logo

الملاحظات

مساحة مفتوحة موضوعات ونقاشات علمية، وثقافية، وفكرية، واجتماعية.

إضافة رد
قديم 09-01-2017, 07:54 AM
  #41
فليكا
عضو مثالي
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 1,765
فليكا متصل الآن  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!

تبغى الصدق ..
قناعتى تقريبا نفسها ماتغيرت ..
الامر الذي لا نريده يلحقنا و العكس صحيح ..
مهما بذلنا و جرينا و حاولنا تبقى اقدار لاحول لنا و لاقوه فيها ..
لربما فعلا لحكمه نجهلها .. لكن يبقي السوال مالحكمة ؟؟
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 07:56 AM
  #42
Neat Man
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية Neat Man
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 4,525
Neat Man غير متصل  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!

كثير من الناس ينظرون إلى مالايتحقق لهم ولا ينظرون إلى ماتحقق لهم، ولذلك يشعرون أن كل مايرغبونه لايتحقق، وأن مالايتمنونه يصادفهم، وهم أيضاً لايركزون على كم من الأشياء الكثيرة التي لم يريدوها، وكانت بالفعل لم تحصل لهم لسبب أو لآخر.
الحمدلله على نعمة القناعة، والادراك لنعمه وعطاياه.
__________________
“يحتار عقلي ويسأل دائماً ولكن قلبي كان يبقى دائماً إلى جانب الإيمان، لحظات سعادتي كانت تلك التي يتوافق فيها عقلي وقلبي.”
علي عزت بيجوفيتش
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 01:46 PM
  #43
فليكا
عضو مثالي
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 1,765
فليكا متصل الآن  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Neat Man مشاهدة المشاركة
كثير من الناس ينظرون إلى مالايتحقق لهم ولا ينظرون إلى ماتحقق لهم، ولذلك يشعرون أن كل مايرغبونه لايتحقق، وأن مالايتمنونه يصادفهم، وهم أيضاً لايركزون على كم من الأشياء الكثيرة التي لم يريدوها، وكانت بالفعل لم تحصل لهم لسبب أو لآخر.
الحمدلله على نعمة القناعة، والادراك لنعمه وعطاياه.
الحمدلله على جميع نعمه الظاهرة و الباطنة ..
والمساله ياخى الكريم ليست مسالة قناعة من عدمها ..
هى مسالة معقدة صعب شرحها لكن حينما يجد المرء نفسه بمكان لم يطمح له يوما
بل هو ضد رغبته تماااماً و يُحرم امور كانت ولازالت حلمه ..
هنا يسال مالذى اوجدنى هنا وكيف ولما ؟؟!
الحمدلله هى نعم كثيره لكن سعادتنا لا تقاس بكثرة مانملك بل بالاستمتاع بما نملك
قد يرى البعض انها نعمه ويرى صاحبها عكس ذلك ..
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 02:47 PM
  #44
محب السنة
قلم مبدع [ وسام القلم الذهبي 2016 ]
 الصورة الرمزية محب السنة
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 1,901
محب السنة غير متصل  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!

أرأيت الأعمى

أهو أحق بما تقولين أم لا

و لكن هناك حكمةٌ لطيفةٌ خفيةٌ

أرأيت اللقيط كذلك

أرأيت من كان عقيماً
__________________
أنا جنتي وبستاني في صدري أين رحت فهي معي لا تفارقني إن حبسي خلوة وقتلي شهادة وإخراجي من بلدى سياحة
إبن تيمية


رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 04:53 PM
  #45
شاطىء بلا أمواج
قلم مبدع
 الصورة الرمزية شاطىء بلا أمواج
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 255
شاطىء بلا أمواج غير متصل  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!

