هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للإشتراك الرجاء اضغط هنــا

إعلان شبكة الألوكة شبكة الألوكة  

 

 

الرئيسية قوانين المشاركة في المنتدى لاستعادة كلمة المرور لتفعيل العضوية لطلب كود تفعيل العضوية لطلب اعلان
العودة   منتدى عالم الأسرة والمجتمع > عالم الادارة > المواضيع المنقولة

فعاليات و أنشطة المنتدى


المواضيع المنقولة قسم تنقل فيه المواضيع المكررة والمخالفة لقوانين المنتدى ويتم تنبيه الاعضاء على ذلك من خلال الموضوع ذاته

 
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-03-2011, 04:57 AM
تعب قلبي2 تعب قلبي2 غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
مشاركات: 1
الى..كل زوجه اولى وثانيه(زوجي تزوج علي شوفوا وش سويت)

رأيت اكثركم تشتكي من زوج لايقدّر العشره

فضّل زوجته الثانيه عليها ,,

او من زوج ظالم مجحف فضّل زوجته الاولى

بعد ان ضحّت الثانيه في سبيل العيش في كنفه ,,


لا ظُلم اليوم

قبل ان نلوم ازواجنا لابد لنا من لوم انفسنا

فنحن مخطئون بحقها ,, لا نسعى لإرضائها

نعشق العيش لإذلال غيرنا

ونـ حب ان نكون سعداء ونرى غيرنا في شقاء

ونحن اغبياء

لا نعلم اننا بذلك نهدم كياننا ,, ونهدر اوقات سعادتنا


نسعى لغيرنا , ولا نسعى لأنفسنا

حياتنا كلها لـ نفكر بـغيرنا


متناسين اننا اولى بالتفكير في انفسنا

..

محدثتكم زوجة اولى

عاشت بداية حياتها في ظلم واجحاف

تعرضت لـظروف

ابعدتها عن عشقها الاول

واجبرها ان تتنازل عن ملكه لها


لـ تضئ له بالضوء الاخضر


سامحةً له بالارتباط بغيرها


حاول مراراً وتكراراً ان لايجعل قصة حبنا تنتهي الى هذا الحد المؤسف

فـ قصة حبنا يطول لها الحديث

منذ صغري حتى صباي

وحديثي نطاقه يدور حول موضوع محدد

لذلك لن اتطرق الى تلك القصه المدميه , المبكيه , المؤسفه , المؤلمه.

كفى لكم ادمعاً سقطت وانهارت , لا داع لـ نزفها مجدداً

**

كما قلت لكم ,, فأنا زوجة اولى

تزوج زوجي بزوجة تكبرني

مختلفين في البيئه والمناخ .

افكارنا تختلف , ثقافتنا تختلف , تعاملنا يختلف

كل شئ فينا مختلف

تزوجها لـ يعيش مابين المتضادات

فـأنا صغيره لي استراتيجياتي بحياتي

وهي الاكبر ولها خاصيتها بحياتها
..

توقعت والدتي عندما احزمت اغراضي للسفر مع زوجي

وعودتي مجدداً الى كنفه

بأنني لن اعيش !!

هكذا قالتها : لن تعيشي , فأنتي بالامس عند زوج بلا زوجه

انتي كنتي ملكه لوحده , وهو ملكك لوحدك

اما الآن فـ هيهات لك , عرش زوجك لن تعتليه بمفردك

جاءتك من سـ تشاركك في زوجك

بماله , وبشخصه , وبحبه , وبإهتمامه

وآحسرتاه على تلك السنون الماضيه

كنتي له , ملكه لوحده . ولكنك خسرتيه

وايما خسااره ..

اذهبي يابنيتي فأنا واثقه بأن حياتك سـ تنهار

ستأتين لي غداً , باكيةً نادمةً , قلبك دامي , وروحك منهكه

وعيناك ذابله , ووجهك سقيم , واحلامك منهاره .

