قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟ - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

المتزوجين مواضيع تهم المتزوجين من الرجال والنساء.

إضافة رد
قديم 12-12-2013, 11:38 AM
  #1
أبو أسامة
رئيس الهيئة الشرعية
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 963
أبو أسامة غير متصل  
icon40 قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

هل تعرف التخبيب أيها الناصح؟
جلس محمد ذو الخمسة عشر ربيعا في فصله لم يخرج إلى الفسحة ولم يسمع الجرس، ساهم الفكر، منشغلا عمن حوله، يتذكر كيف انطلقت تلك القنابل من فم والده، وهو يطلق أمه، وأمه تلملم أغراضها ودموعها تترقرق في عينيها.
ذهب إلى منزله بعد المدرسة، وتوجه نحو أمه: أماه.. ما الذي حصل؟ لماذا افترقتم؟ أريد بيتنا.. أريد أبي.. أريد أن تعود ابتسامتك الجميلة، ويذهب الحزن الذي يكسو وجهك.
جاءت أخته الصغيرة تتعثر في مشيتها، وتنطق كلمات غير مفهومة، فتذكر كيف كان أبوه يستمتع بضمها وشمها، فكرر السؤال على أمه التي قالت: حسبنا الله على من كان السبب!
-ومن هو يا أمي؟
التفتت عنه وحدثت نفسها قائلة: النت، المنتدى، فلانة! هكذا نصحتني، والله بيني وبينها!

عن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبدا على سيده " رواه الإمام أحمد وابن حبان وصححه الألباني
التخبيب هو الإفساد بين الزوجين.
ولا شك أن من يقرأ كلامي يعلم أن
الإفساد بين الزوجين منكر ومعصية، لكن الذي يحدث الآن عند بعضهم تلبيس المعصية لباس النصح، فتقول المرأة لصاحبتها: لو كنت مكانك لما صبرت عليه.
وتأتي زوجة تبوح بمشاكلها مع زوجها في هذا المنتدى أو غيره، فتأتيها النصائح بترك زوجها، أو حتى بتبغيضها فيه، أو تحبيب غيره في قلبها.

وهذه أفضل وظيفة يقوم بها الشيطان، وأكثر ما يفرح به إبليس، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ الشَّيْطَانَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى المَاءِ ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ فِي النَّاسِ فَأَقْرَبُهُمْ عِنْدَهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ عِنْدَهُ فِتْنَةً، يَجِيءُ أَحَدَهُمْ فَيَقُولُ مَا زِلْتُ بِفُلاَنٍ حَتَّى تَرَكْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا. فَيَقُولَ إِبْلِيسُ لاَ وَاللَّهِ مَا صَنَعْتُ شَيْئاً. وَيَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَـيْنَهُ وَبَـيْنَ أَهْلِهِ. قَالَ فَيُقَرِّبُهُ وَيُدْنِيهِ (ويلتزمه) وَيَقُولُ نِعَمَ أَنْتَ) رواه مسلم
أخي الكريم المستشار، أختي الكريمة المستشارة، أخي يا من تنصح لأخيك أو أختك، أخي يا من تتضايق للمشاكل الزوجية،
احذر أن تكون نصيحتك للزوجين أو لأحدهما بالتخبيب بينهما! أو طلب الطلاق أو نحوه، فهذا محرم شرعا.

وكثير من المستشيرات والمستشيرين في هذا المنتدى وغيره، يأتي يسكب جام غضبه على زوجه بسبب مشكلة ما، فيتذكر حينها المساوئ فقط، وينسى المحاسن، فيعددها، فيقرؤها باذل النصح، فيظن أن الشخص المقابل لا خير فيه، فيكتب نصيحته بناء على ظنه، فإن كتب لهذا الزوج أو تلك الزوجة الاستمرار في الزواج، رأى من شريكه في الحياة ما يسره، ونسي تلك المساوئ، ثم جاءك هنا ليقول: أحب شريكي، وربما قال: كنت أنا المخطئ، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لا يفرَكْ مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر) رواه البخارى، فما منا إلا فيه إيجابيات وسلبيات، فإن رحت تعدد سلبياته سقط من عينك، وظننته لا خير فيه، وإن عددت إيجابياته حسبته ملاكا يمشي على الأرض.
يجب أن تتردد –أخي وأختي- كثيرًا، بل يجب أن تتوقف قبل أن تنصح أحد الزوجين بالفراق، لئلا تقع في المعصية، وتتسبب في تشريد أسرة، فكم من أسرة شردت، وأطفال ضاعوا أو جاعوا بسبب غضبة، وبسبب نصيحة، وبسبب نسيان الفضائل، وبسب نزوة.

