ثبات الأسر والتغير الاجتماعي - منتدى عالم الأسرة والمجتمع
logo

الملاحظات

المتزوجين مواضيع تهم المتزوجين من الرجال والنساء.

إضافة رد
قديم 26-12-2020, 12:14 AM
  #1
سُلَّمُ ألحَانٍ
عضو مثالي
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 884
سُلَّمُ ألحَانٍ غير متصل  
ثبات الأسر والتغير الاجتماعي

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,
أسعد الله أوقاتكم بكل خير ,
طبتم وطابت أيّامكم ,



المجتمع يتغيّر , وبدأت بعض ما يُعتقد أنّها أصبحت مسلّمات بالعودة لنقطة الصفر , وانتقلت الرّقابة من الجهات المسؤولة إلى الأسرة بشكل غير مباشر , ويجب أن تُعيد منظمة الأسرة ترتيب أوراقها من جديد تربوياً , حيث المنع لم يعد يجدي نفعاً أمام القناعة , فالمجتمع يسير بسرعة نحو التحرّر من الكثير من العادات والتقاليد حتى بدأنا نرى ذلك جليّاً في طغيان القيمة الفرديّة للكثير من الشّباب من الجنسين والبحث عن الاستقلال والبعد عن التبعيّة , وهذا ما سيجعل النظرة للزواج في قابل الأيّام تبتعد رويداً رويداً عن إطار "التّابع والمتبوع" إلى إطار "الشّراكة" وبالتّالي توزيع الأدوار بالعدل من الزّوجين , وهنا الإشكال حيث ستتصادم الرّغبة الأنثوية في الاستقلال بالطبيعة الذّكورية التي تعتبر هذا تمرّداً عليها , وللأسف الطبيعة الذّكورية غالباً ما تكون قد تمت تربيتها على أحاديّة الرأي التي أخذت أعسر الآراء الفقهيّة وتم إخفاء الآراء المختلفة المتّزنة عنها , وفي ظلّ الثورة المعرفيّة وظهور الآراء الفقهية الأخرى أصبح الاختيار بين المختلف متاحاً , وحقّ الاختيار الصّحيح يعتبر مبدأ انطلاق وصمود وإن كان في يد الضّعيف جعلها يداً قويّة , فمتى ما أصبحت المرأة تملك دخلاً مستقلاً خاصة في مجتمع كمجتمعنا تنشغل المرأة فيه غالباً بالتّربية وخدمة الأسرة بشكل عام ولا تفكّر في مسألة الحقّ وحياتها الخاصّة , ستصبح أكثر قوة في مطالبتها بالاستقلاليّة والشّراكة عوضاً عن التّبعيّة , وبالتّالي يبدأ الصراع بين الزّوجين في مجتمع اعتاد الزوج القيادة فيه والمرأة تابعة ,

لم يكن التّعلّم والاستقلال المادّي كافيان لأن تبحث المرأة عن استقلاليتها بالشّكل الذي ترضاه , لذلك الحرّية الاجتماعية التي بدأت في التّوسّع مؤخّراً زادت من رغبة الفتيات خاصّة في البحث عن الاستقلاليّة التّامة ووصل هوس الاكتفاء الذّاتي بالبعض للمبالغة في الاستغناء عن النّاس لدرجة نكرانهم , وهذا ما سيولّد خللاً في طبيعة العلاقة الزّوجية مستقبلاً من خلال المطالبة بالحقوق المستجدّة , وقد ينتهي الأمر في نهاية المطاف إلى الطلاق العاطفي أو الفعلي , ولعلّ هذه من أبرز مسبّبات الطّلاق مؤخّراً ,


,,

,
__________________
و في الريح من تعب الراحلين ,, بقايا
,, جُذَيْلُها المُحَكَّك ,, ماستر في تخصصي علم النفس والخدمة الاجتماعية

التعديل الأخير تم بواسطة سُلَّمُ ألحَانٍ ; 26-12-2020 الساعة 12:17 AM
رد مع اقتباس
قديم 03-01-2021, 01:48 AM
  #2
*علو الهمه *
VIP
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 7,105
*علو الهمه * غير متصل  
رد: ثبات الأسر والتغير الاجتما

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
بارك الله فيك.. صدقت أيها الكريم..
تغيرت المفاهيم لدى الكثير إلا من رحم الله.. فصارت الآنا عالية جداً بعيدة كل البعد الهدف الحقيقي من أجل علاقة رباطها سماوي.. الأمر ليس متعلق بالعادات والتقاليد فقط بل هوية نحن كإمرأة مسلمة..
السوشل ميديا شوهت هذه الهوية والتقليد الأعمى الذي جرى خلفه البعض والكثير يعلم حقيقة ذلك هو سراب ومادعوه من تحرر ومانتج عنه الا ارتفاع نسبة الطلاق في مجتمعنا..
المرء عزيز بدينه وهدفه الحقيقي الذي خلق من أجله فقط ..
حفظك الله.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:23 AM.


images