هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للإشتراك الرجاء اضغط هنــا

إعلان شبكة الألوكة شبكة الألوكة  

 

 

الرئيسية قوانين المشاركة في المنتدى لاستعادة كلمة المرور لتفعيل العضوية لطلب كود تفعيل العضوية لطلب اعلان
العودة   منتدى عالم الأسرة والمجتمع > الحياة الزوجية > العلاقات الأسرية والإجتماعية

فعاليات و أنشطة المنتدى


العلاقات الأسرية والإجتماعية مناقشة قضايا الأسرة والمجتمع والمراهقين والأطفال بخاصة.

إغلاق الموضوع
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-06-2009, 06:52 PM
امنيتي عسكري امنيتي عسكري غير متصل
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: May 2009
مشاركات: 279
تشعر بالندم لكذبها عليه

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اقراءو هذاالكلام
ينبغي للعبد ان يجتهد في رضاءالخصوم وإذاكان الذنب بينه وبين الله فأن الله يتجا وز عنه إذا استغفر
وإذا الذنب بينه وبين العباد فإنه مطالب لامحاله ولاينفعه الاستغفار ولا التوبه مالم يرضه في الدنيا اخذ من حسناته يوم القيامه كما جاءفي الخبر

هذا الكلام من كتاب /تنبيه الغافليين/ للسمرقندي/
سؤلي؟ /الله يغفر الذنب بالاستغفار لاكن العبد كذب على شخص ا مثال فتاة لها علاقه مع رجل كذبته عليه لاكن مستحيل تخبرة بكذبها عليه لانها انقطعت العلاقه بينها وبينه
لاكنها تابت واخر مكالماتها معه كانت تطلب منه السماح لها ولاكن كان يساحها لاكن يسئلها على ايش انا مسامحك بس عل ايش هل يعتبر سامحها وهو لايدري
وهي تخاف ان تخبرة او ترسله برساله فيضرها والله انها لاتأكل ولاتشرب وزنها قل حاسه بالذنب ودائم تبكي ودائم تعاقب نفسها وهي تدعي له في ظهر الغيب وتصدقت عنه
المشكله انه صادق معها في مواقف كثيرة ومتأكد من هالشي
ارجوكم اريد حتى اريحها لم تترك عمل صالح الا وساهمت فيه وتابت توبه صادقه لاكنها الى الاان تعاتب نفسها ارجو منكم الدعاء لها بأن الله يتوب عليه وان يعوضهابحلاله عن حرمه ويعفو عنه

ابي اقراء ردودكـــــــــم واراءكم/

اسأل الله لها ولنا التوبه الصادقه وتكفير الذنوب والعفو عن ماسلف
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليم كثيرا


اخر تعديل كان بواسطة » وردة بين الثلوج في يوم » 27-06-2009 عند الساعة » 10:46 PM السبب: تعديل العنوان
  #2  
قديم 27-06-2009, 07:30 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ بكر الشايب
بكر الشايب بكر الشايب غير متصل
كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: May 2009
مشاركات: 3,330
اسأل الله أن يتقبل توبتها ويغفر لها ذنبها

ولكن برأيي دام انها تابت عن العلاقة بأكملها فكل الاحاديث التي دارت خلال العلاقة سواء كانت كذب أو صحيح لا اهمية لها

وهل تضمن هي بأنه كان صادقا 100% ؟

خلها ترتاح وتداوم على الاذكار وقراءة القرآن والسكوت تماما عن ما مرت به فالله قد ستر عليها ويجب عليها أن تبدأ صفحة جديدة

اللهم ارزقني بالذرية الصالحة يا رب

  #3  
قديم 27-06-2009, 07:50 PM
امنيتي عسكري امنيتي عسكري غير متصل
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: May 2009
مشاركات: 279
هي تابت توبه وانا اعرفها شخصين لاكن مادري ماسامحت نفسها وهي حاسه بالذنب ودائم تقول الله ماوفقها لانها كذبت عليه هل هذا يدل على انو الشيطان يريد ان ترجع وتطلب منه ان يسامحها فيوقعها مرة اخرى به والله اني محتارة معاها

اشكر ي بكر الشايب: ويستر عليها فهي الان تحفظ من القران الشي اليسير لاكن دائمن تأنب ضميرها

  #4  
قديم 27-06-2009, 09:24 PM
وردة بين الثلوج وردة بين الثلوج غير متصل
كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
مشاركات: 4,491

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي الفاضلة وفقك الله//
إطلعي على هذه الفتوى لعل فيها الفائدة المرجوه

الســؤال
هل يعاقب الله الإنسان بما يقترف من ذنوب وذلك بعد أن يستغفر ويتوب؟ وهل كلما حدث مكروه لي أو شيء لا أحبه أقول أنه بسبب الذنوب؟
أرجو الإجابة.
الجـــواب

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
بخصوص ما ورد برسالتك، فإن الذنوب تنقسم إلى قسمين:
قسم في حق الله تبارك وتعالى، وقسم في حق عباده، أما الذنوب التي في حق الله تبارك وتعالى فإن العبد إذا تاب منها توبة نصوحًا فإن الله تبارك وتعالى يتوب عليه ويغفرها له ولا يكون لها أثر رجعي في حياته - بإذن الله تعالى – بمعنى أنه إذا كان إنسان لا يصلي ثم بدأ يصلي فإنه يجتهد في قضاء الفروض التي مرت به، وهذه التوبة وبدؤه بالصلاة هذه تكفيه - بإذن الله تعالى - وهو الآن تائب راجع إلى الله تعالى حبيب لله عز وجل.