الزواج –أيها المباركون- عقد مقدس، وميثاق غليظ، لا يصح حله بسهولة. وفي الصحيحين عن النبي –عليه الصلاة والسلام-: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" لا تسأل المرأة طلاق أختها لتـكفأ ما فى إنائها)
عجبًا لمن يجرؤ على هذه النصيحة، بل على هذا الإفساد، وهو يعلم حرمته، ألا كان أجدر به أن يذكره بفضائل زوجه؟ أو يحيله على أهل الاختصاص؟
أيها الأحبة: لا تجعلوا المنتدى موطنا لارتكاب الآثام.

يجب أن نذكر بعضنا دائما بهذا الأمر، ولو أن يكون التذكير برمز، مثل: كرت أو دائرة حمراء لفلان إذا استخدم أسلوب التخبيب.
أنتظر إثراءكم
__________________
كثير من المشاكل الأسرية والمعقدة لا تنتهي تماما، وإنما تبقى لها بقايا.
أي أنها قد يبقى منها 20% مثلا


مشاكلنا الأسرية المعقدة كثير منها لا ينتهي بصورة نهائية وإنما تبقى لها بذور يمكن أن تنمو في يوم ما، ما لم نتعاهدها بالحصاد.

مشاكلنا المعقدة لا يمكن حلها بضغطة زر، وإنما تحتاج إلى ممارسة ومجاهدة وضغط نفسي ومدة أطول مما نتوقع ليأخذ الحل مجراه.
المهم الصبر، فقد يكون بينك وبين الحل غشاء رقيق، فلا تتوقف.
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 11:57 AM
  #2
مارد الجنوب
نائب المدير العام
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 13,270
مارد الجنوب غير متصل  
رد : قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

بارك الله فيك اخي الفاضل

وجزاك خير الجزاء
__________________




بيان إداري نأمل منكم الاطلاع

جديد المنتدى

هل تعرضتِ للابتزاز
هنا من ينقذك


مفضلة المتزوجين 2011-2014


مفضلة المقبلين على الزواج 2012- 2014


يامشوِّه من الدين ذروة سنامه
أمننا خط أحمر يندم اللي يمسَّه

وجنودنا بواسل ماهم فروخ النعامة
مثل الذي راسه بين الثرى يدسَّه

ولُحمة الشعب عز سلمان وحسامه
سيف قوي ماكل مريض يقدر يحسَّه
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 12:06 PM
  #3
متفائلة بالله35
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية متفائلة بالله35
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 2,503
متفائلة بالله35 غير متصل  
رد : قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

دائما الاطفال هم الضحية
الرجل العاقل والمرأة العاقلة لا تاخذ قرارات مصيرية من المنتديات ولا من فلان وعلان
فيه تدرجات لحل المشكلة
وفيه اختصاصيين اسريين
وفيه هجر
وفيه ضرب خفيف
وفيه حكم من اهله واهلها
وفيه دراسة ان يكون الطلاق طلاق ناجح مع استمرار الابوين بالتواصل من اجل صحة الاولاد النفسية
وفيه استخارة قبل الطلاق
ودراسة لعواقب الطلاق
لازم كل زوج وزوجة عند حدوث المشكلة يجيبو ورقة وقلم وكل واحد فيهم يكتب الايجابيات والسلبيات في الطرفين
وهل هناك امل في الاستمرار وتنازل وغض الطرف عن مساوئ الطرف الاخر
واين فضيلة الصبر
دائما بنصح البنات بالصبر والدعاء والاستخارة
وتركز على صفات زوجها الايجابية
وهو ايضا يركز على صفات زوجته الايجابية
لانه في الاخير حتى لو قررت اتطلق راح الاقي رجل فيه عيوب مثل زوجي
الافضل ننصح بالمعروف ونحل المشكلة بهدوء وعقل ونركز على الجانب المهم وهو وجود الاطفال
الحياة تستحق ان تعاش
الله يعطيك العافية
__________________
انا لله وانا اليه راجعون
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 12:34 PM
  #4
روبنسون كروزو
عضو جديد
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 11
روبنسون كروزو غير متصل  
رد : قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

افضل مقال قرأته .. احسنت .. كلام من ذهب
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 01:32 PM
  #5
أبو فيصل
المدير العام
 الصورة الرمزية أبو فيصل
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 15,865
أبو فيصل غير متصل  
رد : قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

جزاك الله خيرًا شيخنا الفاضل أبا أسامة ، وجعل ما تكتبه في موازين حسناتك ، وأكثر الله من أمثالك .

