هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للإشتراك الرجاء اضغط هنــا

إعلان شبكة الألوكة شبكة الألوكة  

 

 

الرئيسية قوانين المشاركة في المنتدى لاستعادة كلمة المرور لتفعيل العضوية لطلب كود تفعيل العضوية لطلب اعلان
العودة   منتدى عالم الأسرة والمجتمع > صحتك بالدنيا > صحة المرأة

فعاليات و أنشطة المنتدى


صحة المرأة صحة المرأة ، الحمل والولادة ، الصحة الانجابية. استفسارات ومقالات حول الامراض النسائية والتثقيف الصحي المشاركة للنساء فقط

إغلاق الموضوع
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-02-2007, 02:52 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حبي نادر
حبي نادر حبي نادر غير متصل
عضو نشيط جدا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مشاركات: 497
doodah {...تحديد نوع الجنين علمياً...}

عبر العصور ظل جنس المولود المنتظر هو الشغل الشاغل للوالدين لاعتبارات خاصة بعضها تحكمه الطبيعة والفطرة البشرية والأخرى الاعتقادات المتوارثة.. والكثير من النساء اللائي مررن بمراحل الحمل والولادة انطبعت لديهن خبرات عديدة في أذهانهن حول المولود المنتظر وجنسه وزعمن بأن غذاء الأم خلال الحمل بات يلعب دورا كبيرا في تحديد جنس المولود.وألقى الكثير من الأزواج على كاهلها مسئولية تحديد جنس المولود.. ومع هذه المعتقدات السائدة اطلعتنا دراسة حديثة من واشنطن تؤكد ذلك وتقول إن نوعية الغذاء الذي تتناوله المرأة يؤثر بشكل كبير على عملية اختيار جنس الطفل.. فالغذاء يؤثر على المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في جدار البويضة والتي عن طريقها تخترق الجدار ويحدث التلقيح.. فزيادة نسبة عنصري الصوديوم والبوتاسيوم في الغذاء وانخفاض نسبة الكالسيوم والماغنسيوم يسبب تغيرات في جدار البويضة لجذب الحيوان المنوي الذكري y)).
واستبعاد الحيوان المنوي الانثوي (x) فتكون نتيجة الحمل ذكرا.. اما العكس اي اذا زادت نسبة الكالسيوم والماغنسيوم في الغذاء. يا ترى ما رأي اطبائنا في هذا الصدد.. «دنيا الناس» في محاولة منها لعرض المعتقدات الخاطئة وتفنيدها بما يساعد الحامل في التعرف على الحقائق الطبية والاساسيات العلمية الدقيقة حول الحمل التقت بعدد من الاطباء وسبرت اغوار هذه الدراسة فكان لنا هذا التحقيق:
دكتورة منى سامي الجيار «اخصائية الاطفال بمستشفى البراحة واستشارية العناية المركزة الاطفال» تقول: منذ القدم وحتى عصرنا الحالي حيث التطور المذهل لعلم الجينات والعلماء يتسابقون للبحث في العوامل المؤثرة والاسرار المحيطة بالتأثير على جنس المولود حيث يتطلع الكثير من الآباء الى الذكور والاخرين الى الاناث ويلجأون الى الطرق المتوارثة والى العرافين والدجالين للتدخل في الاقدار والتحكم في جنس المولود.
