logo


العلاقات الأسرية والإجتماعية أفضل الحلول لقضايا الأسرة والمجتمع والمراهقين والأطفال .

إضافة رد
قديم 19-06-2011, 02:48 AM
  #11
رجل الرجال
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4,213
رجل الرجال غير متصل  
ابنتي الكريمة
يتضح الخلل النفسي عندك من ملاحظة عبارتك في تعريفك للصاقه وتعبيرك عن مشاعرك عندما تعبرين عن حبك بعمق فقد تربيتي على أن الحياة أبيض 100% ونرسل حب صادق ويجب أن نستقبل حب صادق
فالخلل توثعك أن الالعطاء يجب أن يكون بنفس القوة والدرجة وبالاتجاهين
وتقولين في حبك أنك تعطين كل العطاء والحب بعمق وهذا غير صحيح فلم يتربى الناس على ما تربيتي عليه ولن تفرضي نظامك على البقية وليس كل الناس تهيأت لهم ظروف تربيتك الراقية أخلاقياً, ويضاف إلى ذلك
شيء من حب الذات وهو شعورك بأنك تستحقين مثل ما أعطيتي وهذا غير صحيح فعطاؤك بقوة كرم منك
وليس كل الناس كرماء مثلك في مشاعرهم
فهم يحددون العطاء بقيمة من يعطونهم
فلوا منحوكِ كل العطاء فماذا أبقوا للأخوة والأخوات والأقارب.
ومنعهم مبادلتك الحب بعمق بحب بعمق أنهم تربوا على أن الناس ليس كلهم صداقين في مشاعرهم وليس كما تربيتي أن الناس كلهم مثلك صادقين ( يقول المثل العربي من نصح الناس إتهموه بالسرقة).
بقي أن أذكرك بأنك تعلمين أن صديقاتك الجدد صادقون ولكن لتثأري لنفسك بالتحصن المضاد من تلك الحادثة تجدين نفسك في صراع بين التصديق وعدمه ولكن لأنك تحترمين نفسك فعليك بالتمسك بالصداقات ولا تلتفتي للمشاعر السلبية.
__________________

لتوفير الجهد والوقت للجميع :
1- كتابة الوقائع ثم المشاعر ثم المطلوب.
2- ما أقوم به هو التعامل مع عقل صاحب أو صاحبة المشكلة وشخصيتهما ونظرتهما للحياة لترقيتها للأفضل بإذن الله على ضوء ما يكتبان هنا.
3- لا بد أن تكون لدى صاحبة أو صاحبة الموضوع الرغبة في القبول بالنصح والرغبة في التغيير لا طلب الدوران معه على محور شكواه والبكاء معه.
4- لا يمكن بعد الله أن أعدل من ظروف الكاتب أو من شخصيات أطراف العلاقة في مشكلته إلا بتواصلهم معي هنا شخصياً.


رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 02:51 AM
  #12
رجل الرجال
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4,213
رجل الرجال غير متصل  
ابنتي الكريم نود دبي وآفاق المجد
جزاكما الله خير على حسن الظن والدعاء ونسأل الله العلي القدير حسن العمل والقصد والدعاء والإجابة.
__________________

لتوفير الجهد والوقت للجميع :
1- كتابة الوقائع ثم المشاعر ثم المطلوب.
2- ما أقوم به هو التعامل مع عقل صاحب أو صاحبة المشكلة وشخصيتهما ونظرتهما للحياة لترقيتها للأفضل بإذن الله على ضوء ما يكتبان هنا.
3- لا بد أن تكون لدى صاحبة أو صاحبة الموضوع الرغبة في القبول بالنصح والرغبة في التغيير لا طلب الدوران معه على محور شكواه والبكاء معه.
4- لا يمكن بعد الله أن أعدل من ظروف الكاتب أو من شخصيات أطراف العلاقة في مشكلته إلا بتواصلهم معي هنا شخصياً.


رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 03:05 AM
  #13
وفاء فريد
عضو جديد
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 32
وفاء فريد غير متصل  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجل الرجال مشاهدة المشاركة
ابنتي الكريمة
يتضح الخلل النفسي عندك من ملاحظة عبارتك في تعريفك للصاقه وتعبيرك عن مشاعرك عندما تعبرين عن حبك بعمق فقد تربيتي على أن الحياة أبيض 100% ونرسل حب صادق ويجب أن نستقبل حب صادق
فالخلل توثعك أن الالعطاء يجب أن يكون بنفس القوة والدرجة وبالاتجاهين
وتقولين في حبك أنك تعطين كل العطاء والحب بعمق وهذا غير صحيح فلم يتربى الناس على ما تربيتي عليه ولن تفرضي نظامك على البقية وليس كل الناس تهيأت لهم ظروف تربيتك الراقية أخلاقياً, ويضاف إلى ذلك
شيء من حب الذات وهو شعورك بأنك تستحقين مثل ما أعطيتي وهذا غير صحيح فعطاؤك بقوة كرم منك
وليس كل الناس كرماء مثلك في مشاعرهم
فهم يحددون العطاء بقيمة من يعطونهم
فلوا منحوكِ كل العطاء فماذا أبقوا للأخوة والأخوات والأقارب.
ومنعهم مبادلتك الحب بعمق بحب بعمق أنهم تربوا على أن الناس ليس كلهم صداقين في مشاعرهم وليس كما تربيتي أن الناس كلهم مثلك صادقين ( يقول المثل العربي من نصح الناس إتهموه بالسرقة).
بقي أن أذكرك بأنك تعلمين أن صديقاتك الجدد صادقون ولكن لتثأري لنفسك بالتحصن المضاد من تلك الحادثة تجدين نفسك في صراع بين التصديق وعدمه ولكن لأنك تحترمين نفسك فعليك بالتمسك بالصداقات ولا تلتفتي للمشاعر السلبية.
نعم هذه هي مشكلتي أتوقع أن أُقابل بنفس العطاء و الحب و المشاعر
حسنا أريد كيف أجعل نفسي متوسطة في العطاء و الحب و المشاعر
كما يفعلون هم معي ..؟ أريد أن أعطيهم بقدر لا يشعرني بالأسى على نفسي
عندما لايبادلوني بنفس درجة عطائي .. أريد أن أوطن نفسي أن أعطي ولا أنتظر
مقابل , مشكلتي أنني أعتبر هذا المقابل تعبيرا عن مشاعرهم نحوي
فعندما لا أجده كما أريد أشعر أنني وضعتهم في موضع خطأ
و أشعر أنني بالغت في مشاعري إتجاههم و أبدأ ألوم نفسي .

أفكر أن أنعزل بشكل تام عن الصديقات فأنا لا أستطيع الإنسجام معهم
صحيح أنني أضحك و أتحدث معهم و أعتبر ثرثارة بينهم
و لكن أشعر في داخلي أنهم لايفهموني
و أحتاج للجهد الكثير حتى أوصل لهم ما أريد
رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 03:07 AM
  #14
رجل الرجال
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4,213
رجل الرجال غير متصل  
ابنتي الكريمة ميثى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
(والدي رجل الرجال جزاااااااااااااك الله كل خير على ما تقدمه لنا في هذا المنتدى .)

