبرَ ، مُثِّلَتِ الشَّمسُ عندَ غُروبِها ، فيجلسُ يمسحُ عَينَيهِ ، ويقولُ : دَعوني أصلِّي )

الراوي: جابر بن عبدالله. المحدث: الألباني. المصدر: صحيح ابن ماجه. الصفحة أو الرقم: 3466. خلاصة حكم المحدث: حسن

https://youtu.be/6e9LBYpkrbE
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#شرح_الحديث :🌤

في هذا الحديثِ يَحكي جابرُ بنُ عبدِ اللهِ رضِيَ اللهُ عنهما، أنَّ النَّبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قال: "إذا دخَلَ الميِّتُ القبرَ، مُثِّلَت له الشَّمسُ عند غُروبِها"، أي: صُوِّرَت وخُيِّلَت له الشَّمسُ، وذلك لا يكونُ إلَّا في حَقِّ المُؤمنِ، ولعلَّ ذلك عند نُزولِ الملكَينِ إليه، ويُمكِنُ أنْ يُقال: إنَّ ذلك بعد السُّؤالِ والجوابِ؛ تَنبيهًا على رَفاهيَّتِه، "فيجلِسُ يمسَحُ عينَيْه"، أي: كأنَّه مُستيقِظٌ من النَّومِ، "ويقولُ: دَعُوني أُصَلِّي"، أي: يريدُ أنْ يُصَلِّيَ قَبلَ فواتِ وقتِ الصَّلاةِ، ويُؤدِّيَ ما عليه من الفرضِ، ظانًّا أنَّه يَشْغَلُه عن قِيامِه بعضُ الأصحابِ، وهذا إيماءٌ إلى الشَّمسِ، كأنَّه يظُنُّ أنَّه في الدُّنيا، وأمَّا تَخصيصُ ذِكْرِ الغُروبِ فإنَّه مُناسِبٌ للغَريبِ؛ فإنَّ أوَّلَ مَنزلٍ ينزِلُه عند الغُروبِ. والغُروبُ إشارةٌ إلى ارتحالِه من الدُّنيا وزَوالِه وغُروبِه عنها؛ فإنَّ القبرَ آخرُ منزِلٍ من منازِلِ الدُّنيا، والبرزخُ مُشبَّهٌ باللَّيلِ الفاصلِ بين اليومِ السَّابقِ واليومِ الآخرِ اللَّاحِقِ. وقد يُقال: إنَّ ذلك التَّمثيلَ يُناسِبُ ظُلمةَ القبرِ وظُهورَ نُورِ المُؤمنِ الكاملِ المُؤدِّي للصَّلاةِ في أوقاتِها.
رد مع اقتباس
قديم 28-03-2020, 04:52 AM
  #2857
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من منحَ منيحةَ لبنٍ أو ورقٍ أو هدى زقاقًا كانَ لَهُ مثلُ عتقِ رقبةٍ ).

الراوي: البراء بن عازب. المحدث: الألباني. المصدر: صحيح الترمذي. الصفحة أو الرقم: 1957. خلاصة حكم المحدث: صحيح.

https://youtu.be/M5k_3vkbw_g
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#شرح_الحديث :🍂

مساعدةُ الآخَرينِ وإعطاؤُهم مِن الصِّفاتِ الحَميدةِ الَّتي ينبغي أن يتَّصفَ بها المُسلِمُ عن غيرِه؛ لِمَا جعَل الإسلامُ في ذلك مِن أجرٍ وثوابٍ.
وفي هذا الحديثِ يقولُ الرَّسولُ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: "مَن منَح"، أي: أعطى "مَنِيحةَ لَبَنٍ"، أي: ناقةً أو شاةً تُدِرُّ لبَنًا فيُنتفَعُ به، ثمَّ يردها إلى صاحبِها بعد ذلك، "أو وَرِقٍ"، أي: قرضٍ مِن فضَّةٍ، "أو هَدَى زُقَاقًا"، أي: أرشَدَ الضَّالَّ أو الأعمى إلى الطَّريقِ، وقيل: أي: أهدى زُقاقَ النَّخلِ، وهي السِّكَّةُ منها "كان له مِثلُ عِتقِ رقَبةٍ"، أي: في الأجرِ لِمَن فعَل أحَدَ تلك الأشياءِ.
وفي الحديثِ: الترغيبُ في السَّعيِ بالمالِ الفائضِ في نفْعِ الآخَرين به.
رد مع اقتباس
قديم 28-03-2020, 04:53 AM
  #2858
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنَّ أَوْلى النَّاسِ بي يومَ القيامةِ أكثَرُهم علَيَّ صلاةً ).

