هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للإشتراك الرجاء اضغط هنــا

إعلان شبكة الألوكة شبكة الألوكة  

 

 

الرئيسية قوانين المشاركة في المنتدى لاستعادة كلمة المرور لتفعيل العضوية لطلب كود تفعيل العضوية لطلب اعلان
العودة   منتدى عالم الأسرة والمجتمع > صحتك بالدنيا > صحة المرأة

فعاليات و أنشطة المنتدى


صحة المرأة صحة المرأة ، الحمل والولادة ، الصحة الانجابية. استفسارات ومقالات حول الامراض النسائية والتثقيف الصحي المشاركة للنساء فقط

إغلاق الموضوع
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-09-2005, 03:28 AM
احمد شوبير احمد شوبير غير متصل
من كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
مشاركات: 9,213
الامراض التناسليه .. ملف شامل

الأمراض التناسلية


تمثل الأمراض التناسلية مجموعة من الأمراض التي تستهدف عمر الإنسان. ورغم أن بعض أنواعها غير قاتل، لكن يصاحبه متاعب يعاني منها الناس في شبابهم وفي كهولتهم. ونظراً لحدوث المضاعفات بعد زمن الشباب، فالتوعية لمثل هذه الأمراض تستحق أن تكون لها الأولوية، إذ أن معرفة الشباب بأخطارها سوف يقيهم دون شـك من هذه الأمراض ومضاعفاتها. وهذا ما دفعي إلى القيام بجعل هذه المادة وهي مأخوذة من كتاب نشرته ووزعته وزارة الصحة البحرينية، وقد وضع هذا الكتاب بصورة مبسطة تجذب القارئ. وهي مساهمة من طبيب أحس بما يعانيه الشباب من هذه الأمراض، وعمل جاهداً للأخذ بيدهم ومساعدتهم إيمانا منه أن الوقاية جزء لا يقل أهمية عن العلاج ... فجاء هذا الكتيب مكملاً لدور طبيب العائلة لما يمكن أن يقدمه من خدمات لفئات الشباب في سن المراهقة والبلوغ.


مواضيع تطرقت عن الأمراض التناسلية


1- السيلان :
هو ما يسمى في بعض الأحيان بالتعقيبة أو "الغنوكوكس"، وهو منتشر بصورة كبيرة في جميع أنحاء العالم وخاصة بالعالم الغربي وجنوب شرق آسيا إلى درجة لم يسبق لها مثيل منذ بداية اكتشاف المرض. ويعود سببها إلى أن ميكروب الغنوكوكس يكفيه ملامسة بسيـطة للأغشية كي يعشعش فيها، وهكذا قيل أنه يأتي كالبرق. وسبب هذا الانتشار السريع كثرة وسهولة الاختلاط الجنسي مع شعوب الغرب والشرق المادي وضعف الوازع الديني واتباع الهوى.

فميكروب مرض السيلان وهو ما يعرف بالغنوكوكس، جرثومة مجهرية، وحيدة الخلية، تظهر تحت المجهر أزواجاً أزواجاً، وبشكل حبات البن. لا يستطيع ميكـروب الغنوكوكس الحياة إلا على أغشـية مخاطية نحيفـة جداً، كالمجاري البولية مثلاً، والعين وثنايا القلب والمفاصل، ولكن يبقى مجرى البول في العضو التناسلي عند الذكر ومجرى البول عند المرأة أفضل مكانين لتعيش هذه الجرثومة وإظهار دلائل وجودها، وهي تموت كلما تعرضت للضوء والحرارة والجفاف والبرودة والأحماض الشديدة.


فترة الحضانة
تتراوح فترة الحضانة في مرض السيلان ما بين 1-10 أيام، وعادة ما تكون من 2-3 أيام، وقد تمتد في الوليد بالتهاب الملتحمة (في العين) إلى 13 يوماً.