كذلك إذا كان الإنسان يشرب الخمر فإن شرب الخمر معصية تتعلق بذات الله تعالى، أو يشرب الدخان أو المخدرات فهذا كله حق الله عز وجل، فلو أنه تاب من هذه الحقوق وتوقف عن شرب الخمر أو بمعنى أنه توقف عن تعاطي المخدرات أو التدخين فإن هذه الذنوب قد تاب إلى الله تبارك وتعالى منها، والنبي بشرنا بأن من تاب تاب الله عليه.

أما إذا كان الذنب - بارك الله فيك - يتعلق بحق عبد من عباد الله كواحد ضرب إنسانا أو أكل ماله أو هتك عرضه أو زنا بأهله – والعياذ بالله – أو عاكس امرأته وغير ذلك، فإن هذا فيه حقان: حق لله تبارك وتعالى، إذا توقف العبد عن هذا الذنب وأقلع عنه ولم يرجع إليه بعد ذلك، فإن الله يغفر له حقه - سبحانه جل جلاله – أما حق العبد فإنه لا يسقط لأنه يظل يطالب به العبد يوم القيامة؛ ولذلك في هذه الحالة ماذا نفعل؟ نحن مطالبون بأن نكثر من الأعمال الصالحة، وأن نكثر من أعمال البر، وأن نكثر من الطاعات المقدور عليها، ولا نتكلم مع هذا الرجل لأنه لا يمكن أن يذهب إنسان لإنسان ويقول له أنا عاكست امرأتك، لأنه لن يقبل منه ذلك وقد يؤدي إلى منكر أكبر، فقد يضربه أو قد يقتله وغير ذلك، ولذلك يستر على نفسه، ولا يتكلم بهذا الأمر مع أحد من خلق الله تعالى، ويكثر من الأعمال الصالحة، ويحرص على قيام الله والإكثار من النوافل وكذلك على صيام التطوع ويحرص على الصدقات وعلى قراءة القرآن وعلى الأذكار وعلى صلة الأرحام وبر الوالدين، إلى غير ذلك من الأعمال حتى يكون عنده رصيد كبير من الحسنات.

فإذا ما جيء به يوم القيامة فإن صاحب الحق يقول يا رب أدّ لي حقي فهذا الرجل اعتدى عليَّ وعلى عرضي، فإن الله تبارك وتعالى إما أن يحمل عنك الذنوب هذه ويكافئ الرجل من عنده سبحانه وتعالى جل جلاله – لأنك قد تبت توبة نصوحًا صادقة، وعلم الله تبارك وتعالى منك ذلك واطلع على قلبك فعلم أنك من الصادقين فإنه جل جلاله إما أن يتحمل عنك هذا الذنب وأن يعوض الرجل خيرًا، وإما أن يعطيه من حسناتك وهذا ما يعرف بحديث المفلس - نسأل الله السلامة والعافية – كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: (أتدرون من المفلس؟ قالوا: المفلس من لا درهم له ولا متاع – أو دينار – قال: المفلس مَن يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وصدقة إلا أنه سبَّ هذا وضرب هذا وقذف هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه فطرح في النار).


http://www.islamweb.net/ver2%20/Isti...p?reqid=283942
أسأل الله العلي العظيم أن يزيل همها ويفرج كربها
ويجعل لها من كل ضيقا مخرجا


(اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )

  #5  
قديم 28-06-2009, 11:48 AM
امنيتي عسكري امنيتي عسكري غير متصل
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: May 2009
مشاركات: 279
وردة بين الثلوج ربي يجزاك خير والله انها قراءت وارتاحت كثير وربي يوفقك ويسعدك ويريح بالك كما ريحتي بالها اسأل الله كل من يقراء موضوعها ان يدعو لها بالثبات وان يعوضه بحلاله عن حرامه ويغفر ذنبه وله بالمثل

  #6  
قديم 28-06-2009, 06:47 PM
وردة بين الثلوج وردة بين الثلوج غير متصل
كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
مشاركات: 4,491


 
 

الرسالة الأصلية كتبت بواسطة امنيتي عسكري مشاهدة المشاركة

وردة بين الثلوج ربي يجزاك خير والله انها قراءت وارتاحت كثير وربي يوفقك ويسعدك ويريح بالك كما ريحتي بالها اسأل الله كل من يقراء موضوعها ان يدعو لها بالثبات وان يعوضه بحلاله عن حرامه ويغفر ذنبه وله بالمثل



وجزيتي بالمثل أختي الفاضلة
أسأل الله بمنه وكرمه أن يكتب لكم سعادة لاشقاء بعدها أبدا
وطمأنينة وسكينة دائمة لاتفارقكم .. ويثبتها على طاعته سبحانه
وأسأله سبحانه بأن يرزقك بأفضل عسكري ذا الدين والخُلق عاجلاً غير آجل
وفقكم الله ..


(اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )

  #7  
قديم 28-06-2009, 07:46 PM
امنيتي عسكري امنيتي عسكري غير متصل
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: May 2009
مشاركات: 279
وردة بين الثلوج الله يجزاك خير ويتقبل منك في دعواتك ///امين وتتحقق امنيتي بإذن الله

إغلاق الموضوع

علامات

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 01:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتدى عالم الأسرة و المجتمع 2010©