انا عكسك تماما الحمدالله دخلت التخصص الذي احبه وتخرجت وقبلت في القطاع الذي ارغب بالعمل فيه
وتزوجت من اخترتها ومعظم الامور التي خططت لها في حياتي وبذلت أسباب الحصول عليها حصلت عليها بفضل الله
فهل انا مخير وانت مسيرة؟؟
لا بالطبع كلنا مخيرون ولو كنا مسيرون فلن يكون هناك جنة ونار وحساب مالم يكن لنا اختيار ومشيئة
نعم صحيح احيانا نبذل اسباب ثم لا نحصل على النتيجة
لكن الاصل والقاعدة انك اذا بذلت الاسباب حصلت على نتيجة
مثال اريد ان اشرب شاي اعمل شاي واشربه
اريد زيارة شخص اذهب الى زيارته
اريد الذهاب الى دورة المياه اذهب
اريد الاستيقاظ في ساعة معينة اضع المنبة واستيقظ
اريد...الخ والامثلة كثيرة
طيب يحدث ان نبذل الاسباب ثم لا نحصل على مانريد نعم لكن هذا هو الاستثناء وليس الاصل
لو نظرتي نظرة سريعة الى حياتك اليومية من الاستيقاظ الى النوم
ستجدي ان الامور التي تريدينها وتبذلين أسبابها وتحصلين عليها اكثر بكثير من الامور التي لا تحصلين عليها مع بذل اسبابها
طيب سؤالك هو كيف اشعر بالرضا والرتياح النفسي عندما ابذل ولا اجد النتيجة
الاجابة تطرقتي لها لكن بشكل نظري وهي ان الله احيانا يصرف عنا بحكمته امور يعلم انها ليس من صالحنا فهو ارحم واحكم بنا من انفسنا
هذا المعنى الذي تفضلت به في أحد ردودك لو كان قناعة راسخة لديك لن يكون لديك مشكلة في الرضى والراحة النفسية لأنك مؤمنة بأن ماختاره الله لك افضل مما تريدينه لنفسك
احيانا تنكتشف بعد مرور ايام وربما سنين هذه الحقيقة واحيانا يبقى الامر في علم الغيب
لي صديق من فلسطين كان حاجز على عبارة السلام لسفر لمصر
وكتب الله له ان تفوته موعد الرحلة فاذا به يسمع خبر غرق العبارة فيحمدالله انه لم يكن على ظهرها ولم يعش ماعاشه من كانوا عليها
وهذا يحدث كثيرا ولا شك بأنه قد حدث لي ولك لكن ربما لاتسعفنا الذاكرة ببعض المواقف
مثل هذه المواقف التي تحدث لنا ولغيرنا يترسخ الايمان بالقضاء والقدر فلا نعود بحاجة لمعرفة السبب فثقتنا بالله أكبر من اي سبب مادي
بحسب تفاوت الناس في ايمانهم بالقضاء والقدر وثقتهم بالله. وتوكلهم عليه يتفاوتون في تقبل حصول مالا يريدون ومنع مايريدون
الحزن و خيبة الامل قد تحدث لأننا بشر ونحن مأجورين عليها لكن لايجب الاستسلام لها بل يجب دفعها والاستناس بأن الخير فيما قدره الله لنا...
__________________
((عندما سكت أهل الحق عن الباطل توهم أهل الباطل أنهم على حق ))
علي بن ابي طالب
منعا الالتباس أنا رجل !
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 05:22 PM
  #46
العقل نعمة
عضو نشيط جدا
 الصورة الرمزية العقل نعمة
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 863
العقل نعمة غير متصل  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!


الحمدلله على جميع نعمه الظاهرة و الباطنة ..

والمساله ياخى الكريم ليست مسالة قناعة من عدمها ..
هى مسالة معقدة صعب شرحها لكن حينما يجد المرء نفسه بمكان لم يطمح له يوما
بل هو ضد رغبته تماااماً و يُحرم امور كانت ولازالت حلمه ..

لا يوجد على وجه المعمورة من حقّق كل أحلامه,
ولا يوجد عليها من لم تحصل له أمور ضدّ رغبته.
بل نجد من ليس لهم إيمان عقدي ويتصفون بالعلمانية والإلحاد,
لكنّهم يسعون للإستفادة مما توفّر لهم
ويعيدون الكرّة بعد الفشل ويتمسكون حتى يصلون
وربّما غيّروا وجهاتهم
المهم أن يفعلوا أشياء تحقق ذواتهم وهم سعداء رغم العقبات.


الحمدلله هى نعم كثيره لكن سعادتنا لا تقاس بكثرة مانملك بل بالاستمتاع بما نملك
قد يرى البعض انها نعمه ويرى صاحبها عكس ذلك ..

وهنا مربط الفرس
الإستمتاع بما نملك
لديك من الثقافة والإمكانيات والقدرات ما يمكنك من الإجابة ويغنيك عن السؤال,
بالبحث والتحليل,
لكن لا أدري لمَ ترضين لنفسك بهذا التخبّط !!
فعلا قد يؤتى الإنسان من النعم الكثير, لكن لا يستمتع بها
ويضلّ يجلد نفسه وتمضي به السنون وهو يظنّ أنه لم يحقق ذاته.
والأمر بسيط لا يحتاج لأكثر من نفس راضية
والنفس الراضية تستمتع بما آتاها الله, وإن لم تدرك الحكمة تركتها لعلام الغيوب.