وعلى مدى السنوات الماضية تم اكتشاف الكثير من المؤثرات التي تؤدي الى تحديد جنس الوليد فكما هو معلوم ان جنس الجنين يحدده الحيوان المنوي الذكري حيث يحمل الكروموسوم او العامل الوراثي المؤثر فان كان يحمل عامل y فان المولود يكون ذكرا وان كان يحمل عامل x فالمولود يكون أنثى وجنس الوليد يعتمد على الحيوان المنوي الذي يلقح البويضة الانثوية فيخترق الجدار وتموت بقية الحيوانات المنوية التي لم تصل الى الهدف.
وقد ادت الدراسات الى اكتشاف نوع من المستقبلات على جدار الخلية تجذب اليه الحيوان المنوي الذكري ان كانت سالبة أو الحيوان المنوي الانثوي ان كانت موجبة وعلى هذا دأب العلماء على تحديد العوامل التي تؤثر على هذه المستقبلات وقد وجد انها تتأثر بالعوامل البيئية وبأيام معينة في السنة لدى كل امرأة حسب الساعة البيولوجية الخاصة بها والتي تعتمد على تغيير الهرمونات في جسمها.
ولذلك فقد وضعت جداول زمنية تستطيع التكهن بجنس المولود بناء على الوقت الذي يحدث فيه تخصيب البويضة علاوة على اكتشاف العلاقة الوثيقة مع وقت الجماع فكلما كان بعيدا عن وقت التبويض كان المولود أنثى وذلك لأن الحيوان المنوي الذكري أقل سمكا وأقصر عمرا من الحيوان المنوي الانثوي لذا فيكون عرضة للهلاك أسرع من الآخر ولذلك فان تحديد وقت التبويض بالطرق المختلفة ومنها درجة حرارة الجسم والتي نستطيع من خلالها التعرف على وقت التبويض قد تعطينا الفرصة لاختيار الوقت المناسب للتخصيب حسب الجنس المختار..
وتضيف: اما احدث الدراسات فقد ربطت انواع الطعام التي تتناولها المرأة وجنس المولود حيث وجد ان نوعية الطعام تؤثر على المستقبلات المختلفة على جدار البويضة وقدرتها على جذب الحيوان المنوي الذكري او الانثوي ومن خلال الدراسات وجد أن تناول الأطعمة الغنية بأملاح الصوديوم كرقائق البطاطا المملح، البوتاسيوم واللحوم الحمراء تشجع الحيوانات المنوية الذكرية بينما الاغذية الغنية بالكالسيوم والماغنسيوم والأسماك ومنتجات الالبان تحفز المستقبلات لجذب الحيوان المنوي الأنثوي.
وقد اشترطت الدراسات ان السيدات اللاتي يرغبن في تحديد جنس المولود بهذا الاسلوب عليهن اتباع حمية غذائية لمدة لا تقل عن شهرين لدعم المخزون الغذائي الذي يدعم جنس المولود المرغوب فيه.. وتشير وقد لوحظ ايضا ان النساء النباتيات يحصلن على فرصة اكبر للحصول على مواليد اناث بنسبة عالية..
وأخيرا فان تلاعب الانسان بالبيئة ومحاولة الحصول على مبتغاه قد يخل بالتوازن الطبيعي فقد دلت الاحصائيات الحديثة على انخفاض ملحوظ في عدد الاناث حيث يفضل معظم الآباء الحصول على مولود ذكري ومن خلال التخلص من الاجنة الانثوية فان النساء خاصة في بعض المناطق التي تبيح للأمهات اجهاض المولود غير المرغوب فيه.. فقد بلغت نسبة المواليد في الصين مثلا 86 انثى لكل 100 ذكر وعلى هذا فان التوازن البيئي معرض للخلل والاضطراب جراء تدخل الانسان.