الأعراض
بمجرد مرور 1 - 3 أيام على انتقال الميكروب إلى الرجل بواسـطة الجماع، يحدث التهاب حاد في موطن الغشاء الأمامي ثم الخلفي لمجرى البول، فيبدأ بإفراز سائل صديدي أصفر اللون، مائل إلى الخضرة، يصحبه ألم وحرقة حادة عند التبول، وقد يكون مصحوباً باحمرار وانتفاخ. وقد يصاب المريض بين الحين والآخر بانتصابات موجعة وفقدان المني ليلاً. وإذا لم يسارع المريض إلى طلب العلاج، يصعد الميكروب إلى غدة البروستاتة والأنابيب المنوية، فيشعر المريض بضغط وآلام قد تحدث له في جوار البروستاتة، وإلى الميل الكاذب إلى التبول، ومن الإقرارات المخاطية المصحوبة بالدم، ومن أدوار الحمى الشديدة.

هذا وقد يصل ميكروب الغنوكوكس إلى الأقنية الصغيرة من خلال الأحبال المنوية والغدد الواقعة خلف الخصيتين، ولسوء الحظ تنسد الأقنية الصغيرة وتمنع مرور الحيوانات المنوية، ويصاب المريض نتيجة ذلك بالعقم.

أما بالنسبة للمرأة، فيختلف الوضع قليلاً، نظراً لاختلاف تكوينها الفسيولوجي، وقد لا تنتبه المرأة لإصابتها، إذ أنها قد تشعر بحرقة بسيطة للغاية عند التبول، أو بسيلان مخاطي طفيف غير اعتيادي، وهكذا يدخل الميكروب دون أن تحسب له أي حساب، إذ لا يسبب آلاماً تذكر. وتدل بعض الإحصائيات على أن 80 - 90% من المصابات بمرض السيلان لا تشـتكين عادة بظهور دلائل حادة وظاهرة كما هو الحال عند الرجال.

وإذا ما أهمل العلاج وتأخر، ينفذ الميكروب إلى المهبل ثم إلى عنق الرحم، وهناك يتكاثر بسرعة، وتفرز سائلاً أصفر اللون، لا تعطيه النساء عادة أي اهتمام، وربما يصل الميكروب إلى الأنبوب الرحمي والبوقين، وعندها تسقط المرأة طريحة الفراش من الحمى الشديدة وآلام أسفل البطن، وأعراض كثيرة أخرى تنتهي بالعقم.


نتائج المرض ومضاعفاته
مضاعفات المرض عادة ما تكون شديدة، وتشمل أجزاء متعددة من الجسم:

تنتقل العدوى إلى الأغشية المخاطية الأخرى مثل العينين والشرج. وربما تسبب التهابات عادة وقروحاً بالقرنية وتودي بالبصر.

مضاعفات تعقيبية، وانتشار للميكروب عن طريق الدم إلى القلب ويصيب الصمامات ويصيب المفاصل ويؤدي إلى ما يسمى بالروماتيزم التعقيبي.

امتداد المرض إلى الأجزاء التناسلية الأخرى المجاورة، مما يسبب الالتهابات والآلام والعقم.

حدوث صعوبة في التبول نتيجة ضيق في مجرى البول من جراء الالتهابات والتقرحـات في المجاري البولية.

ومن مضاعفات السيلان لدى المرأة إصابة عيني الطفل بالتهاب أثناء الولادة حيث يظهر المرض بعد أيام قليلة من الولادة على هيئـة إفراز صديدي من العينين مما قد يسبب له العمى.

إن احتمال تكرار العدوى بهذا المرض، وبغيره من الأمراض التناسـلية، مجدداً كبيرة للغاية وذلك إذا ما تعرض الشـخص للإصابـة بها ثانية. وهذا دليل على أنه لا تتكون في الجسم مناعة دائمة ضد هذه الأمراض، كما يحدث عادة عند الإصابة ببعض الأمراض السارية والمعدية، وعلى هذا فلا يمكن الاعتماد على المناعة كعامل من عوامل المناعة ضد هذه الأمراض وغيرها من الأمراض الجنسية التناسلية.