يعتبر هذا الموضوع بمثابة تنبيه لجميع الأعضاء الكرام من الولوج في هذه الإثم العظيم ، كما أنه إخلاء لمسؤولية الإدارة عن جميع ما يكتبه البعض من تخبيب بين الزوجين في مداخلاتهم ، كما أن الإدارة لن تكتفي بهذا ، لكنها سوف تستمر على ما دأبت عليه من متابعة هذا النوع من المشاركات في اعتبارها مخالفة، وتتعامل معها بصرامة لإخلاء المسؤولية أمام الله جل وعلا .
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 01:32 PM
  #6
أبو فيصل
المدير العام
 الصورة الرمزية أبو فيصل
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 15,865
أبو فيصل غير متصل  
رد : قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

يثبت الموضوع بشكل دائم في المنتدى

تحياتي ،،،
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 01:57 PM
  #7
تلميذ الحياة
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية تلميذ الحياة
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 3,220
تلميذ الحياة غير متصل  
رد : قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

جزاك الله خير اخي الكريم
التخبيب دمار للبيوت و تشتت للأسر و ضياع الأطفال
__________________




كل مشكلة ولها حل
**باب بيتك هو باب خزنة اسرارك الزوجية**

بـــاريـــس... تــقــريــر رحلتي الــى مــديــنــة الــنــور
.
.
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 06:35 PM
  #8
*سر الحياة*
كبار شخصيات المنتدى
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 13,766
*سر الحياة* غير متصل  
رد : قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
جميل جداً هذا الموضوع كم نحتاجه أيها الشيخ الفاضـل !
رُب كلمة واحدة تُهدد حياة أسرة كاملة بالإنهيار ..وتنهار !
فليضع كل واحد منا أن الإنسان محاسب على كل كلمة يُكتبها وخاصة الإصلاح في المشاكل الزوجية و الأسرية كذلك لأنها مشاكل حساسة ويبنغي
التعامل معها بعقل بعيداً عن العواطف ..
والهدف هو الإصلاح فقط ولتعود الأسرة مملؤة بالحب والإحترام كما كانت وأكثر ..
شكراً لك
وكثّر الله من أمثالك ..

التعديل الأخير تم بواسطة *سر الحياة* ; 12-12-2013 الساعة 06:36 PM
رد مع اقتباس
قديم 12-12-2013, 09:26 PM
  #9
Raouf
عضو نشيط جدا
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 3,472
Raouf غير متصل  
رد : قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة مشاهدة المشاركة
هل تعرف التخبيب أيها الناصح؟
جلس محمد ذو الخمسة عشر ربيعا في فصله لم يخرج إلى الفسحة ولم يسمع الجرس، ساهم الفكر، منشغلا عمن حوله، يتذكر كيف انطلقت تلك القنابل من فم والده، وهو يطلق أمه، وأمه تلملم أغراضها ودموعها تترقرق في عينيها.
ذهب إلى منزله بعد المدرسة، وتوجه نحو أمه: أماه.. ما الذي حصل؟ لماذا افترقتم؟ أريد بيتنا.. أريد أبي.. أريد أن تعود ابتسامتك الجميلة، ويذهب الحزن الذي يكسو وجهك.
جاءت أخته الصغيرة تتعثر في مشيتها، وتنطق كلمات غير مفهومة، فتذكر كيف كان أبوه يستمتع بضمها وشمها، فكرر السؤال على أمه التي قالت: حسبنا الله على من كان السبب!
-ومن هو يا أمي؟
التفتت عنه وحدثت نفسها قائلة: النت، المنتدى، فلانة! هكذا نصحتني، والله بيني وبينها!

عن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبدا على سيده " رواه الإمام أحمد وابن حبان وصححه الألباني
التخبيب هو الإفساد بين الزوجين.
ولا شك أن من يقرأ كلامي يعلم أن
الإفساد بين الزوجين منكر ومعصية، لكن الذي يحدث الآن عند بعضهم تلبيس المعصية لباس النصح، فتقول المرأة لصاحبتها: لو كنت مكانك لما صبرت عليه.
وتأتي زوجة تبوح بمشاكلها مع زوجها في هذا المنتدى أو غيره، فتأتيها النصائح بترك زوجها، أو حتى بتبغيضها فيه، أو تحبيب غيره في قلبها.