آلية عمل المعادن
الدكتورة دارين مالك «ولادة ونساء» تقول: هناك أربعة معادن موجودة في الطعام تلعب دورا اساسيا في تحديد جنس المولود هي الصوديوم والبوتاسيوم والماغنسيوم والكالسيوم.. ولا نعرف بعد آلية عمل هذه المعادن في تحديد جنس المولود بشكل دقيق لكن ذكرت نظريات عديدة ان هذه المعادن تقوم بتعديل الافرازات المهبلية التي تصبح اكثر تقبلا لهذا النوع من الحيوانات المنوية او ذاك بتعديل في سطح البويضة فتصبح اكثر تقبلا لاحد الحيوانات المنوية أو بتعديل في جهاز المناعة.
لكن وكما يبدو أن نسبة بعض المعادن الى المعادن الاخرى هي التي تلعب دورا في تحديد جنس المولود.. اكثر من كمية كل معدن على حدة.. انها نسبة مجموع الصوديوم والبوتاسيوم الى مجموع الكالسيوم والماغنسيوم وهكذا كلما كانت النسبة عالية كلما زاد حظ انجاب ولد وللحصول على نسبة مرتفعة يكفي زيادة تغذية غنية بالصوديوم والبوتاسيوم أو تخفيف تغذية غنية بالكالسيوم والماغنسيوم.. وتضيف: النظام الغذائي الواجب اتابعه لانجاب ذكر هو:
1ـ الحليب: ممنوع بكافة أشكاله كما تمنع الصلصات والكريمات التي تحتوي على الحليب.
2ـ الالبان الطازجة: ممنوعة كافة انواع الكريما واللبنة والالبان..
4ـ اللحوم: كلها مسموح بها مهما كانت الكمية.
5ـ الاسماك: كلها مسموح بها.
6ـ البيض: صفار البيض ممنوع أما البياض فمسموح.
7ـ الخضار والفواكه: مسموح باستثناء السلق والبقدونس والثوم والسبانخ والفاصوليا الخضراء والصبار والفريز والتوت البري.
8ـ ويحبذ بقوة الباذنجان والفطر والملفوف والبطاطا والبندورة والمشمش والاناناس والموز والبطيخ والدراق والتفاح والاجاص والخوخ.
ـ أما النظام الغذائي الواجب اتباعه لانجاب بنت:
1ـ ممنوع تناول الملح بكافة اشكاله.
2ـ يحبذ تناول الالبان والحليب والاجبان غير المملحة.
3ـ اللحوم والاسماك مسموح بها بحيث لا تتجاوز كميتها 120 غراما وألا تكون مملحة.
4ـ البيض: مسموح به خاصة صفار البيض.
5 ـ الحبوب: ممنوعة كلها مثل الفول والفاصوليا البيضاء، الحمص، العدس.
6ـ الفواكه: مسموح بتناول التين والصبار والتوت والتفاح والعنب.
وتشير: مدة الحمية يجب ان تبدأ قبل شهر او شهر ونصف من الموعد المقرر الحمل فيه او على الاكثر في بداية الدورة الشهرية السابقة على الموعد المذكور اذا كانت عاداتك الغذائية تؤدي لانجاب ولد من جنس معين وانت ترغبين بولد من الجنس الاخر فسيحتاج جسمك الى شهر اضافي لاحداث التغيرات المطلوبة.. كما ان تجفيف الاطعمة أو تمليحها محبذة في الحمية المتبعة لانجاب صبي لغناها بالصوديوم والبوتاسيوم ويفضل في هذه الحمية تناول الاطعمة الطازجة بدلا من المعلبة المعتمدة في الحمية لانجاب البنات لغناها بالاملاح










