logo

الملاحظات

المواضيع المميزة المواضيع المميزة في المنتدى

 
قديم 12-05-2008, 01:11 AM
  #1
د. سطام
قلب المنتدى النابض
 الصورة الرمزية د. سطام
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 964
د. سطام غير متصل  
حـكم وقصص تحتاج لوضع مشكلـة وحلول تناسبها











بسم الله الرحمن الرحيم

أسعد الله أوقاتكم بالخير

سنضع قصص وحكم وكل عضو يجد في نفسه الكفاءة يختار أي رقم من الأرقام الثلاثة

كون هذه القصص والحكم ستوضع تحت أرقام وعلى العضو أن يختار الموضوع الذي

يناسبه ويمنع الإجابة على قصتين , والطريقة سهلة وسأستعرض مثال للتوضيح :

(الغنى غنى النفس) هناك الكثير من الناس سواء من الأصدقاء أو الزوجات يحبون الإرتباط بالشخص الغني رغم أن غناه قد يكون وبالاً عليهم ولاينفعهم كون الغني دائماً بخيل وهذه المشكلة تعتبر ظاهرة متفشية حتى أن بعض الفتيات يشترطن عند الإقتران بالزوج غناه ... والحل هو معرفة أن الغنى هو غنى النفس وحفظ كرامة الإنسان والرضا باليسير حتى يظفر المرء بالكثير ,,,, أنتهت البروفة نبدأ بالموضوع


القصـة الأولـى

مر رجل أشمط بإمرأة بارعة بالحسن والجمال فقال لها: إن كان لك زوج فبارك الله لكِ فيه وإلا فأعلمينا. فقالت: كأنك تخطبني. قال: نعم. قالت: إن في عيباً. قال: وماهو؟ قالت: شيب في رأسي. فثنى عنان دابته وأدار عنقه مبتعداً. فقالت: على رسلك فلا والله مابلغت عشرين سنة ولارأيت في رأسي شعرة بيضاء ولكنني أحببت أن أعلمك أني أكره منك مثل ماتكره مني .

القصـة الثانيـة

شاهد أفلاطون ذات يوم شاباً ذميما يسب آخر وسيما فأمره بالكف عنه وأن يكون أكثر أدبا وتسامحا معه وهنا سأله الذميم هل الأدب والتسامح وقف على بعض الناس دون غيرهم فأجابه أفلاطون كلا ولكن يجب على الإنسان أن ينظر إلى وجهه في المرآة فإن وجده حسنا لم يخالطه قبح وإن وجده قبيحا لم يجمع بين قبحين .

القصـة الثالثـة

قيل لزين العابدين رضي الله عنه: إنك من أبر الناس بأمك, فلماذا لاتأكل معها في صفحة واحدة ؟ فقال: إني أخاف والله أن تسبق يدي يدها إلى ماتسبق عيناها إليه فأكون قد عققتها .

آمل من الله ثم منكم المشاركة والتفاعل وفي حال عدم القدرة على ملامسة المشكلة بشكل واضح يكتفى بوضع قصة واقعية تمت معالجتها وذكر القصة وطريقة التعامل معها

للأمانة فقد تم إقتباس الفكرة من مشرفتنا وأختنا الكريمة غالية ولها بعد الله الفضل في ذلك, وقد سلكت نفس النهج الذي سلكته في موضوعها القيم والراقي (ماذا لوكنت مكاني) ومن لا يشكر الله لا يشكر البشر ولها جزيل الشكر
قديم 12-05-2008, 01:58 AM
  #2
-نوران-
قلب المنتدى النابض
 الصورة الرمزية -نوران-
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 2,635
-نوران- غير متصل  
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لم أفهم طريقة الموضوع بالضبط و لكن سأحاول

أختار القصة الثالثة لأنها بصراحة سبب في محاولتي دوما التزام اخلاق الإبنة بالبارة بوالدتها