الراوي: عبدالله بن مسعود. المحدث: ابن حبان. المصدر: صحيح ابن حبان. الصفحة أو الرقم: 911. خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه

https://youtu.be/UrYCNAOs5E0
—•✵-•-✵•—

-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#شرح_الحديث :🍃

لنبيِّنا مُحمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مَكانةٌ عظيمةٌ عندَ اللهِ سُبحانه وتعالى، وقد رفَعَ له ذِكرَه وقرَن اسْمَه باسْمِه في شَهادَتَيِ التَّوحيدِ، وصلَّى عليه اللهُ والملائكةُ، وقد أمَرَنا بالصَّلاةِ عليه، وجعَلَ على ذلك فضلًا وأجرًا عظيمًا.
وفي هذا الحديثِ يُخبِرُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: "إنَّ أَولى النَّاسِ بي يومَ القيامةِ"، يعني: إنَّ أخصَّ أُمَّتي بي، وأقرَبُهم منِّي، وأحَقُّهم بشَفاعتي، "أكثَرُهم عليَّ صلاةً"، أي: أكثَرُهم صلاةً على النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في الدُّنيا، ولعلَّ حدَّ الإكثارِ ذِكْرُه في اليومِ أكثرَ مِن كلِّ ذِكْرٍ، ويكونُ ذلك مكافأةً له في دارِ الجزاءِ على ما أسلَفَه في دارِ الدُّنيا؛ لأنَّ كثرةَ الصَّلاةِ عليه تدلُّ على صِدقِ المحبَّةِ وكمالِ الوصلةِ، فتكونُ منازلُهم في الآخرةِ منه بحَسَبِ تفاوُتِهم في ذلك، واللهُ سُبحانه وتعالى هو الذي أمَرَنا بتِلك الصَّلاةِ في قولِه: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} [الأحزاب: 56].
وفي الحَديثِ: الحَثُّ على الصَّلاةِ على النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم، وأنَّها جالبِةٌ لرحمةِ اللهِ والفوزِ بقُرْبِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وشفاعتِه .
رد مع اقتباس
قديم 28-03-2020, 04:55 AM
  #2859
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ألا أُخْبِرُكُمْ بالمؤمنينَ ؟ مَنْ أَمِنَهُ الناسُ على أَمْوَالِهمْ و أنْفُسِهمْ ، و المسلمُ مَنْ سَلِمَ الناسُ من لسانِهِ و يَدِه ، و المُجَاهِدُ مَنْ جَاهَدَ نفسَهُ في طَاعَةِ اللهِ ، و المُهاجِرُ مَنْ هجرَ الخَطَايا و الذَّنُوبَ )

الراوي : فضالة بن عبيد. المحدث : الألباني. المصدر : السلسلة الصحيحة. الصفحة أو الرقم: 549. خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح.

https://youtu.be/1vjX0TsPc0w
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


#شرح_الحديث :🍃

في هذا الحديث يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ألا أُخْبِرُكُمْ بالمؤمنينَ مَنْ أَمِنَهُ الناسُ على أَمْوَالِهمْ و أنْفُسِهمْ والمسلم مَن المُسلِمُ: مَن سلِمَ النَّاسُ مِن لِسانِه ويَدِه"، أي: إنَّ المُسلِمَ الكامِلَ الجامعَ لخِصالِ الإسلامِ: هو مَن لم يُؤْذِ مُسلِمًا بقولٍ ولا فِعلٍ، وخصَّ اللِّسانَ واليدَ؛ لكَثرةِ أخطائِهما وأضرارِهما؛ فإنَّ مُعظَمَ الشُّرورِ تَصدُرُ عنهما؛ فاللِّسانُ يكذِبُ، ويَغتابُ، ويسُبُّ، ويَشهَدُ بالزُّورِ، واليدُ تَضرِبُ، وتقتُلُ، وتَسرِقُ، إلى غيرِ ذلك، وقدَّمَ اللِّسانَ؛ لأنَّ الإيذاءَ به أكثرُ وأسهَلُ، وأشدُّ نِكايةً، ويعُمُّ الأحياءَ والأمواتَ جميعًا، "والمُؤمِنُ مَن أمِنَهُ النَّاسُ على أموالِهم وأنفُسِهم"، أي: المُؤمنُ الحقُّ الَّذي تحقَّقَت فيه صِفَةُ الإيمانِ، وظهَرَتْ عليه علاماتُه، هو مَن يأْمَنُه النَّاسُ، ولا يَخافونَه على أنفُسِهم وأرواحِهم وأموالِهم؛ فلا يَقتُلُ، ولا يَسرِقُ، ولا يَنهَبُ، ويَحتمِلُ أنْ يكونَ المُرادُ بذلك الإشارةَ إلى الحثِّ على حُسْنِ مُعامَلةِ العبْدِ مع رَبِّه؛ لأنَّه إذا أحسَنَ مُعامَلةَ إخوانِه، فأوْلى أنْ يُحسِنَ مُعامَلةَ رَبِّه، مِن بابِ التَّنبيهِ بالأَدْنَى على الأعْلَى، "والمُهاجِرُ مَن هجَرَ الخطايَا والذُّنوبَ"، أي: المُهاجِرُ الكاملُ هو مَن هجَرَ ما نهى اللهُ عنه؛ فالمُهاجرُ المَمدوحُ: هو الَّذي جمَعَ إلى هِجرانِ وطَنِه وعَشيرتِه هِجرانَ ما حرَّمَ اللهُ تعالى عليه، فمُجرَّدُ هِجرةِ بلَدِ الشِّركِ مع الإصرارِ على المعاصي ليست بهِجرةٍ تامَّةٍ كاملةٍ؛ فالمُهاجرُ بحَقٍّ هو الَّذي لم يَقِفْ عندَ الهِجرةِ الظَّاهرةِ؛ مِن تَرْكِ دارِ الحربِ إلى دارِ الأمْنِ، بل هُو مَن هجَرَ كلَّ ما نَهَى اللهُ عنه، "والمُجاهِدُ مَن جاهَدَ نفْسَه في طاعةِ اللهِ تعالى"، أي: المُجاهِدُ ليس مَن قاتَلَ الكُفَّارَ فقطْ، بلِ المُجاهِدُ مَن حارَبَ نفْسَه وحمَلَها على طاعةِ اللهِ تعالى؛ لأنَّ نفْسَ الرَّجلِ أشَدُّ عَداوةً معه مِن الكُفَّارِ؛ لأنَّ الكُفَّارَ بَعيدونَ منه، وأمَّا نفْسُه فتُلازِمُه، وتَمنَعُه مِن الخيرِ والطَّاعةِ.
رد مع اقتباس
قديم 28-03-2020, 04:58 AM
  #2860
العذبة
عضو المنتدى الفخري [ وسام القلم الذهبي لعام 2016 ]
 الصورة الرمزية العذبة
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 7,201
العذبة غير متصل  
رد: حديث اليوم [ مميز ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-•✵ #حديث_اليوم ✵•-