يتبع...................................






حبــــ نادر ـــــي

  #2  
قديم 14-02-2007, 09:11 PM
السوري السوري غير متصل
كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
مشاركات: 1,631
المشكلة أن الاحتمال هو واحد من اثنين إما ولد أو بنت ؟؟؟

دائما وابدا ,كل مكان وكل زمان.
الحمد لله والشكر لله .
ولا اله الا الله.

  #3  
قديم 19-02-2007, 03:11 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حبي نادر
حبي نادر حبي نادر غير متصل
عضو نشيط جدا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مشاركات: 497
الدكتور محمد بوحديبة «اخصائي أمراض النساء والتوليد بمستشفى ويلكير»» يقول: ظل الناس يرغبون وبشكل متوال في تحديد جنس أطفالهم، وقد ظل هذا الحلم القديم يشغل مخيلة الاجيال المتعاقبة، وقد تم سرد العديد من الممارسات في التاريخ لمحاولات تمت للتحكم في جنس المواليد اتسم بعض منها بالسخف والسذاجة مثل القيام بربط الخصية اليسرى ظنا بأنها تعمل على انتاج الاناث فقط من المواليد، او القيام بممارسة الجنس طبقا لاتجاه الرياح او لشكل القمر.
من الطبيعي ان يكون عدد المواليد من الذكور اكثر قليلا من عدد الاناث «51 الى 49» تقريبا. وقد تم تقديم العديد من الافتراضات العلمية في محاولات لتفسير هذا الفرق، ومن اكثر الآراء العلمية شيوعا الرأي القائل ان الحيوانات المنوية المذكرة اخف وزنا وأسرع حركة في السباحة.
يبدو ايضا ان للبيئة اساليب غامضة في التأثير على تحديد الجنس، فعلى سبيل المثال، يتكرر ميلاد الذكور بشكل اكبر في كل من جنوب أوروبا وشمال اميركا، وقد يعزى ذلك نتيجة لدرجة الحرارة او للحساسية ضد التلوث. ومن الامثلة الاخرى لتأثير البيئة، ملاحظة ان الطيارين يرزقون بعدد اكبر من الذكور بينما يرزق الغواصون في اعماق البحار بعدد اكبر من الاناث. الا انه يصعب تحديد التأثير المباشر للبيئة نتيجة لتدخل العديد من العوامل الاخرى.
ويضيف: لقد تلاحظ ايضا وبالاضافة الى البيئة، تدخل كل من الوقت والنجوم في تحديد نوع المولود، حيث توجد في معهد العلوم ببكين روزنامة تم العثور عليها في ضريح ملكي منذ آلاف السنين. تعمل هذه الروزنامة على التنبؤ بجنس المولود بناء على عمر الام والشهر الذي حدث فيه الحمل، وقد اظهرت الاحصاءات دقة تلك التنبؤات بنسبة تصل الى 99%. هل يعتبر هذا سرا من اسرار الدين؟ أم حقيقة علمية نابعة من طب صيني حكيم وتقليدي؟ ينص التلمود (الانجيل) وبكل وضوح على أن توجيه رأس السرير نحو الشمال يزيد من فرص انجاب مولود ذكر. كما يبدو أيضا ان التنجيم الهندي له تأثير فعال في التنبؤ بجنس المولود.
ويبدو ايضا ان ان هناك اشياء اخرى في الحياة تؤثر على تحديد الجنس، ويعتبر الطعام من أهم العوامل. فنحن لسنا على علم فقط بأنواع مختلفة من الاطعمة التي تعمل على تحديد نوع المولود.. وبصفة عامة، فان الحمية الغنية بالصوديوم والبوتاسيوم تعمل على زيادة عدد الذكور من المواليد، بينما تعمل الحمية الغنية بالكالسيوم والماغنسيوم على زيادة عدد الاناث.
يتعين على الأم التي ترغب في الحصول على مولود ذكر، ان تأكل اللحم والسمك ولكن ليس الاطعمة البحرية، والاطعمة المعلبة، وليس الخضروات الطازجة، البلح والفواكه المجففة، وليس الفواكه الطازجة، السكر والمربى، والعسل، مع تجنب الشوكولاتة، والخبز، والمعجنات، مع تناول طحين الذرة، وتجنب تناول الارز والحليب.
وللحصول على مولودة انثى، يتعين على الأم تناول الخضروات الطازجة وتجنب الفول، والسبانخ والبقدونس، يمكنها ان تتناول المكسرات والفول السوداني وعدم تناول الخوخ ويمكنها ان تتناول ما شاءت من القشدة والبوظة والكسترد، وعدم تناول الزيتون والمايونيز، والجركين. ويتعين عليها بالطبع ان تقوم باتباع حمية باطعمة خالية من الملح.