اذهبي يابنيتي فـ بعزة الله وجلاله , لو اتيتي بذلك الحال

لـ اطلبن طلاقك منه , فـ لسنا فقراء حزن وقلق

يكفي مارأيناه من الم وقهر وحسرة في بداية زواجك

تسببتي لي بـ اكتئاب لازمني طوال السنون

ولست على استعداد ان اخسر بقية حياتي

حينما تعودين لي وانتي بحال يرثى له ..

اذهبي ولكن ضعي في عقلك انك اصبحتي شيئاً ليس مذكورا

فـ زوجك فقد منك شئ , وجدها عند فلانه

فـ لن يفرط بها , ولن يرفع مقامك مقابل اهانتها ..

اذهبي فـ دموعي تلك التي ترينها , انما تمهيد لـما سأراه

بعد ايام ..

..

كلمات امي قطّعت نياط قلبي , احسستني بأن حياتي على شفا جرف هار

لابد لي ان اتدارك امري , والا فـ مصيري كما قالت امي ..

خرجت من منزل والدي وكنف اخوتي , ركبت سيارة زوجي

وقلبي محترق

بأن المكان الذي ركبت فيه , اصبح لـ غيري

ذهبنا لمنزلنا الذي يبعد كليوا مترات

نزل زوجي الى ( المحطه )

انتابني فضول غريب عجيب < ليست من عوائدي ولا ارضاها من غيري

ولكن هذا حال من اصابها في قلبها وجع وضيم وقهر ..

فتحت ( درج السياره ) وجدت فيه بطاقة العائله

التي تضم اسم زوجي وعائلته

بكيت , وبكيت , وبكيت

حتى انني خشيت ان يراني احد فـ يحمد الله على نعمة عقله

كرت العائله الذي كان يحمل اسمي ( فقط )

اصبح مزدوجاً

اصبح اسمها معي , بكرت زوجي

دخلت تلك المرأه مستقري

اغتصبت دويلتي

حشرت اسمها في سردابي

اصبحت زوجه ,, لـ زوجي

ياله من قهر وغيظ

انتاب قلبي وقطع نياطه ...

قرأت فارق العمر بيني وبينها

قلت في نفسي ..




هي امرأه سنها قريب من سن زوجي, ومتعلمه , وفاهمه

حتماً ستـغلبني في تعاملها مع زوجي

سـ تسرق قلبه بـ ثقافتها وعلمها

كبيره في سنها تقاربه في العمر

افكارهم متشابهه , وكل شئ فيه يبحث عن نصفه الآخر فيها..

ظللت شهراً واحداً بمنزلي ,, لا يغفو لي جفن

ولا تهنأ لي ليله

ولا يهدأ لي بال

فـ قلبي مشغول ومضطرب

ياترى , ماذا تفعل معه ؟

هل تنام معه ؟

هل يعشقها اكثر مني ؟

هل يداعبها ولا يداعبني؟

ماذا يفعلون الآن ؟

ماذا يقولون ؟

ماذا يهمسون؟

بأي حديث يتحدثون ؟؟؟؟

كان حالي مؤسف ومضحك ومبكي ..

من يراني بهذا الحال

سيـ هتف قائلاً

( الحمدلله الذي عافاني مما ابتلاها به وفضلني عليها تفضيلاً )

..

تتصل بي والدتي , فأوهمها بأنني سعيده , وحياتي راائعه

لااريد التنازل عنها

كنت فقط اريد ان اريح قلبها الذي كان قد تقطع مني ومن حالي

ومن وضعي ..