وإياك والجميع
التحليل:
(والدي أنا مشكلتي سريعة البكاء ما كنت كذا أبدا بالعكس كنت قوية متماسكه ولكن والله بعد زواجي احسيت أني انكسرت مثل زجاجه) ردت فعل طبيعية للتصور الخاطئ لديك بأن موقعك من الرجل زوجك كموقعك من الرجل والدك وعدم تهيئتك من والديك لاحتمالات ما سيكون عليه زوجك.
(أخذت انسان حطم كل شخصيتي بمعنى ألغاها) قد يكون ضحية ردة فعل من تصرف والده مع والدته أو تصرف زوجة والده معه فالرجل السوي لا يعمد إلى الضرب وهو قادر على التفاهم أو التأديب بأق منه وقد يكون حدث له إسقاط نفسي كتقليد والده أو ما يسمعه عن جده بأن الرجولة هكذا, أو في مجتمع يربط الرجولة بالذكورة الخشنة مثل بعض البيئات القبلية الجبلية.
(استخدامه لأسلوب الضرب جعلني أعيش في حالة اضطراب وخووف دايمن مادري ليش) أولا لعدم فهمك لماذا يفعل هذا وثانيا لاتهامك لنفسك بأن ما يفعله بسبب منك وبحثك عن البراءة الموجودة أصلا وارتبط هذا بالألم الجسدي
(صرت ضعيفه لا استطيع مواجهته) ومن يستطيع مواجهة مريض نفسي يبادر بالعنف لمن يمكنه التفاهم معه بأقل من ذلك.
(دموعي تسبقني) انكسار عاطفي بسبب مواجهة عكس المتوقع من الزواج بالصورة المتخيلة المثالية بواقع مؤلم.
(ولككن بعد طلاقي قلت اكيد راح أتغير وأرجع لشخصيتي القديمه ولكن ما قدرت) الطلاق لا يغير من نفسيتك بزوال الارتباط بالمتسبب وإنما بتوضيح كل المفاهيم الخاطئة الي تداخلت في عقلك قبل وأثناء وبعد الزواج
( لا زلت ضعيفه لا أستطيع مواجهة أحد أصبحت) طبيعي لأن كل الملفات ما زالت غير مرتبة.
(عصبببببببببببببببببببببيه لدرجه آذتني عصبيتي سريعة الانفعال لا أحب الزيارات ولا ناااس انعزلت تماما أصبحت ثقتي مهزوزه بنفسي مادري ليش.) لأن عقلك يرفض أي ملفات جديدة لانشغاله بترتيب المفات التي سببت له القلق.
العلاج:
1- سجلي في ورقة نظام أسرتك الزوجي
(كيف يتعامل الرجال مع النساء كوالدك مع والدتك ) ونظام أسرته كذلك
2- ضعي بعدهما ما يجب أن يكون بين الزوجين وفق الأخلاق الحسنة.
3- أكتبي خسائره من الطلاق وخسائرك, ومكاسبه ومكاسبك.
4-بعدها أكتبي النتيجة هل كنتِ على حق أم هو ومن الخاسر بهذا الطلاق.
انتظر تعليقك بعد ترتيب هذه الأوراق.
__________________

لتوفير الجهد والوقت للجميع :
1- كتابة الوقائع ثم المشاعر ثم المطلوب.
2- ما أقوم به هو التعامل مع عقل صاحب أو صاحبة المشكلة وشخصيتهما ونظرتهما للحياة لترقيتها للأفضل بإذن الله على ضوء ما يكتبان هنا.
3- لا بد أن تكون لدى صاحبة أو صاحبة الموضوع الرغبة في القبول بالنصح والرغبة في التغيير لا طلب الدوران معه على محور شكواه والبكاء معه.
4- لا يمكن بعد الله أن أعدل من ظروف الكاتب أو من شخصيات أطراف العلاقة في مشكلته إلا بتواصلهم معي هنا شخصياً.


رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 03:12 AM
  #15
رجل الرجال
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4,213
رجل الرجال غير متصل  
ابنتي الكريمة وفاء فريد
بقول الامام الشافعي
إذا أحببت أحبب مقارباً فما تدري متى أنت نازعُ
وإذا أبغضت فأبغض مقارباً فما تدري متى أنت راجعُ
يعني حب 70 بالمية يمكن تزعل وأبغض سبعين بالمية يمكن ترضى
اكتبي هذه العبارة بلوحة في غرفتك ( لن أقارن صديقاتي بنفسي من حيث المشاعر).
ونشوف النتائج بعد أسبوع
__________________

لتوفير الجهد والوقت للجميع :
1- كتابة الوقائع ثم المشاعر ثم المطلوب.
2- ما أقوم به هو التعامل مع عقل صاحب أو صاحبة المشكلة وشخصيتهما ونظرتهما للحياة لترقيتها للأفضل بإذن الله على ضوء ما يكتبان هنا.
3- لا بد أن تكون لدى صاحبة أو صاحبة الموضوع الرغبة في القبول بالنصح والرغبة في التغيير لا طلب الدوران معه على محور شكواه والبكاء معه.
4- لا يمكن بعد الله أن أعدل من ظروف الكاتب أو من شخصيات أطراف العلاقة في مشكلته إلا بتواصلهم معي هنا شخصياً.


رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 03:14 AM
  #16
وفاء فريد
عضو جديد
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 32
وفاء فريد غير متصل  
شكرا لك وجزاك الله عني خير الجزاء
رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 03:14 AM
  #17
المآسة
عضو جديد
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2
المآسة غير متصل  
السلام عليكم ورحمه الله..
الى ابي الفااضل رجل الرجآل بارك الله في جهودك,, ولآ تعلم ان موضوعك هذااعتبره تنفيس عن كرب المؤمن..
لآ تعلم مدى حااجتي الى البوح بهذا السر المكتوم بداخلي لأكثر من 20 عآم,,
ما حصل اني كنت صغيره بالعمر(6سنوات) في المرحله الأبتدائية تحديدآ,,كنت رااجعه من المدرسة ومعي صديقااتي من عادتنا نلعب بالشارع قبل نرجع للبيت ونروح للبقاله وعايشين حياه الطفولة البريئة,,لكن في احد الأيام كنت لوحدي رايحه البقاله وكان الوقت (ظهرآ) واستغل العامل الموجود خلوتة معي وقام يلمس بالبدايه شعري فأبتعدت عنه لأن هيئته وسخه ,, ومن ثم تمادى بنفس اللحظة واغلق باب البقاله بالقفل ولحظتها خفت انه يذبحني بالسكين,, ورفعني على الفريزرويحضني بقوووة لدرجه اني انكتمت وقام يبووسني لدرجه والله العظيم ان لعاابه على وجهي ,, استسلمت له لأني خفت ان اصرخ ويقتلني ويرميني بالزباله اعزك الله >> هذا ما حطته امي ببالي ان العمال يقتلون البنات ويرمونهم بالزباله ,وليتها وضحت لي ان الموضوع اخطر من ذلك ,,
بعدها نزلني من على الفريزر وفتح لي البااب واتذكر وجهه كاان مصفر ومرتبك, وقال يلآ روحي قبل يجيك الحراامي !!
رحت مسرعه لبيتنا واتذكر تفاصيل كل ما واجهته بطريقي,,وشفت بااب بيتنا في الوااقع هو قريب لكن وقتها احس كل ما اركض كل ما يبتعد البيت عني,< هذي الحادثة الاولى,,
الحادثة الثاانية كان بالصبااح ارسلني الوالد الله يرحمه الى البقاله (غير الي بالحادثة الاولى) وكنت بجيب اغرااض للفطور, ونفس الشي استغل العامل خلوتي معه وتحرش فيني مع ان البااب مفتوح على مصرااعيه,, كان جالس على الكرسي وتعمد انه يرمي الفلوس تحت الطاولة عشان يقول اني انا رميتها ويجبرني اني اجيبها له,,وقال لي تعالي جيبي الفلوس من الأرض,جيت اخذ الفلوس الا يسحبني لحضنه واتذكر يده كانت تحتي وقام يلمسني بطريقة قذرة يقشعر منها البدن,,من الخوف رميت كل الاغراض الي على الطاولة عشان يتركني ويقوم يرتبها,,ورحت للبيت وسئلني الوالد عن الاغراض وقلت له البقاله مقفلة,,
وقتها ما بكيت ولا تأثرت ولآ حسيت بأي شي والموضوع اثر فيني لكن آثرة احس الان بدت تطلع علي اكثر بعد ما كبرت,,
الآن انا كثير الوم نفسي .. احس ودي انتقم من شي لكن مو عارفة ايش هو بالضبط.. كل ليلة قبل انام اتذكر هذي الحاادثة وحوادث اخرى لكن هذي الاشد وقع في قلبي,,
اتذكر سلوكي بعد الحادثة اني كنت احب ان اعذب نفسي(اجرح يدي بالسكين-اقص شعري بطريقة عشوائية عشان تضربني امي-كنت ابري قلم الرصاص الى ان يصير حاد واغرزة بيدي الن ان ينكسر-اآكل اظآفري الى درجه يسيل منها الدم....)
الآن تواجهني عده اشيااء,, الخوف-فقد الآمااان-توتر-عصبية وتقلب مزآج- خوف من الزواج بشكل كبير(بسبب اللمسات والأحضان .... الخ),,
اعتذرعن الاطالة و اني كتبت موضوعي بالعامية وليس بالفصحى واتمنى ان اكون استطعت ان ابوح ما بخآطري..
رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 03:41 AM
  #18
% قلبي حنون %
قلم مبدع
 الصورة الرمزية % قلبي حنون %
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,304
% قلبي حنون % غير متصل  
أبي الحنون .. ومستشارنا الفاضل .. رجل الرجال
فكرة رااائعة والكثير منّا يحتاج للفضفضة..
وحل لبعض المشاكل
بارك الله فيك..
__________________

>> لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين <<

التعديل الأخير تم بواسطة % قلبي حنون % ; 19-06-2011 الساعة 03:44 AM
رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 04:01 AM
  #19
رجل الرجال
عضو المنتدى الفخري
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4,213
رجل الرجال غير متصل  
ابنتي الكريمة ألماسة:
سترك الله في الدنيا والآخرة وكل نساء المسلمين.
التحليل:
1- عندما يتعرض الطفل لتحرش من غريب فهو أهون بكثير من تحرش من قريب لوجود التحذير المسبق من الغريب.
2- حرص والديك وتحذيرهم بأن الغريب سيقتلك ليبعدانك عن التحرش وهو ليس في حسبانك شكل لك صدمة.
3- ليس لك أي ذنب في الموضوع والصدمة ألجمت لسانك عن البوح به عشرين سنة.
4- بعد هذه السنين ما زالت تسكنك تلك الطفلة البريئة التي استقذرت شكل وفعل المتحرش ولم تقتنع بأنها كبرت وأنها قادره على قتل من يجرؤ على لمس شعره منها.
5- حجم الفعل دينا وأخلاقاً في مجتمعك وأسرتك جعل هذا الفعل مع ما سببه لك من ألم جعله مرفوضاً مما أرسله لعقلك الباطن ليسيطر عليك من هناك فأصبحت الطفلة في عقلك الباطن تتحكم في جسمك ليقشعر من كل فعل (حلال ) مشابه لفعل المتحرش.
6- من كتبت هذا الموضوع هي تلك الطفلة التي تسكنك الآن فهو بالنسبة لها شي يزلزل الكيان وأنتي الآن كبيرة وحجمه عند الكبار أقل بككثير وبعد العلاج سترين الفرق في الاسلوب بإذن الله.
7- ما تفعلينه في نفسك من أذى كما أتوقع هو من باب انتقام الطفلة التي تسكنك من نفسها لماذا لم تدافع عنها رغم أنها كانت في موقف بطولي وتصرف ذكي حينما بعثر الأغراض لتلهيه عنها لتهرب وهذا شسجاعة منها وذكاء تغلب عليه وهو كبير.
8- لا يستحق كائناً من كان أن نؤذي أنفسنا من أجله فهو ينجو بفعلته ونحن نعذب أنفسنا فلا تكوني على نفسك معه فهي أحق بشفقتك وإراحتك لها.
العلاج:
بالتمرين التالي
1- أكتبي تفاصيل تلك الحادثة بكاملها, ثم أقرئيها بصوت مسموع لوحدك في الغرفة ثم أحرقي ما كتبتي ستشعرين بعدها برغبة شديدة للنوم العميق.
2- أكتبي رسالة لذلك العامل توضحين له مشاعرك وقت أن كنتي طفلة ووقتك الحالي وأقرئيها بصوت مسموع لوحدك في الغرفة.
3- أكتبي رسالة لوالدتك توضحين لها فيها ما كان وما يجب أن يكون وقتها.
أسأل الله لك وللجميع الأمن والأمان.
__________________