وقد ظهرت ممارسات مختلفة وشاذة، نابعة من ازمان سحيقة، بعضها يتسم بالغموض، والبعض الاخر قد يعكس شكلا من اشكال التبرير المنطقي، وبالتالي فان الاستلقاء على الجانب الايمن بعد المعاشرة الجنسية يزيد من فرص انجاب مولود ذكر، وقد اعتاد الناس على فهم ان المعاشرة الجنسية التي تبدأها المرأة يؤدي الى انجاب انثى بينما تؤدي المعاشرة التي يبدأها الرجل الى انجاب الذكور من المواليد. ويعمل الفن الشعبي الالماني (الفلكلور) على توجيه النصح بوضع ملعقة من الخشب اسفل السرير للحصول على مولودة انثى.
ولقد اهتم العلماء بهذه المعضلة فقاموا باستنباط العديد من الاساليب التي اسفرت عن نتائج جيدة. يتسم الحيوان المنوي الذكري بصغر حجمه وسرعته في السباحة الا انه وفي نفس الوقت، اقل مقاومة للظروف الصعبة من الحيوان المنوي الانثوي، وبالتالي، فان المعاشرة الجنسية في فترة قريبة من حدوث الاباضة، تكون في مصلحة الحيوان المنوي الذكري بينما تعمل المعاشرة الجنسية البعيدة عن فترة الاباضة على اعطاء الاولوية للحيوانات المنوية الانثوية.
يؤدي التكرار المتواصل للمعاشرة الجنسية الى اضعاف مستوى جودة السائل المنوي وتعزيز فرصة الحيوانات المنوية الانثوية الاكثر مقاومة، بينما يعمل الامتناع عن المعاشرة الجنسية لعدة ايام، على زيادة فرص الحيوانات المنوية الذكرية.
يعمل تناول القهوة قبل ساعة واحدة من المعاشرة الجنسية على تنشيط الحيوان المنوي الذكري الاسرع مما يؤدي الى قيامه بالسباحة بشكل اسرع ويعود الفضل في ذلك الى الكافيين. كما يؤدي نضح المهبل بالخل الى زيادة الحمضية مما يكون في مصلحة الحيوانات المنوية الانثوية الاكثر مقاومة، وبالتالي، فان مزيج من كافة هذه الاساليب سيعمل حتما على زيادة فرص تحقيق النجاح حيث ان اسلوب العلماء ينصح من اجل الحصول على مولود ذكر بممارسة الجماع في يوم الاباضة مع ايلاج عميق.
وبعد فترة غياب لمدة 34 ايام، وتناول فنجان كبير من القهوة قبل ساعة من المعاشرة. ويتعين على الزوجة ان تقوم بنضح المهبل بصودا الخبز لتقليل الحموضة، واذا لم تعمل كل هذه الاشياء على القتل بشكل تلقائي، فلا يوجد شيء سيعمل على ذلك، وللحصول على مولودة انثى، يتم القيام بعكس تلك الخطوات، حيث يدعي العلماء ان نسبة النجاح تصل الى 80% يمكن ان يتم فصل السائل المنوي في وسط لزج، تقوم الحيوانات المنوية .
وبشكل دائم، بالسباحة الى اسفل، وبما ان الحيوانات المنوية الذكرية، تسبح بسرعة أكبر، فان جمع الحيوانات المنوية من الاسفل يؤدي الى جمع عدد اكبر من الحيوانات المنوية الذكرية «نسبة النجاح تصل الى 75%».يعمل الاسلوب الدوراني على طرد الحيوانات المنوية مركزيا ، وبالتالي فان الحيوانات المنوية الانثوية الاثقل وزنا، يتم العثور عليها في الاسفل.
يعتبر اسلوب المجموعات الصغيرة بمثابة اسلوب عالي التقنية حيث يتم فيه الفصل ما بين الحيوانات الذكرية والحيوانات المنوية الانثوية بواسطة التعداد الدفقي للخلايا. فالمبدأ بسيط: فالحيوانات المنوية الانثوية تحتوي على قدر اكبر ثلاث اضعاف من الحامض النووي المعدوم الاكسجين (na) الموجود بالحيوانات المنوية الذكرية، عندئذ، يتم فصل الحيوانات المنوية طبقا لمقدار الحامض النووي الذي تحتوي عليه «نسبة النجاح تصل الى 93%» يجب ان يتم القيام بتطبيق كافة هذه الاساليب بعد القيام باجراء تخصيب صناعي.
الاسلوب المنطقي لاختيار وتحديد جنس المولود هو تجنب الامراض الجنسية، يوجد حوالي خمسة آلاف من الامراض ذات الصلة بالجنس، وهي عادة ما تظهر لدى الذكور حيث تكون الانثى حاملة للمرض فقط. وستعمل التطورات الجينية الحديثة على تغيير هذا الامر كما ستعمل قريبا على توضيح ان تحديد جنس المولود نتيجة لعيوب جينية غير ضروري.