وبعد شهر وبضعة ايام

كانت لحياتي طعمها الآخر

اختلفت موازيني

اختلفت حياتي

في مناخها

وبيئتها

وطقسها

استعدت قواي , بدأت منذ اللحظه

بالتفكير بـ عقلي

اجزمت زجماً صارماً بأن الحل


بيدي

وبعقلي

وبتفكيري

علمت بأن اليهوديه لا تلتزم الا بجانب

وتلك النصرانيه التزامها بجانب

واسلامنا لا يعترف الا بالوسطيه

فـ حلفت برب البيت العتيق بأن الوسطيه هي الحل الامثل لحياتي

ولكن ما كان يرهقني الا الزوجة الثانيه

تلك التي سحبت بساط عرشي من تحت اقدامي وبرضاي وصمتي

تلك التي تمتعت بجسد زوجي بعد كان ملكاً لي لاارضاه لغيري

تلك التي اخذت منه , ولم تبُقي لي شيئاً

كان يرهقني التفكير بها

فـ شمّرت عن ساعديّ

وعدلّت وقفتي

ورفعت بصري الى الاعلى

وازلت عقدة الحاجبين

وابتسمت ابتسامة ثقه , ثقه , ثقه , ممزوجة بأمل

التفت الى جانبي الايمن

ثم الايسر

ونظرت الى الامام حيث بداية الطريق

ولم تسمح لي ثقتي بأن التفت الى الخلف حيث القهر والالم والدموع والحسره

وضعت قدماي على خط البدايه , وبيدي مصحفي , وبقلبي ثقتي , وبعيناي بصيص امل لايفارقني , ولأن

الوسطيه اصبحت مبدأي في حياتي

عاهدت نفسي ان لااسرع في السير ولا اتقهقر

بل اتوسط في سيري , واتأنى , واتمهل

وعاهدت نفسي بأن ازيل كل سيطرة على عقلي وتفكيري وخيالي

لأجعل كل جوارحي لله وحده , فهو من يستحق ذلك ..


ومن خلال مسيرة ( شهران )

استطعت ولله الحمد

*السيطرة على عقل زوجي

(دون اجحاف لحق زوجته الاخرى فهي تريد كما اريد)

اصبح كثير المكوث في منزلي

(دون ان اكون سبباً في ظلم زوجته الاخرى )

*اصبح لطيف الحديث , عاشق لرؤيتي , ملهم حياتي

(دون ان اجبره على ذلك , او اخدعه بشئ يجره لـ عشقي)

* يلاطفني بالحديث , يوفر متطلباتي , يوفي بحقي

( دون هضم لحقوق زوجته الاخرى )

* من حديث الناس , يمتدحني كثيراً دون التطرق لزوجته الاخرى

( دون ان يكون لي يد في الاجحاف بحق زوجته الاخرى)

*اصبح عجول لإرضائي لايرضى غضبي

(دون التلطف له بأسلوب دموع او عتاب)

* اصبح كله لي ,, وكلي له

( دون ان اتطرق لـ سحراً اوشعوذةً اوبليّه )

.,’’,. ماشاءالله لاحول ولاقوة الا بالله .,’’,.

كل هذا واكثر , استطعت السيطرة عليه دون احساس زوجي بشئ, ودون ظلم لزوجته الاخرى

وفي اقل من شهرين ولله الحمد والفضل والمنه

وكل مافعلته

يرضي رب العزة والجلال

ولا يسخطه

يرضي زوجي ولا يجبره

يرضي نفسي , ولا يأنبها

(ماشاءالله لاحول ولاقوة الا بالله)

فقط انتظروني لأكشف عن سر تلك

الحرب التي وضعت اوزارها ’ قبل اتمام المسيره ..

امور لم تتطرقوا لها من قبل ,,

سـتتفاجأون بـ قدرتي عليها

رغم صغر سني

مقارنة بـ زوجتة الاخرى

التي تكبرني بسنين وتحمل شهادات يصعب علي

الوصول لها الا بشق الانفس ..

لاازكي نفسي ولا امتدحها ولكن هذا رأي من رأى حالي

ورافقني مسيرتي وكشف عن خباياها.

وسأخبركم بردة فعل والدتي , وبـ رأيها

وماذا قالت

ولما بكت ؟

لااعمد اسلوب التشويق

ولكن ,,

فـ تلك تجربتي لن ابخل بها عليكن..

دعوااتكم لي

.,’’,. وللحديث بقيه

اخر تعديل كان بواسطة » تعب قلبي2 في يوم » 16-03-2011 عند الساعة » 05:02 AM
  #2  
قديم 16-03-2011, 05:40 AM
تعب قلبي2 تعب قلبي2 غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
مشاركات: 1



اخواتي الغاليات

لن نتحدث ونتطرق لا الى زوجة اولى ولا ثانيه ..