لتوفير الجهد والوقت للجميع :
1- كتابة الوقائع ثم المشاعر ثم المطلوب.
2- ما أقوم به هو التعامل مع عقل صاحب أو صاحبة المشكلة وشخصيتهما ونظرتهما للحياة لترقيتها للأفضل بإذن الله على ضوء ما يكتبان هنا.
3- لا بد أن تكون لدى صاحبة أو صاحبة الموضوع الرغبة في القبول بالنصح والرغبة في التغيير لا طلب الدوران معه على محور شكواه والبكاء معه.
4- لا يمكن بعد الله أن أعدل من ظروف الكاتب أو من شخصيات أطراف العلاقة في مشكلته إلا بتواصلهم معي هنا شخصياً.



التعديل الأخير تم بواسطة رجل الرجال ; 19-06-2011 الساعة 04:08 AM
رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 05:14 AM
  #20
سيدة الموقف
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية سيدة الموقف
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 5,074
سيدة الموقف غير متصل  

::

مازالت صورة أمي وهي تسبح في بركة من الدماء وصوتها
وهي تأن وتنادي والدها تراودني دائماً وأشعر معها بغصة وحرقة
في قلبي وكراهية كبيرة لوالدي رغم أننا صفحنا عنه مافعله بنا
وبها


حياتي اصبحت كلها تحدي بسببه
فأنا اصبحت لا أثق بالرجال وبداخلي أراهم كلهم مهما بلغ بهم الكمال
سيأتي يوم وينكرون الأنثى ويذيقونها الألم والعذاب ويمتهنون كرامتها

كنت أسأل أمي لماذا لم تتركيه وهو يضربك ويهينك وفضل الأخرى
عليكِ..؟!


فكانت تقول لم أستطع أن أتركم ولم يكن لدي مصدر مادي لأصرف عليكم
وعلى نفسي
لذلك حين تزوجت في سن السادسة عشر أشترطت بإستماته في عقد زواجي
أن تكون دراستي ووظيفتي أمر مفروغ منه حتى لا أواجه نفس المصير
الذي واجهته أمي

أحب زوجي وأعلم أنه يحبني ولايمكن أن يتسبب بجرح لي أو أذى
لكن في داخلي أحذر منه كثيراً ودائماً في حالة أستعداد للأسوء
لا أستطيع أن أرتاح في علاقتي معه وأبوح بكل مشاعر الحب له بل
أكتفي بمقدار يساعدني على إلا أندم لأني أعطيته الكثير


زوجي يقول لي أحياناً
تأتيك أيام أشعر فيها أنك تكرهيني رغم أني واثق من محبتك لي
والدليل تعاملك معي لكن فجأة تتغيرين لبضعة أيام ثم تعودين


سيدي الفاضل:
أجعل زوجي يتعامل مع أطفالي وكأني أنا الطفلة التي بين أحضانه
وليسو هم
فأنا أطلب منه أن يحتضنهم وأطلب منهم أن يقول لهم كذا وكذا
لأني لا أريد أن يعيشوا ذلك الحرمان من الأب الذي عشته ولأني أريد أن أعوض مافقدته بهم

لا أحب أن أرآه يضربهم أو يعاقبهم
تصيبني حالة من الألم والقهر لا أعلم مصدرها ولكن صورة والدي
القاسي وهو يضرب أخواني لايمكن أن تفارقني حتى صوته وصراخه
ووجهه المتجهم أمور أرآها رغم أنه تغير كثيراً في كبره وبعد أن
تعرض لحادث وتخلت عنه زوجته الأخرى وأولاده منها وقمنا أنا
وأخواني وأخواتي وأمي برعايته