هنا يسال مالذى اوجدنى هنا وكيف ولما ؟؟!
هذا سؤال مخيف يا رعاك الله,
لأنّه كفيل بسلب راحة النفس وخلخلة العقيدة
ولِمَ لا وقد يصحبه أو يتبعه سؤال: لماذا خُلقتُ ؟
ثم مثل هذا السؤال لِمَن توجّهيه؟
قال تعالى:
(لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ) الأنبياء:23

انتبهي أختي الفاضلة,
كثير ممّن يتصفون بالثقة في النفس, أو قوّة الشخصية كما يحبون أن يظهرون, تكون حياتهم متعَبة ومتعِبة
لأن لديهم من القدرة في صبّ الحجج ما يصل إلى المراوغة .


__________________
إن كنت في مجالس الناس فاحفظ لسانك,
وإن كنت في بيوت الناس فاحفظ بصرك.
ممتنّة لله وحده
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 05:46 PM
  #47
Neat Man
كبار شخصيات المنتدى
 الصورة الرمزية Neat Man
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 4,525
Neat Man غير متصل  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العقل نعمة مشاهدة المشاركة

الحمدلله على جميع نعمه الظاهرة و الباطنة ..

والمساله ياخى الكريم ليست مسالة قناعة من عدمها ..
هى مسالة معقدة صعب شرحها لكن حينما يجد المرء نفسه بمكان لم يطمح له يوما
بل هو ضد رغبته تماااماً و يُحرم امور كانت ولازالت حلمه ..

لا يوجد على وجه المعمورة من حقّق كل أحلامه,
ولا يوجد عليها من لم تحصل له أمور ضدّ رغبته.
بل نجد من ليس لهم إيمان عقدي ويتصفون بالعلمانية والإلحاد,
لكنّهم يسعون للإستفادة مما توفّر لهم
ويعيدون الكرّة بعد الفشل ويتمسكون حتى يصلون
وربّما غيّروا وجهاتهم
المهم أن يفعلوا أشياء تحقق ذواتهم وهم سعداء رغم العقبات.


الحمدلله هى نعم كثيره لكن سعادتنا لا تقاس بكثرة مانملك بل بالاستمتاع بما نملك
قد يرى البعض انها نعمه ويرى صاحبها عكس ذلك ..

وهنا مربط الفرس
الإستمتاع بما نملك
لديك من الثقافة والإمكانيات والقدرات ما يمكنك من الإجابة ويغنيك عن السؤال,
بالبحث والتحليل,
لكن لا أدري لمَ ترضين لنفسك بهذا التخبّط !!
فعلا قد يؤتى الإنسان من النعم الكثير, لكن لا يستمتع بها
ويضلّ يجلد نفسه وتمضي به السنون وهو يظنّ أنه لم يحقق ذاته.
والأمر بسيط لا يحتاج لأكثر من نفس راضية
والنفس الراضية تستمتع بما آتاها الله, وإن لم تدرك الحكمة تركتها لعلام الغيوب.

هنا يسال مالذى اوجدنى هنا وكيف ولما ؟؟!
هذا سؤال مخيف يا رعاك الله,
لأنّه كفيل بسلب راحة النفس وخلخلة العقيدة
ولِمَ لا وقد يصحبه أو يتبعه سؤال: لماذا خُلقتُ ؟
ثم مثل هذا السؤال لِمَن توجّهيه؟
قال تعالى:
(لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ) الأنبياء:23

انتبهي أختي الفاضلة,
كثير ممّن يتصفون بالثقة في النفس, أو قوّة الشخصية كما يحبون أن يظهرون, تكون حياتهم متعَبة ومتعِبة
لأن لديهم من القدرة في صبّ الحجج ما يصل إلى المراوغة .