فهذا الموضوع ماوضع للتشفي والانتقام والانانيه

انما وضع , لإفشاء التعامل الذي يرضي رب العزة , ثم يرضي ضمائرنا

لنضمن بعد ذلك بأن الحياه لها حلاوه لايملكها غيرنا ..



اعود لموضوعي


كنت في سابق عهدي كثيرة التفكير بشأن تلك المرأه التي اقتحمت سعادتي ولعلمي بأنها قادرة على سلب قلب

زوجي الا انني اعتزمت وتوكلت على الله بأن (يرزقني على قد نيتي )


حادثت نفسي وقلت

كل طبينه غبينه , ولا كل ضره لئيمه
ا
ذا ساد بين اوساط المجتمع بأن الشريكه ماهي الا

سم نازف , وهم قاتل , و خطف لروح الوحده والتكاتف

فـ مالمانع بأن نسلط الضوء على الجانب المشرق

فكرت فيما بيني وبين نفسي


هل من الممكن ان تصبح شريكتي يوماً من الايام
بمثابة اختي ؟

وجدت نفسي قادرةً على ذلك


فأعتزمت وتوكلت على من لاتنام عينه

وابتدأت من نقطة البدايه

وقلت ( ربي كن معي )


علمت انني لو ارتبطت بربي فلن يخيبني ابداً

وعلمت بأنه كلما طلبت رضا ربي , انزل رضاه على قلوب عباده


لقد عودّت نفسي بأن انهج منهج الصراحه مع ضميري..

وان اكون صادقه في مشاعري , وان لااجعل من حياتي صفحة مفتوحه تبطش بها الايدي , مر ذلك الشهر ,

لم ادرك فيه ان للحياة طعماً آخر ونافذة مشرقه , فـ لقد عشت هذه الفترة كـ تجربة , كـ سراب , كـ حلم

فـ كانت حياتي على شفا حفرة وكادت ورب الكعبة ان تنهار ...
**
استعدت حينها قواي , بدأت افكر بالمنطق , واصبحت اتعامل بالجديّه , فـ حياتي ليست رخيصه , فهي

تستحق ان اضحي لأجلها .

وبالرغم من التيارات التي كانت تعج يمنةً ويسره , الا انني جعلتها كالاشارة الحمراء اتوقف عندها قليلاً ثم اعاود المسير ,


لااخفيكم انني فكرت بالطلاق مراراً وتكراراً


ورأيت انه هو بداية الانكسار الروحي , والانهيار الابدي .

آثرت على ذلك ان ابقى في كنف زوجي , وان اكون بجانبه فهو الحب الاول الذي اسس صرح العشق والحب

والموده والتضحيات ..


ولأنني افكر بـ عقلي

احببت ان اصارحها ..


نعم ,, شريكتي هي من سـ أصارحها


ولكن دون علمها ,, فما تلك المصارحه الا ارضاء لضميري لااقل ولا اكثر

حتى لو مشيت بطريقي , تكون نفسي هادئه وقلبي مطمئن


امسكت بورقة وقلم وكتبت مايلي :


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(..فلانه..) اعلم انه لن تتسنى لك الفرص لقرآءة هذه الرساله,

لأسباب منها : ان مااكتبه في مذكرتي انما حديث روح لـ روح , لااحبذ ان يطلّع عليه شخص , كائناً من كان .

ولكنني من باب ارضاء الضمير سأكتب هذه الرساله بيني وبين ضميري لانني اعتزمت ان ابدأ في رحله جديده وليس من المنطق
ان اذهب لرحلتي دون ان ارضي ضميري تجاهك
..
عزيزتي \ عندما اكتب اسمك فإنني حتماً سأتوقف ,,!

فأنا لم اراك بعد حتى اكتب مايوازي شخصك , ولااستطيع ابداً ان اقرر اي العبارات تناسبك , ولكنني سأخطوا

اولى خطواتي ليس لأجلك بل لأجلي ,,


كنت في صغري اسمع عن الزوجة الثانيه

ولم اتوقع زواج زوجي يومآ عليه..