وهذه أفضل وظيفة يقوم بها الشيطان، وأكثر ما يفرح به إبليس، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ الشَّيْطَانَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى المَاءِ ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ فِي النَّاسِ فَأَقْرَبُهُمْ عِنْدَهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ عِنْدَهُ فِتْنَةً، يَجِيءُ أَحَدَهُمْ فَيَقُولُ مَا زِلْتُ بِفُلاَنٍ حَتَّى تَرَكْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا. فَيَقُولَ إِبْلِيسُ لاَ وَاللَّهِ مَا صَنَعْتُ شَيْئاً. وَيَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَـيْنَهُ وَبَـيْنَ أَهْلِهِ. قَالَ فَيُقَرِّبُهُ وَيُدْنِيهِ (ويلتزمه) وَيَقُولُ نِعَمَ أَنْتَ) رواه مسلم
أخي الكريم المستشار، أختي الكريمة المستشارة، أخي يا من تنصح لأخيك أو أختك، أخي يا من تتضايق للمشاكل الزوجية،
احذر أن تكون نصيحتك للزوجين أو لأحدهما بالتخبيب بينهما! أو طلب الطلاق أو نحوه، فهذا محرم شرعا.

وكثير من المستشيرات والمستشيرين في هذا المنتدى وغيره، يأتي يسكب جام غضبه على زوجه بسبب مشكلة ما، فيتذكر حينها المساوئ فقط، وينسى المحاسن، فيعددها، فيقرؤها باذل النصح، فيظن أن الشخص المقابل لا خير فيه، فيكتب نصيحته بناء على ظنه، فإن كتب لهذا الزوج أو تلك الزوجة الاستمرار في الزواج، رأى من شريكه في الحياة ما يسره، ونسي تلك المساوئ، ثم جاءك هنا ليقول: أحب شريكي، وربما قال: كنت أنا المخطئ، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لا يفرَكْ مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر) رواه البخارى، فما منا إلا فيه إيجابيات وسلبيات، فإن رحت تعدد سلبياته سقط من عينك، وظننته لا خير فيه، وإن عددت إيجابياته حسبته ملاكا يمشي على الأرض.
يجب أن تتردد –أخي وأختي- كثيرًا، بل يجب أن تتوقف قبل أن تنصح أحد الزوجين بالفراق، لئلا تقع في المعصية، وتتسبب في تشريد أسرة، فكم من أسرة شردت، وأطفال ضاعوا أو جاعوا بسبب غضبة، وبسبب نصيحة، وبسبب نسيان الفضائل، وبسب نزوة.

الزواج –أيها المباركون- عقد مقدس، وميثاق غليظ، لا يصح حله بسهولة. وفي الصحيحين عن النبي –عليه الصلاة والسلام-: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" لا تسأل المرأة طلاق أختها لتـكفأ ما فى إنائها)
عجبًا لمن يجرؤ على هذه النصيحة، بل على هذا الإفساد، وهو يعلم حرمته، ألا كان أجدر به أن يذكره بفضائل زوجه؟ أو يحيله على أهل الاختصاص؟
أيها الأحبة: لا تجعلوا المنتدى موطنا لارتكاب الآثام.

يجب أن نذكر بعضنا دائما بهذا الأمر، ولو أن يكون التذكير برمز، مثل: كرت أو دائرة حمراء لفلان إذا استخدم أسلوب التخبيب.
أنتظر إثراءكم
شفت .. اجابات نموذجيه ..
ماذا تنتظر من شخص كاره نفسه وحاقد على كل زيجه ناجحه ..
اما من تجربه فاشله له ..
او لم يكتب له القدر ان يخوض تجربه من اصله ..
تفتكر حاينصح بايه ؟
فاقد الشئ لا يعطيه .
ربنا يتولانا برحمته ..

رد مع اقتباس
قديم 13-12-2013, 02:43 AM
  #10
أبو حكـيم
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 4,388
أبو حكـيم غير متصل  
رد : قبل أن توجه النصيحة، هل تعرف التخبيب؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة مشاهدة المشاركة
ولا شك أن من يقرأ كلامي يعلم أنالإفساد بين الزوجين منكر ومعصية، لكن الذي يحدث الآن عند بعضهم تلبيس المعصية لباس النصح، فتقول المرأة لصاحبتها: لو كنت مكانك لما صبرت عليه.
وتأتي زوجة تبوح بمشاكلها مع زوجها في هذا المنتدى أو غيره، فتأتيها النصائح بترك زوجها، أو حتى بتبغيضها فيه، أو تحبيب غيره في قلبها.