هناك الكثير من الناس، من أعطاهم الله مالم يعطِ كثيراً من خلقه، ولكنهم بطريقة أو أخرى يجحدون أو ينكرون أو لايرون، وهذه هي معضلة الإنسان.
__________________
“يحتار عقلي ويسأل دائماً ولكن قلبي كان يبقى دائماً إلى جانب الإيمان، لحظات سعادتي كانت تلك التي يتوافق فيها عقلي وقلبي.”
علي عزت بيجوفيتش
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 11:40 PM
  #48
فليكا
عضو مثالي
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 1,765
فليكا متصل الآن  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاطىء بلا أمواج مشاهدة المشاركة
انا عكسك تماما الحمدالله دخلت التخصص الذي احبه وتخرجت وقبلت في القطاع الذي ارغب بالعمل فيه
وتزوجت من اخترتها ومعظم الامور التي خططت لها في حياتي وبذلت أسباب الحصول عليها حصلت عليها بفضل الله
فهل انا مخير وانت مسيرة؟؟
لا بالطبع كلنا مخيرون ولو كنا مسيرون فلن يكون هناك جنة ونار وحساب مالم يكن لنا اختيار ومشيئة
نعم صحيح احيانا نبذل اسباب ثم لا نحصل على النتيجة
لكن الاصل والقاعدة انك اذا بذلت الاسباب حصلت على نتيجة
مثال اريد ان اشرب شاي اعمل شاي واشربه
اريد زيارة شخص اذهب الى زيارته
اريد الذهاب الى دورة المياه اذهب
اريد الاستيقاظ في ساعة معينة اضع المنبة واستيقظ
اريد...الخ والامثلة كثيرة
طيب يحدث ان نبذل الاسباب ثم لا نحصل على مانريد نعم لكن هذا هو الاستثناء وليس الاصل
لو نظرتي نظرة سريعة الى حياتك اليومية من الاستيقاظ الى النوم
ستجدي ان الامور التي تريدينها وتبذلين أسبابها وتحصلين عليها اكثر بكثير من الامور التي لا تحصلين عليها مع بذل اسبابها
طيب سؤالك هو كيف اشعر بالرضا والرتياح النفسي عندما ابذل ولا اجد النتيجة
الاجابة تطرقتي لها لكن بشكل نظري وهي ان الله احيانا يصرف عنا بحكمته امور يعلم انها ليس من صالحنا فهو ارحم واحكم بنا من انفسنا
هذا المعنى الذي تفضلت به في أحد ردودك لو كان قناعة راسخة لديك لن يكون لديك مشكلة في الرضى والراحة النفسية لأنك مؤمنة بأن ماختاره الله لك افضل مما تريدينه لنفسك
احيانا تنكتشف بعد مرور ايام وربما سنين هذه الحقيقة واحيانا يبقى الامر في علم الغيب
لي صديق من فلسطين كان حاجز على عبارة السلام لسفر لمصر
وكتب الله له ان تفوته موعد الرحلة فاذا به يسمع خبر غرق العبارة فيحمدالله انه لم يكن على ظهرها ولم يعش ماعاشه من كانوا عليها
وهذا يحدث كثيرا ولا شك بأنه قد حدث لي ولك لكن ربما لاتسعفنا الذاكرة ببعض المواقف
مثل هذه المواقف التي تحدث لنا ولغيرنا يترسخ الايمان بالقضاء والقدر فلا نعود بحاجة لمعرفة السبب فثقتنا بالله أكبر من اي سبب مادي
بحسب تفاوت الناس في ايمانهم بالقضاء والقدر وثقتهم بالله. وتوكلهم عليه يتفاوتون في تقبل حصول مالا يريدون ومنع مايريدون
الحزن و خيبة الامل قد تحدث لأننا بشر ونحن مأجورين عليها لكن لايجب الاستسلام لها بل يجب دفعها والاستناس بأن الخير فيما قدره الله لنا...
صحيح كلامك و جميل ..
لكن الا تظن انك انت ايضا مسير ؟! كيف
بمعنى اعتقد ان العبد حتى لو له قدرة و مشيئة فهى تحت قدره الله و مشيئته
لو لم يرد الله لك هذا لم يحصل لك ..!
كيف اذا له قدره اى هو مسير ... الامر معقد او بسيط جدا اننا مسيرين
امر اخر لماذا تحقق لك ماتريد ؟ بينما لم يتحقق لي ؟!
كلنا بذلنا الاسباب ... هل خير لك و شر لى لو تحقق ..!
لا نعرف ..
الايمان بالقضاء والقدر لاشك انه امر يرفع معنويات الشخص
لكن بدات اشعر انه تفسير لكل امر نعجز عن فهمه ..
يضعف الايمان بالقدر احيانا بحكم اننا بشر يزيد ايماننا و ينقص
ووقتها فعلا يكبر الشعور بخيبة الامل ..
ونعود نتشبث بمساله الايمان بالقدر ..
رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 11:44 PM
  #49
محب السنة
قلم مبدع [ وسام القلم الذهبي 2016 ]
 الصورة الرمزية محب السنة
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 1,901
محب السنة غير متصل  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!