وسمعت انك كنتي ترفضين كل الخطاب رغبتآ لاكمال تعليمك ! !

فـ كان الاستغراب وااضح وجلي على ملامح وجهي , وعلمت انك وصلتي الى سنٍ كبيره .. وبأن قطار الزواج قد تقفاك .فـ فارق العمر بينك وبيني قصير جداً

وانتي الآن بمثابة اخت لي


فـ كنت افكر في نفسي


يالله انا تزوجت برجل هو حلم كل امرأه (ماشاءالله)

مركز اجتماعي ووضع مالي ممتاز ووسامه ونشاط

فرغم السنين فان زوجي وحبيبي يبدوا شبابآ مفعمآ بالحيوية والنشاط

لم احمله الهم يومآ

بدأت معه مشوار حياتي منذ الصغر

كنا نننظر للمستقبل معآ


أتت من تشاركني احلامي

وتغير خطط رسمتها مع حبي لغدي

..
اعلم انك كبيره في السن , وجميله , ولك منصب عال

ومع ذلك لازلتي تحافظين على جمالك ورشاقتك



فـ كنت ادعوا الله ليل نهار , بأن الله يرزق كل فتاه فاتها قطار الزواج برجل يسعدها,عاجلاً غير آجل , وبأن

يرزقهم بأطفال , قبل ان يصلوا الى سن اليأس فينهد م حلمهم..


( لم يكن يخيل في ذهني يوماً بان تصبح احداهن زوجة لزوجي , وشريكة لي فيه !!!!!!!)


ولو علمت ذلك ,, لما دعوت ,

( لا حسد في ذلك ولا ضغينه , انما فطرة فطرها الله في قلب كل امرأه , فهي تكره بأن تكون لها شريكه )


امر طبيعي , ولا عجب في ذلك ..


**
اريدك ان ترتاحي , وتنامي هانئه

وان تحمدي ربك

بأن رزقك شريكة ,(تخاف ربها )

ولا تشحذ سعادتها لشقائك

ولا تخطف زوجها لحرمانك

ولا تأجج نار الفتن والتلاسن

لاتكرهـ , ولا تحمل في قلبها غيض ..


احمدي ربك كثيراً

بأنني سأختطف قلب زوجي دون الاضرار بك ,

وبأنني سأملكه دون ان يهدم ملكه في بيتك ..


_________________


اغلقت مذكرتي , وانا جازمه جزماً تاماً ان في قلبي حديثاً يطوول ,

ولكنني لم احبذ الاطاله , لان امامي طريقاً طويل , يحتاج الى طاقه ,وعزم وحزم , وارادة فولاذيه صارمه ,

لايخدشها قول منافق , ولا يهدم كيانها موقف قهر ...


اصبحت اعيش مع زوجي متناسية ان له زوجة اخرى ..


( وهذي اهم نقطه وهي اصل الموضوع )


عشت معه وكأنه لم يتزوج بـأخرى

لااتذكر يوماً بأنني نطقت اسمها امامه لا بخير ولا بـ شر ..

لااتذكر يوماً بأنني حاسبته لأجلها .. او خاصمته لأمر يخصها ..


عشت معه , وكأنه غير متزوج بها ..


المهم ان نفسي تسعد , وقلبي يهنأ


* ماشاءالله لاحول ولاقوة الا بالله *
استمتعت بحياتي ايما استمتاع , دلعتها , داعبتها , اغنيتها , اسعدتها ..


ودائماً اقرأ على حائط غرفتي مقولة لعالم :

( لا تضيع دقيقه واحده من عمرك , بالتفكير في الاشخاص الذين هم سبب احزاننا)

هذه المقوله : جعلتني اغار على وقتي مع زوجي اكثر من غيرتي منها شخصيآ



هي ملكت زوجي , لكن ورب العزة والجبروت لن ادع لها فرصة واحده في ان تملك وقتي وزوجي بأحضاني,