وأكثر ما نجد هذه النصائح وأمثالها عندما تأتي إحداهن تبحث عن حل كون زوجها عدد عليها
ومنها .. إعتبريه مجرد صراف .. إعتبريه مجرد سائق يخلص مشاويرك .. إهتمي بنفسك وطنشيه ... الخ

وهذه أفضل وظيفة يقوم بها الشيطان، وأكثر ما يفرح به إبليس، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ الشَّيْطَانَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى المَاءِ ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ فِي النَّاسِ فَأَقْرَبُهُمْ عِنْدَهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ عِنْدَهُ فِتْنَةً، يَجِيءُ أَحَدَهُمْ فَيَقُولُ مَا زِلْتُ بِفُلاَنٍ حَتَّى تَرَكْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا. فَيَقُولَ إِبْلِيسُ لاَ وَاللَّهِ مَا صَنَعْتُ شَيْئاً. وَيَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَـيْنَهُ وَبَـيْنَ أَهْلِهِ. قَالَ فَيُقَرِّبُهُ وَيُدْنِيهِ (ويلتزمه) وَيَقُولُ نِعَمَ أَنْتَ) رواه مسلم
أخي الكريم المستشار، أختي الكريمة المستشارة، أخي يا من تنصح لأخيك أو أختك، أخي يا من تتضايق للمشاكل الزوجية، احذر أن تكون نصيحتك للزوجين أو لأحدهما بالتخبيب بينهما! أو طلب الطلاق أو نحوه، فهذا محرم شرعا.


ليس على كل حال أخي الكريم , وإن كان في الغالب يجب أن تكون النصيحه لرأب الصدع
ولكن هناك من يكون الطلاق والفراق هو الحل الأمثل لوضعهم وعلى سبيل المثال ..
عندما يكون الرجل ظاهر الفساد , ولا يصلي إطلاقا ولا يمتثل للنصح والتخويف من الله .

وكثير من المستشيرات والمستشيرين في هذا المنتدى وغيره، يأتي يسكب جام غضبه على زوجه بسبب مشكلة ما، فيتذكر حينها المساوئ فقط، وينسى المحاسن، فيعددها، فيقرؤها باذل النصح،
فيظن أن الشخص المقابل لا خير فيه، فيكتب نصيحته بناء على ظنه،


هنا تقع الملامة على صاحب المشكله
حيث يجب عليه أن يكون أمينا مع نفسه ومنصفا قدر استطاعته
ليحصل على الرأي المحايد الذي ينفعه وينصفه وينصف شريكه .

فإن كتب لهذا الزوج أو تلك الزوجة الاستمرار في الزواج، رأى من شريكه في الحياة ما يسره، ونسي تلك المساوئ، ثم جاءك هنا ليقول: أحب شريكي، وربما قال: كنت أنا المخطئ، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لا يفرَكْ مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر) رواه البخارى، فما منا إلا فيه إيجابيات وسلبيات، فإن رحت تعدد سلبياته سقط من عينك، وظننته لا خير فيه، وإن عددت إيجابياته حسبته ملاكا يمشي على الأرض.
يجب أن تتردد –أخي وأختي- كثيرًا، بل يجب أن تتوقف قبل أن تنصح أحد الزوجين بالفراق، لئلا تقع في المعصية، وتتسبب في تشريد أسرة، فكم من أسرة شردت، وأطفال ضاعوا أو جاعوا بسبب غضبة، وبسبب نصيحة، وبسبب نسيان الفضائل، وبسب نزوة.

الزواج –أيها المباركون- عقد مقدس، وميثاق غليظ، لا يصح حله بسهولة. وفي الصحيحين عن النبي –عليه الصلاة والسلام-: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" لا تسأل المرأة طلاق أختها لتـكفأ ما فى إنائها)


هذا الحديث الشريف أخي الكريم خاص بزوجة المعدد
هل يمكن أن توضح سبب ذكره هنا ؟

عجبًا لمن يجرؤ على هذه النصيحة، بل على هذا الإفساد، وهو يعلم حرمته، ألا كان أجدر به أن يذكره بفضائل زوجه؟ أو يحيله على أهل الاختصاص؟
أيها الأحبة: لا تجعلوا المنتدى موطنا لارتكاب الآثام.
يجب أن نذكر بعضنا دائما بهذا الأمر، ولو أن يكون التذكير برمز، مثل: كرت أو دائرة حمراء لفلان إذا استخدم أسلوب التخبيب.
أنتظر إثراءكم

جزاك الله خيرا على طرحك أخي الكريم وبارك فيك , واسأل الله أن ينفع به .
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
التخبيب، مشاكل زوجية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:22 PM.


images