قال صلى الله عليه وسلم : ( أُريتُ النارَ فإذا أكثرُ أهلِها النساءُ ، يَكْفُرن ) قيل: أيَكْفُرن باللهِ ؟ قال: ( يَكْفُرن العشيرَ ويَكْفُرن الإحسانَ لو أحسنتَ إلى إحداهُن الدهرَ ثم رأتْ منك شيئًا ، قالت: ما رأيتُ منك خيراً قطُّ )

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 29 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

https://safeshare.tv/x/ss586a8e6f276fa
—•✵-•-✵•—


-•✵ من دل على خير
فله مثل أجر فاعله ✵•-


شرح الحديث :🚫

كان النَّبيُّ ﷺ يخطب فالنِّساءَ يومًا فقال لهنَّ: إنِّي أُريتَ النَّارَ، أي: أطلَعني اللهُ تعالى على النَّارِ وكشَف لي عنها، فرأيتُها رأيَ العينِ، فلمَّا نظرتُ إليها، وشاهدتُ مَن فيها، كان أكثرُ أهلِها النِّساءَ، فقالت إحداهنَّ: ولمَ يا رسولَ الله؟ فأجابها ﷺ بقولِه: (يكفُرْنَ)، أي: إنَّما كنَّ أكثرَ أهلِ النَّارِ؛ لأنَّهنَّ يكفُرْنَ، ولم يُبيِّنْ ﷺ يكفُرْنَ بماذا؛ لتتطلَّعَ نفوسُهنَّ لمعرفةِ هذا الكفرِ الَّذي وصفَهنَّ به النَّبيُّ ﷺ ويشتَدَّ خوفُهنَّ، ولم يكَدِ النَّبيُّ ﷺ ينطِقُ بهذه الكلمةِ حتَّى قالت إحداهنَّ: أيكفُرْنَ باللهِ؟ فقال: يكفُرْنَ العَشيرَ، ويكفُرْنَ الإحسانَ، أي: يُنكِرْنَ نعمةَ الزَّوجِ وإحسانَه إليهنَّ، فلو أحسَنْتَ إلى إحداهنَّ الدَّهرَ، أي: العمرَ كلَّه، ثمَّ رأَتْ منك شيئًا واحدًا ممَّا تكرَهُ، قالت: ما رأيتُ منك خيرًا قطُّ، أي: ما وجدتُ منك شيئًا ينفَعُني أو يسُرُّني طيلةَ حياتي كلِّها.
وإنَّما كان جَحْدُ النِّعمةِ حرامًا؛ لأنَّ المرأةَ إذا جحَدتْ نِعمةَ زوجِها، فقد جحَدتْ نِعمةَ اللهِ؛ لأنَّ هذه النِّعمةَ الَّتي وصلَتْ إليها مِن زوجِها هي في الحقيقةِ واصلةٌ مِن اللهِ.
والحديثُ يدلُّ على أنَّ الكفرَ كُفرانِ، وأنَّ الكفرَ قد يُطلَقُ على غيرِ الكفرِ بالله، كأنْ يُرادَ كفرُ النِّعمةِ، أي: إنكارُها.
وفي الحديثِ: دلالةٌ على أنَّ الأعمالَ مِن الإيمانِ، وأنَّه قولٌ وعملٌ؛ إذ بالعملِ الصَّالحِ يَزيدُ، وبالعمَلِ السَّيِّئِ ينقُصُ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:20 AM.


images