مراجعة الطبيب
عند مراجعة الطبيـب يجب مراعاة عدم التبول لفترة 3 ساعات على الأقل ويفضل طوال الليل.


2- الزهري (السفلس)
إن معدل الإصابة بمرض الزهري أقل من مرض السـيلان نسبياً، ولكنه أكثر خطورة منه. إذ تحتاج جرثومة السفلس لخدوش كي تنفذ إلى الجسم، ولهذا قيل إن الزهري يدخل بخجل إلى الجسم ولكنه لا يخرج منه بالسهولة المطلوبة.

ما هو الزهري (السفلس)
الزهرى مرض خطير، تسببه اللولبيات الشاحبة، وهي جراثيم تشبه اللوالب، تتحرك بسرعة، ولا تدخل الجسم إلا عبر خدوش تحدث في البشرة ومهما كانت هذه الخدوش متناهية في الصغر وكذلك عن طريق الغشاء المخاطي للجنين عن طريق المشيمة ودم الأم. وقد ثبت أن 90% من الحالات يكون الجماع سبب الإصابة، وفي 8% تكون القبلة سبباً.

يعتمد تشخيص مرض الزهري على وجود القرح، واكتشاف اللولبيات الشاحبة واختبارات مصولية موجبة. والزهري نوعان، أحدهما مكتسب والآخر ولادي.



الزهري (السفلس) المكتسب
تتراوح فترة الحضانة في الزهري المكتسب من 2 - 4 أسابيع من بداية العدوى، بعدها تظهر أعراض العدوى.


الأعراض
تظهر أعراض الزهري على مراحل ثلاث:
(1) المرحلة الأولى ( الزهري الباكر)
(2) المرحلة الثانية (الزهري الكامن)
(3) المرحلة الثالثة (الزهري المتقادم)



المرحلة الأولى ( الزهري الباكر)
تظهر القرحة( الصلبة)، وهى قرحة صغيرة، بعد الإصابة بأسـبوعين إلى أربع. وتتميز هذه القرحة بكونها قرحة صلبة مستديرة محددة الحواف ذات سطح متقرح لامع، مغطى بإفراز مصلي غني بجراثيم اللولبيات وغير مؤلمة بحجم وبشكل الزر ، مجوفة من الداخل، وتكون عادة قرحة وحيدة، وتختفي تلقائياً خلال بضعة أسابيع. وعادة ما يتأخر المريض في استشارة الطبيب، ولا يشك في مصدرها لأنها غير مؤلمة. وتظهر القرحة الصلبـة في أي مكان حيث يكون الخدش، فالجماع يحمل السفلس إلى الأجهزة التناسلية والقبلة إلى الفم والشفتين أو الرقبة أو العضو التناسـلي عند الذكر. ولدى الأنثى تظهر مختبئة داخل عنق الرحم أو داخل المهبل، ومن هنا كان حماع العابثات من أكثر أسباب العدوى بالزهري.

المرحلة الثانية (الزهري الكامن)
وفي حالة عدم العلاج، وبعد مرور شهر إلى شهرين على الإصابة، تبدأ المرحلة الثانية، وتكون اللولبيات قد تكاثرت وانتشرت بالملايين في كافة أنحاء الجسم، فتظهر على الجسم بكامله بقع وحبوب حمراء وردية أو نحاسية اللون، ترتفع عن الجلد قليلاً، وهي تفضل السـطوح الداخلية من الذراعين والفخذين، كما تمتد إلى غشاء الفم والحلق فتؤذي الحنجرة. وتتميز هذه الحبوب بأنها غير مصحوبة بحكة جلدية. وفي هذه المرحلة الثانية أيضاً، تتورم غلافات العظام وتتأثر عظام الجمجمة، وتولد صداعاً «ليلياً» لا يطاق، وتمتد هذه المرحلة سنتين تقريباً، وهى مرحلة شديدة العدوى، ولذلك يكون المصاب بها خطراً على المجتمع إذا لم يعالج.