والله لن اسمح بأن تسقط دمعاتي لأجلها

والله لن افكر بها , واسرح بخيالي واحرق اعصابي لأجلها

تفكيري وخيالي وعقلي كله لله .. افكر به لأجل اسعادي وارضائي ثم ارضاء زوجي واسعاده


اذا علمت بأن زوجي عند زوجته الاخرى اتجنب وبقدر المستطاع الاتصال او الارسال الا لأمر مهم لايحتمل التأخير


فـ عندما يعود في اليوم الآخر ,, اقول له

حبيبي البارح اشتقت لك , بس ماحبيت اتصل , ماابي احرجك


هذه العباره جعلته يسبح في فضاء الفرح والانس

ليس الا .. لأنه وثق بأني احبه ولا ارضى احراجه

وايقن بان زوجته ذات عقل وتقدّر وضعه وموقفه ..


يوماً من الايام سألني ..

ليه مااتصلتي علي امس علشان اكمل لك نواقص الطبخ ...؟


هتفت له بإبتسامه ثقه :
اولاً انا مخطئه لانني ماتنبهت لنواقصني في يومي ...!!


قال : كيف يعني في يومك ؟


ارتسمت ابتسامتي ووضعت بصري ببصره :

حبيبي , بالامس كان يومها , فلن اختلس منه ثانيه واحده , لانه ملكها هي لوحدها , واليوم هو يومي ,

سأجلب فيه كل متطلباتي حتى لااحتاج اليك غداً ,وثق انني لن اسمح لها بأن تختلس ربع ثانيه من يومي ..

الا ان كان امراً طارئاً لا يحتمل التأخير , حينها لن امانع. بشرط تعويضي لاحقاً ...


( هذه الكلمات وضعت لزوجي عدت امور تكشف له عن خبايا تفكيري :

*انا ارضى بالعدل , ولن اسمح يوماً بأن اتعدى على حقها .

*واثقه من نفسي , ومنطقي واقعي ,

*لي حقوق , وللأخرى حقوق , ولن ارضى بإنقاصها ابداً

*لم اطلب العدل لي , واهضمه لها , بل طالبته بالعدل لكلتانا


* ماشاءالله لاحول ولاقوة الا بالله *



بعد هذه الكلمات ,, اصبح يداوم على العدل , بصورة مرضية للطرفين ...


لو تكرر هذا الموقف السابق مع امرأه تفكر بعاطفتها لكان هذا السيناريو :

ليه ادق عليك ماترد , والا لأنها جنبك , اذا ارسلت لك رد حتى لو هي عندك , المفروض تقعد عني على

طول , لانك تزوجتها علي وانا مظلومه , لاتوديها , لاتجيب لها , لاتعطيها , لاترد عليها ..
..


لكن لأن التفكير بالعقل والمنطق هو اساس كل سعاده

اخبرته بأن لا ينقص لها حق , ولا يهضم لي حق

فـ ليتم عدله بيننا , وما تناله سأناله ,, ولن ارضى ان تخسف بالعدل حتى لو عليها هي .. فـ كيف بعدها ان

ارضى بالعيش من شخص لا يعدل ,, وليس له مبدأ ...!!



***


مرّت بزوجي اياماً اصبح كثير المكوث فيها بمنزلي دون ان اعلم لذلك سبباً

حتى وصل به الامر ان يمكث بمنزلي خمس ايام مقابل يومان فقط لزوجته الاخرى


ولأنني عاهدت نفسي بأن لااحادثه بشأن الاخرى

اصبحت في تلك الايام اغفّل نفسي وكأن شيئاً لم يكن ..


حتى اتى ذلك اليوم ...


هو\ انا غداً سأذهب الى فلانه , وبعدها سآتي هنا
انا\يعني بتجلس عندي خمس ايام كالعاده وهي يومين
هو\ يمكن
انا\ هذا ليس عدلاً ..؟
هو \ يعني مليتي مني , تبين الفكه , قوليها عاادي لا تخافين !!