هل تعلمين أن القدر فيه تفاصيل
__________________
أنا جنتي وبستاني في صدري أين رحت فهي معي لا تفارقني إن حبسي خلوة وقتلي شهادة وإخراجي من بلدى سياحة
إبن تيمية


رد مع اقتباس
قديم 10-01-2017, 12:28 AM
  #50
فليكا
عضو مثالي
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 1,765
فليكا متصل الآن  
رد: من يفسر لي هذا الشي ؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العقل نعمة مشاهدة المشاركة

الحمدلله على جميع نعمه الظاهرة و الباطنة ..

والمساله ياخى الكريم ليست مسالة قناعة من عدمها ..
هى مسالة معقدة صعب شرحها لكن حينما يجد المرء نفسه بمكان لم يطمح له يوما
بل هو ضد رغبته تماااماً و يُحرم امور كانت ولازالت حلمه ..

لا يوجد على وجه المعمورة من حقّق كل أحلامه,
ولا يوجد عليها من لم تحصل له أمور ضدّ رغبته.
بل نجد من ليس لهم إيمان عقدي ويتصفون بالعلمانية والإلحاد,
لكنّهم يسعون للإستفادة مما توفّر لهم
ويعيدون الكرّة بعد الفشل ويتمسكون حتى يصلون
وربّما غيّروا وجهاتهم
المهم أن يفعلوا أشياء تحقق ذواتهم وهم سعداء رغم العقبات.


الحمدلله هى نعم كثيره لكن سعادتنا لا تقاس بكثرة مانملك بل بالاستمتاع بما نملك
قد يرى البعض انها نعمه ويرى صاحبها عكس ذلك ..

وهنا مربط الفرس
الإستمتاع بما نملك
لديك من الثقافة والإمكانيات والقدرات ما يمكنك من الإجابة ويغنيك عن السؤال,
بالبحث والتحليل,
لكن لا أدري لمَ ترضين لنفسك بهذا التخبّط !!
فعلا قد يؤتى الإنسان من النعم الكثير, لكن لا يستمتع بها
ويضلّ يجلد نفسه وتمضي به السنون وهو يظنّ أنه لم يحقق ذاته.
والأمر بسيط لا يحتاج لأكثر من نفس راضية
والنفس الراضية تستمتع بما آتاها الله, وإن لم تدرك الحكمة تركتها لعلام الغيوب.

هنا يسال مالذى اوجدنى هنا وكيف ولما ؟؟!
هذا سؤال مخيف يا رعاك الله,
لأنّه كفيل بسلب راحة النفس وخلخلة العقيدة
ولِمَ لا وقد يصحبه أو يتبعه سؤال: لماذا خُلقتُ ؟
ثم مثل هذا السؤال لِمَن توجّهيه؟
قال تعالى:
(لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ) الأنبياء:23

انتبهي أختي الفاضلة,
كثير ممّن يتصفون بالثقة في النفس, أو قوّة الشخصية كما يحبون أن يظهرون, تكون حياتهم متعَبة ومتعِبة
لأن لديهم من القدرة في صبّ الحجج ما يصل إلى المراوغة .


قلتى امور فيها من الصحة الشي الكثير ..
فعلا جلد الذات و عدم القناعه او لا اسميها عدم قناعة بل طموح عالي
معضلتي هى كراهية الفشل لا استسيغه و لا احتمله ..
اريد امر ، اذا لابد ان احصل عليه مهما كلف الامر .. او اقتنع باسباب عدم حصولى عليه ..

حياتى فعلا متعبة و متعِبة ولا اجد فيها ما اصبوا اليه ..
اوريد ان اكون كما احب ان اكون ..
انا لا اراوغ و لا اصب الحجج لهدف معين ..
بل حقيقه اصبحت افكر بشكل منطقي بحت جدا ..!
ان كنت شخص جيد لما لا احصل على نتيجة جيده ؟!
ان كنت اتبع التعليمات التى تقودنا الى نتيجه حتميه و سعاده ،
لما لا احصل على ذات النتيجه ؟!!

اعرف ان في الحياة امورا لا تخضع لمقاييس البشر و لا قوانين الفيزياء و الرياضيات
بل لها نظام خفي يغلف بالقضاء و القدر .. او هو القضاء والقدر ..
لكن الا يمكننا معرفته ؟!
ببساطه انا الحث عن مكمن الخلل في حياتى علنى اصححه ..
لاحصل على حياه جميله و سعيده و نفس راضيه ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:39 PM.


images