عندما كنت في بداية مراهقتي سمعت تلك القصة في الراديو و قد كانت كالصاعقة علي فكثيرا ما يفعل الإنسان أمرا لا يدرك أنه يعق والديه به , فإذا كان زين العابدين رضي الله عنه يخاف من أن تسبق يده طعام اشتهته أمه فمالبال بكثير من الأشياء الأخرى التي نفعلها دون أن نشعر و نعق والدينا , و بدأت بالبحث في تلك الأمور و استخلصت منها
الدخول على الأم فجأة و هي في غرفتها دون استئذان - التدخل في شؤون الأم و محادثتها فيها
عدم ترك المكان إذا كانت الأم تتحدث في الهاتف أو المحمول - الجلوس مع الأم عندما تكون مع صديقاتها
أنا كنت أهتم بالأشياء الكبيرة المعروفة مثل الإحترام و الطاعة و الصوت المنخفض و الأمور التي تربينا عليها , لكن لم أنتبه لتلك الأشياء الصغيرة التي قد تضايق الأم و تشعرها بعدم الخصوصية , حتى الموقف الذي في القصة أصبحت أنتبه أثناء أكلي و أراقب فلا أريد مزاحمة أمي على طاولة الطعام , فلا أمد يدي على شيء قبل أن أتأكد أن أمي لا تريده و كل ما سبق تجنبته تماما حتى صارت أمي تطلب مني أن أجلس معها في جلسات الكبار الآن عندما رأت مني أن أستحق ذلك

جزاك الله خيرا دكتور على الطرح الهادف
__________________
سبحان الله

الحمد لله

و لا إله إلا الله



قديم 12-05-2008, 02:32 AM
  #3
د. سطام
قلب المنتدى النابض
 الصورة الرمزية د. سطام
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 964
د. سطام غير متصل  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة -نوران- مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لم أفهم طريقة الموضوع بالضبط و لكن سأحاول

أختار القصة الثالثة لأنها بصراحة سبب في محاولتي دوما التزام اخلاق الإبنة بالبارة بوالدتها

عندما كنت في بداية مراهقتي سمعت تلك القصة في الراديو و قد كانت كالصاعقة علي فكثيرا ما يفعل الإنسان أمرا لا يدرك أنه يعق والديه به , فإذا كان زين العابدين رضي الله عنه يخاف من أن تسبق يده طعام اشتهته أمه فمالبال بكثير من الأشياء الأخرى التي نفعلها دون أن نشعر و نعق والدينا , و بدأت بالبحث في تلك الأمور و استخلصت منها
الدخول على الأم فجأة و هي في غرفتها دون استئذان - التدخل في شؤون الأم و محادثتها فيها
عدم ترك المكان إذا كانت الأم تتحدث في الهاتف أو المحمول - الجلوس مع الأم عندما تكون مع صديقاتها
أنا كنت أهتم بالأشياء الكبيرة المعروفة مثل الإحترام و الطاعة و الصوت المنخفض و الأمور التي تربينا عليها , لكن لم أنتبه لتلك الأشياء الصغيرة التي قد تضايق الأم و تشعرها بعدم الخصوصية , حتى الموقف الذي في القصة أصبحت أنتبه أثناء أكلي و أراقب فلا أريد مزاحمة أمي على طاولة الطعام , فلا أمد يدي على شيء قبل أن أتأكد أن أمي لا تريده و كل ما سبق تجنبته تماما حتى صارت أمي تطلب مني أن أجلس معها في جلسات الكبار الآن عندما رأت مني أن أستحق ذلك

جزاك الله خيرا دكتور على الطرح الهادف

أختي الكريمــة نوران وفقكِ الله

الطريقة التي أجبتي بها ممتازة وقد فهمتي القصد, ولكن الهدف من الموضوع هو قياس قدرة العضو في إستخراج المشكلة في الموضوع ثم تحديدها بدقة وبعدها يعطي الحلول .