انا\ لا , ولكنني اخشى عليك بأن تأتي يوم القيامه وشقك مائل ..!
....
ابتسم زوجي , وقال : الحمدلله ان ربي رزقني بزوجة تحثني على العدل , بعكس اللي نسمعه من هالقصص ,,

قلت له \ ولكن انتبه بأن تقول انني لااريدك , وانتظر خروجك , حاشا لله فأنت تعلم كم احبك واتمنى ان اكون

بجانبك طيلة وقتي , ولكن بما انك اخترت طريق الزواج بأخرى فلن امانعك ابداً بأن تعطيها حقوقها كما توفي بحقوقي ..
* ماشاءالله لاحول ولاقوة الا بالله *


.. هذه القصه القصيره اخبرت بها امي واخواتي
فكانت ردة افعالهن

( انتي خبله , في بنت تطرد رجالها عند حرمته الثانيه , الحريم يدورون الريجيل , حتى السحر ماسلم منهم

كله بس يبون ازواجهم جنبهم ويتركون الثانيه , وانتي باردة مبرده تسمحين له يروح لها ,, صدق انتي خبله )


صرخت بهن قائله : انا مااتعامل الا بالمنطق والواقع

ولي مبدأ في حياتي , بأن لااعيش بسعادة مقابل تعاسة غيري

هي زوجته مثل ماانا زوجته ,, تحتاج له مثل مااانا احتاج,

وهالمنطق سبب في راحتي وراحة زوجي اذاً لن اتنازل عنه ابداً ..

طالما انها زوجته على سنة الله ورسوله من اكون حتى امنعها منه , وامنعه منها ..

صحيح اني اغار عليه منها , لكن هذا لن يدفعني الى ظلمها وتهميش حقها ,, فأنا غداً سأصبح بالقير وحيده

خاليه بعملي لن ينفعني زوجي ولن اجد امامي سوى عملي, اخشى ان يعاقبني الله .


ووالله ورب العزة والجلال لو ان زوجي اعطاها حقوقها مقابل ان ينقص حقوقي لأطالب بها ولو في المحاكم ,,


؟
؟
انا لم اتنازل عن حقي لأجلها , بل امرته بالعدل , وهذا ماوصتنا به الشريعه , ومن يرى خلاف ذلك , فـ ليأتي

لي بدليل شرعي ..
...


وهذا ما رفع مقداري بقلبه , وقد تكون الاخرى ممن تعينه على ترك العدل , فيكون الله حسيبها

فوالله لن يخزيك الله ابداً


عزيزاتي .. انا اعلم ان ردود افعالكن سـ تختلف ,


ولكن اتمنى ان ااجد تعقيباً على هذه الفقره
والقادم سيكون مثير

اخر تعديل كان بواسطة » تعب قلبي2 في يوم » 16-03-2011 عند الساعة » 05:44 AM
  #3  
قديم 16-03-2011, 05:47 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ رحمتك يالله
رحمتك يالله رحمتك يالله غير متصل
عضو دائم
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
مشاركات: 72
طيب يااختي
رجال تزوج على حرمتوو وهو مااخذ معه سنه
وهو كمان عمروو 27
تزوجت هذا الاخت منو وعمرها 19
وتزوج عليها وعمرها 20
ومااقولكم انها مهي جميله الا قمة الجمال ومنتهى الاخلاق
ممشكله يتزوج بس ياخووذ على الاقل فتره 10 سنين او اقل
وهي ماسافرة معه ولااخذة حقها
كزوجه منفرد برجل
ويعني ايش الظلم هذا مهم كان الازم الرجل يحس
بمشاعرها
  #4  
قديم 16-03-2011, 06:10 AM
ليه الغرور؟ ليه الغرور؟ غير متصل
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
مشاركات: 1,828
اجمل واحلي موضوووع قرأته في حياتي ,,


والله انربط لساني .. سبحان الله ونادر ما يكون حريم تفكيرهم بالطريقه هذى

ما عندى شى اقوووله غير عسى الله يثبتك على حب االله ومخافته ويوم الحساااب وهذا اهو المهم ,,



اعجبتني كلمتك يوم قلتي لما اروح في قبري ما راح ينفعني لا زوج ولا غيره غير اعمالي بالفعل الغيره تعمي

واتخلي الحرمه مع الاسف تنسي الله سبحانه وما تخافه اهم شى عندها نفسها وبسسس


بارك الله فيك صراحه ,,


من اجمل ما قرأت والله العظيم ,,

أكبر مشكله.........