أنا لم أكل في حياتي مع والدي بصحن واحد أو على مائدة واحدة
لا أذكر أنه نام عندنا أو بقي معنا النهار أو تحدث معنا كأب
كانت أمي هي والدنا وأبانا وهي من تقوم بنا وتحمينا



هو لا أرآه إلا لحظات كل شهر يدخل ويزأر كأسد ويضرب هذا
ويشتم هذا ويكيل التهم والشتم لأمي ويعايرها وينتقصها ويخرج
كان دائماً يردد أنتم مثل أمكم أنتم فاشلون أنتم مافيكم واحد راح يكون فالح


حتى أني عندما اصبحت أم سألتها كيف كنت تحملين بنا وهو يأتي
كلمح البصر لللبيت ولايعرف إلا الأهانات فكانت تقول كان هذا يحدث
كلما اصبح لزوجته تلك عذر أو كانت نفساء يأتي وأنتم في مدارسكم
ليمتهني ويذهب وكأني وعاء لإفراغ الشهوات

كانت تمر علينا أيام نحتاج أن يكون لنا أب وخاصة أخواني الذكور
كانو يصادفون والدي أحياناً عند باب المدرسة أتين ليأخذ ابنه من الزوجة الثانية
ويتعامل مع أخواني كأنهم أولاد شخص آخر وكأنه لايعرفهم
لم انسى صراخ أخي حين يعود للبيت ويبدأ في البكاء ويقول ونحن
ألسنا ايضاً أولاده...؟!!


لقد حثتني أمي على الزواج المبكر لأخرج من جو ذلك البيت الملي بالوجع والألم
لكني ظللت طول عمري أنظر للرجال أنهم لايؤتمن جانبهم وقلوبهم سريعة التغير

أريد أن أمنح زوجي الحب الكامل الذي لاقيود به
أريد أن أشعر بالثقة التامة به والأمان

أريد أن أسامح أبي وأغفر لها مافعله بنا وبوالدتي

أريد أن أعوض على أمي ما عانته لكن مهما فعلنا أنا وأخوتي
إلا أنها دائماً تعيسة وحزينه ماذا أفعل لأجعلها ترتاح أريدها أن تكون
سعيدة جداً


كلنا اصبحنا متميزون ومتفوقون بدراستنا ونحمل شهادات عالية بفضل الله
ثم بفضلها وكلنا كنا نجتمع مع بعضنا ونقول مشجعين بعض
نريد أن نعوض على أمنا أمنا فعلت الكثير من أجلنا
كل واحد منا ولله الحمد بذل أقصى جهوده لتفخر به وكلنا نرعاها
وندللها لكن بقي بداخلها غصة لاتزول ودائماً نخاف من الفشل خشية
أن تتحقق نبوءات والدي ويشمت بنا الشامتون


والدنا نحن لانكرهه لكن نتذكر مافعل بنا ونتألم
اليوم جميعاً نقوم به ونتردد عليه ونرعاه تقرباً لله وهو نادم أشد
الندم ويريد العودة إلى أمي لكنها ترفض


مع العلم والدي طلق أمي ظلماً دون أي جريرة أرتكبتها فقط
إرضاء لرغبة زوجته الثانية وتخلى عنا نهائياً حتى المصروف الشهري
قطعه عنا وأمي من قامت بنا بمساعدة أهلها
ظللنا سنوات لم نرآه إلا في ظروف معينة وكنا إذا ذهبنا لزيارته
يتعامل معنا بفوقية وبرسمية وكأنه متضايق لزيارتنا له التي لم نكن نفعلها
إلا لأن أمي ترغمنا عليها خوفاً من الله وتخاف علينا من العقوبة

هذا مالدي الآن
وهكذا ذكريات تنهكني وتجعلني أجلس يوماً كاملاً حزينة
وأكره أن أذكرها لكني ألتمس فيك الأب الفاضل الذي بيده
أخراجي من هذه الحالة


::
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:13 AM.


images