بمعنى آخر كل عضو يشارك فقط عليه تحديد المشكلة بدقة ثم وضع الحل وكلها توضع تحت نقاط ,, رقم 1 , 2 , 3 ... وهكذا

الله اسأل لكِ التوفيق أختي الفاضلة
قديم 12-05-2008, 10:36 AM
  #4
د. سطام
قلب المنتدى النابض
 الصورة الرمزية د. سطام
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 964
د. سطام غير متصل  
رجل تزوج بأجنبية وعانى وفي يوم من الأيام نشب بينهم خلاف وما أن بزغ الصبح أنواره وأستيقظ الرجل إلا وزوجته قد هربت مع أولاده .... هذه قصة

المشكلة : الزواج من الخارج

الحل :

1- الزواج من أبناء البلد حتى لا تكثر العنوسة عندنا
2- الزواج من الخارج يؤدي لحرمان الأولاد من شغر بعض الوظائف الحكومية وعلى وجه الخصوص السلك العسكري
3- الزواج من الخارج يؤدي لمشاكل في حال توتر العلاقة بين البلدين

هذه الطريقة التي أتمنى الوصول لها
وشكراً جزيلا
قديم 12-05-2008, 02:37 PM
  #5
saapna81
عضو متألق
 الصورة الرمزية saapna81
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 5,688
saapna81 غير متصل  
فتسمح لي بحقيقه وليست قصه:
مريض قاصر يحتاج لجراحه تقويميه تقيه من العجز ومشاكل صحيه لاحصر لها..
المشكله:
اختلاف الوالدين على الموضوع واتخاذ الطبيب الذي ضيع سنوات عمره بالدراسه والبحث موقفا حياديا على الرغم من معرفته التامه بان الحل بيده بعد الله سبحانه وتعالى في انقاذ مايمكن انقاذه..
الحل:عدم تردد الطبيب في اجرائها لمصلحه المريض بغض النظر عن اختلاف الوالدين وتقديم مصلحه ذلك المريض القاصر والذي لايملك حقا في تقرير مصيره قبل بلوغه عمر 18 سنه.. ويتذكر انه اختار الطب مهنه له ومن واجبه تقديم المساعده للمرضى بحدود امكانياته وقدرته كطبيب لحل المشكله واتخاذ موقف حاسم لما تقتضيه مصلحه المريض أولا وأخيرا بناء على أخلاقيات ومواثيق مهنه الطب..
ولو كل طبيب أدى عمله بضمير كنا تفادينا العديد من حالات الأعاقه والعجز في المجتمع..
__________________
كل الشكر والتقدير للمجموعه السعوديه لدعم مرضى الصلب المشقوق على ثقتهم بي وأتمنى للحمله النجاح كما الرياض (احتواء،لأننانحبهم نحتويهم)
قديم 12-05-2008, 03:41 PM
  #6
كلماتي
كبار شخصيات المنتدى
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 606
كلماتي غير متصل  
مشكوور على الموضوع المميز00

القصه الاولى00

المشكله00 فارق السن الكبير بين الزوجين00

الحل00

00الحرص على التقارب العمري بين الزوجين 00 لأنه يؤدي إلى حياة زوجيه مستقره00

00يجب منع الولي للمرأه الصغيره 00عدم تزويجها بمن هو بعمر والدها00 لأنه ضياع لمستقبلها وشبابها00

00 لنعمل على توفر الحياة الكريمه لبناتنا00 ومنها رجل في عمرها00تلاعبه ويلاعبها00
__________________
قال تعالى00
(( فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين
قديم 12-05-2008, 05:41 PM
  #7
د. سطام
قلب المنتدى النابض
 الصورة الرمزية د. سطام
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 964
د. سطام غير متصل  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saapna81 مشاهدة المشاركة
فتسمح لي بحقيقه وليست قصه:
مريض قاصر يحتاج لجراحه تقويميه تقيه من العجز ومشاكل صحيه لاحصر لها وأبيه يرفض نكاية في الأم..
المشكله:

إختلاف الوالدين وعدم تقديم مصلحة الأبن على مصالحهم الشخصية يجب أن تكون المواقف الكبيرة والشديدة مناسبة للتوحد ولم الشمل وتنحيت الخلافات الجانبية لمواجهة الخطر الذي قد يصيب نواة هذه الأسرة وهو المريض فهو من يجمعهم, كما هو حال بعض الدول عندما تتعرض لأي غزو أو عدوان تجدهم في الكوارث أحباب وأصحاب
اختلاف الوالدين على الموضوع واتخاذ الطبيب الذي ضيع سنوات عمره بالدراسه والبحث موقفا حياديا على الرغم من معرفته التامه بان الحل بيده بعد الله سبحانه وتعالى في انقاذ مايمكن انقاذه..
الحل:عدم تردد الطبيب في اجرائها لمصلحه المريض بغض النظر عن اختلاف الوالدين وتقديم مصلحه ذلك المريض القاصر والذي لايملك حقا في تقرير مصيره قبل بلوغه عمر 18 سنه.. ويتذكر انه اختار الطب مهنه له ومن واجبه تقديم المساعده للمرضى بحدود امكانياته وقدرته كطبيب لحل المشكله واتخاذ موقف حاسم لما تقتضيه مصلحه المريض أولا وأخيرا بناء على أخلاقيات ومواثيق مهنه الطب..
ولو كل طبيب أدى عمله بضمير كنا تفادينا العديد من حالات الأعاقه والعجز في المجتمع..
شاكراً ومقدرا لكِ أختي الكريمة saapna81 على مداخلتكِ وإضافتكِ القيمة
قديم 12-05-2008, 05:45 PM
  #8
د. سطام
قلب المنتدى النابض
 الصورة الرمزية د. سطام
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 964
د. سطام غير متصل  
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلماتي مشاهدة المشاركة
مشكوور على الموضوع المميز00

القصه الاولى00

المشكله00 فارق السن الكبير بين الزوجين00

الحل00

00الحرص على التقارب العمري بين الزوجين 00 لأنه يؤدي إلى حياة زوجيه مستقره00

00يجب منع الولي للمرأه الصغيره 00عدم تزويجها بمن هو بعمر والدها00 لأنه ضياع لمستقبلها وشبابها00

00 لنعمل على توفر الحياة الكريمه لبناتنا00 ومنها رجل في عمرها00تلاعبه ويلاعبها00

أختي الكريمـة كلمـاتي وفقكِ الله

آمل منكِ عدم التحامل علي كون إجابتكِ خاطئة ولكل مجتهد نصيب فإن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر

ولا أستطيع التوضيح حتى تنتهي المشاركات

أشكركِ جزيل الشكر
قديم 12-05-2008, 06:46 PM
  #9
saapna81
عضو متألق
 الصورة الرمزية saapna81
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 5,688
saapna81 غير متصل  
المشكله:التدخين.. بيع السجائر.. وكأنها قنينه عصير أوماء..
التحذير من شربها لأنها تتعارض مع الصحه وتسبب الأمراض وتهدر الأموال..
الحل:ايقاف بيعها واستيرادها ووضع غرامه ماليه وسجن على من يبيعها للحد من انتشارها وانتشار الأمراض من منطلق(ولاتلقوا بأيديكم للتهلكه)
فهي من مسببات الهلاك وهي كالموت البطئ والأنتحار بالنسبه للأنسان..
لو طبقنا القوانين الرادعه لأشترينا صحه شبابنا ووفرنا هدر المليارات على سلعه رخيصه في قيمتها عظيمه في مصيبتها.. ولقل مرضى السرطان فعلاج السرطان مكلف اذن لماذا نرمي أنفسنا للموت ونقول قضاء وقدر ولانأخذ بالأسباب..
موضوعك حماسي وجميل بوركت على الطرح وبالنسبه لردك الأول أصبت 100%.. موفق في حياتك بأذن الله
__________________
كل الشكر والتقدير للمجموعه السعوديه لدعم مرضى الصلب المشقوق على ثقتهم بي وأتمنى للحمله النجاح كما الرياض (احتواء،لأننانحبهم نحتويهم)
قديم 12-05-2008, 07:09 PM
  #10
كلماتي
كبار شخصيات المنتدى
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 606
كلماتي غير متصل  
غريبه 00 موضوعين اشارك لك فيهم00 واخطأ !!!! يمكن الكيميا بينا مفقوده يا اخي الكريم00

على العموم 00 خسرنا النتيجه00 وكسبت الاجرين00

ولكن 00

الخطأ اين00 في الحل00ام في المطلوب !!

لا تقول انه في المطلوب !!! والله ما عاد ادخل لك موضوع !!

ولكن 00هل الاعضااااء فهموا المطلوب !!! وإجابتهم صحيحه !! اما انها مداخله فقط ولم يفهموا المطلوب00

ارجوا التوضيح00
__________________
قال تعالى00
(( فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:49 PM.


images