لاصرت عارف بالحقيقه وساكت..ماتبي<< تحرج >>بعض الوجيه بسود افعالها

  #5  
قديم 16-03-2011, 06:32 AM
تعب قلبي2 تعب قلبي2 غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
مشاركات: 1


 
 

الرسالة الأصلية كتبت بواسطة رحمتك يالله مشاهدة المشاركة

طيب يااختي
رجال تزوج على حرمتوو وهو مااخذ معه سنه
وهو كمان عمروو 27
تزوجت هذا الاخت منو وعمرها 19
وتزوج عليها وعمرها 20
ومااقولكم انها مهي جميله الا قمة الجمال ومنتهى الاخلاق
ممشكله يتزوج بس ياخووذ على الاقل فتره 10 سنين او اقل
وهي ماسافرة معه ولااخذة حقها
كزوجه منفرد برجل
ويعني ايش الظلم هذا مهم كان الازم الرجل يحس
بمشاعرها


اختي نعم هذا ظلم من زوجها وابتلاء من الله لها.. الدنيا فيها كثير من الابتلائات

والواحده ماتكتب قصتها الاتيبي من الاخوات الاتعاض والعبره
وايجب علينا كتابه المواضيع الهادفه التي ترقى بخبرة بنات المنتدى والاستفادة

لينتفعوا من تجارب الغير وياخذوا افضل ما قرأو من عبر ونصائح

وليعلموا بان الدنيا ليست دار خلد ولابد من الزوال

ولو دامت لدامت لصفوة الخلق

وان كل مصيبه تبدأ كبيرة ومصيرها لزوال

ما دامه ان بعد العسر يسر ان بعد العسر يسر

والذكيه من تعتبر ما لحادثات الزمن من دوامي ما دام في ليل ونهار يتعاقبان

فلا يمكن لبشر ان يعيش كل عمره بحزن ولاالاخربيعيش كل عمره سعاده

وان ما يصيب المؤمن من نصب حتى الشوكه كلها تخفيف للعبد وامتحان لايمانه وقوة صبره لجزى جزاء عظيم

فبعض النساء هداهم الله اذا رأت اختها بمصيبة

قالت ماادري شمسويه بدنياها

ماجاها الا ذنوبها

او احسن هاذي حوبتي وجلست تتشفى بها

لاتعلم بان الله يرقى بالمبتلي ويفتن الانسان باللنعم ليلهى عن الاخره بالدنيا
  #6  
قديم 16-03-2011, 06:41 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أم سلطان1
أم سلطان1 أم سلطان1 غير متصل
كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
مشاركات: 2,927
ما شاء الله تبارك الله الله يبارك فيك ونعم المرأة ونعم الزوجة أنتي بصراحه أنتي إنسانة رائعه بكل ماتعنيه الكلمه وأنتي مثال لزوجة الناجحه التي تخاف ربها وتتقيه
ولاتبني سعادتها على حساب تعاسة الآخرين وصدقتي إن الإنسان يحاسب في قبره لوحده
فليش نحمل أنفسنا بما لاطاقة لنا به أسأل الله أن يسعدك ويوفقك في حياتك دنيا ودين
وسأتابع البقية بإذن الله وتذكري
بأن لكل زوجة أولى لها وجهة نظر وأنا وجهة نظري قريبه جدا
من وجهة نظرك وإنتظري وجهات النظر الأخرى ولاتنسي إن الإختلاف في وجهات النظر لايفسد للود قضية وأحيانا تختلف الردود في أمور التعدد والزوجة الأولى والثانية أتمنى لك التوفيق والسداد .

جمال العقل بالفكر
وجمال اللسان بالصمت
وجمال الحال بالإستقامة
وجمال الكلام بالصدق




اشهد ان لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله

  #7  
قديم 16-03-2011, 07:02 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ أم داليا
أم داليا أم داليا غير متصل
كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مشاركات: 2,782
المنقول ممنوع
 

علامات

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ غير مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 10:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتدى عالم الأسرة و المجتمع 2010©