يتبع......................






حبــــ نادر ـــــي

  #4  
قديم 24-02-2007, 12:17 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حبي نادر
حبي نادر حبي نادر غير متصل
عضو نشيط جدا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مشاركات: 497
والآن، هل تعتبر رغبة الزوجين اللذين لديهما أربعة من الاناث في الحصول على مولود ذكر، رغبة مشروعة؟ وما هي الاجابة على استفسارهما؟
لقد اظهر استبيان تم اجراؤه في الولايات المتحدة الاميركية ان 40% من السكان يفضلون القيام باختيار جنس المواليد، وفي المجر، ما يقارب 100% من العلماء يفضلون القيام باختيار جنس المواليد. وقد بدأ تطبيق اسلوب اختيار جنس المواليد في الهند مما ادى الى ظهور نزعة خطيرة، ففي عام 1982 حدث عدم استقرار في التركيبة السكانية في شمال الهند نتيجة لعملية اختيار جنس المواليد وصل الى نسبة غير طبيعية بلغت 935 من الاناث مقابل 1000 من الذكور.
مما قد يكون قد اثر او لم يؤثر في الدراسات الاحصائية للسكان. واذا ما سمح بالقيام باختيار نوع جنس المواليد بمعدلات كبيرة فاننا سنحظى بتركيبة سكانية غير متوازنة او فقط بتغير في ترتيب نوع المواليد عند الولادة ومن ثم بحالة شاملة من عدم الاستقرار، وببساطة فاننا لا نعلم مدى خطورة الموضوع لنسمح بتكوين نزعة في هذا الاتجاه في الوقت الراهن، وهو يشكل في واقع الامر جزءا من مناظرة تحدث الآن وتعنى بتطوير جينات تكون قادرة على المستقبل في التحكم في كافة الخصائص المتعلقة بالمولود.. اي الحصول على طفل تم تصميمه بشكل مسبق.
الدكتورة سابين أفرام (أخصائية ولادة ونساء) تقول: كثيرة هي المحاولات التي سعى لها الانسان من اجل تحديد جنس المولود واعتمدت كلها على افتراضات النجاح والفشل ولكن تدخل العلم وأصبح لاختيار جنس المولود وسائل مختلفة تتفاوت في درجات تعقيدها وفرص نجاحها ومنها تأثير الغذاء في عملية اختيار جنس المولود وقد أثبتت الابحاث بأن تغذية المرأة كان لها تأثيرها في عملية اختيار جنس المولود وذلك بتأثيره على المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في جدار البويضة والتي من طريقها تخترق الجدار ويحدث التلقيح..
ان التوازن الايوني للصوديوم والبوتاسيوم مقابل الكالسيوم والماغنيسيوم تأثير حيوي على هذه المستقبلات مما يؤدي الى حدوث تغيرات على مركبات الجدار والذي بدوره يؤثر على انجذاب الحيوانات المنوية الذكرية او الانثوية. عند تأثير هذه الايونات بصورة مبسطة فإن زيادة نسبة الصوديم والبوتاسيوم في الغذاء وانخفاض نسبة الكالسيوم والماغنسيوم يحدث تغيرات على جدار البويضة لجذب الحيوان المنوي الذكري y - sperm)) واستبعاد الحيوان المنوي الانثوي ((x - sperm وبالتالي نتيجة التلقيح تكون ذكراً والعكس صحيح.




شكرا






حبــــ نادر ـــــي

  #5  
قديم 24-02-2007, 12:19 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ حبي نادر
حبي نادر حبي نادر غير متصل
عضو نشيط جدا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مشاركات: 497
في الاخر المولود رزق من الله سبحانه سواء كان صبي ام فتاة






حبــــ نادر ـــــي

  #6  
قديم 24-02-2007, 01:40 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ الكسائي
الكسائي الكسائي غير متصل
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
مشاركات: 4,050
علم الانسان مالم يعلم

لادار للمرء بعد الموت يسكنها**إلا التي كان قبل الموت بانيها

فاءن بناهابخيرطاب ساكنها**وإن بناهابشرخاب بانيها

وأعمل لدارالبقاء رضوان خازنها**الجار أحمد والرحمن بانيها

أرض لها ذهب والمسك طينتها**والزعفران حشيش نابت فيها

  #7  
قديم 26-02-2007, 03:10 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ **تعبت من البعد**
**تعبت من البعد** **تعبت من البعد** غير متصل
كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
مشاركات: 2,143
موضوع جميل

تشكر على الجهد في جمع المعلومات
إغلاق الموضوع

علامات

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 10:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتدى عالم الأسرة و المجتمع 2010©