المرحلة الثالثة (الزهري المتقادم)
تبدأ هذه المرحلة بعد سنتين إلى ثلاث سنوات على الإصابة (وحتى بعد عشرين سنة من القرحة الأولى)، فتغادر اللولبيات سطح الجسم إلى الجلد والأغشية، لتنفذ إلى داخل أعضاء الجسم مثل الكبد والعظام والدماغ وحاجز الآنف و القلب والشرايين، فتكسوها تقيحات وأورام صمغية، وتكسر حاجز الآنف وتولد في الدماغ اضطراباً وشللاً وفقدان الإدراك وحتى العمى، وتضيق الأوعية الدموية فتؤثر على القلب والكليتين والدماغ. وتدوم هذه المرحلة على العموم ما لا يقل عن عشرين سنة، وهي مرحلة طويلة تكون لصالح لولبيات الزهري وتنتهي عادة بالموت، ويكون الموت بالسكتة القلبية في 80% من الحالات.

الزهري (السفلس) الوراثي أو الولادي
يشكل الزهري إذا ما أصيبت به الأم الحامل أو قبل الحمل، خطراً جسيماً على الجنين والنسل. وليس من الضروري أن تظهر على الأم المصابة أي أعراض لهذا المرض، إذ ربما يكون الزهري في مرحلته الكامنة. ففي فترة الحمل تنتقل لولبيات الزهري من دم الأم إلى دم الجنين عن طريق حبل السرة والمشـيمة، وتصيب الطفل بالزهري الولادي. وهناك احتمالات عدة، منها:

عادة ما يقاوم الجنين هجوم اللولبيات حتى الشهر السابع ولكن يموت داخل الرحم فتضعه أمه في الشهر السابع أو الثامن.

وربما يولد الأطفال أحياءً، غير أنهم يحملون معالم الزهري الواضحـة، ويظهر الزهري الولادي على الطفل على هيئة تشققات بزوايا الفم وإفرازات من الأنف،

وبعضهم يموت خلال صغره،

والبعض الآخر يتعافى بفضل العلاج المكثف،

وبعضهم يظل ضعيفاً جسمانياً ونفسياً، ويحملون العاهات الدائمة من طرش أو انخراط حاجز الأنف وتورم الكبد، وغيره من العاهات المستديمة مثل الصرع أو الجنون أو أي من الأمراض العصبية.

المتابعة بعد العلاج

المتابعة بعد العلاج أمر حيوي وهام جداً للتأكد من الشفاء، إذ يجب مراجعة المريض لطبيبه شـهرياً بعد العلاج لمدة 3 شهور، ثم كل 3 شهور لمدة عام ثم بعد 2/1 1 إلى سنتين من بداية العلاج.

لا يوجد شىء اسمه صعب ، ولا يوجد شىء اسمه مستحيل ... نحن من نصنع الصعب والمستحيل

  #2  
قديم 10-09-2005, 03:31 AM
احمد شوبير احمد شوبير غير متصل
من كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
مشاركات: 9,213
3-القرحة الرخوة

تبدأ على شـكل حبة صغيرة على أعضاء التناسـل وخاصة على رأس القضيـب أو غلافه وهي عبارة عن خراج (دمل) بحجم الزر الصغير، يحتوي سائلاً شفافاً، سرعان ما يتحول إلى قرحة صغيرة تتواجـد في الشفرتين ومدخل المهبل عند النساء تنجم عن جراثيم بشكل العصيوات، وتسبب هذه الجراثيم قروحاً عديدة في منطقة الأعضاء التناسلية الخارجية عند الرجال أيضاً، وتفرز سموماً تمر في الأوعية الليمفاوية، وتتجمع في الغدد الليمفاوية المجاورة فتنتفخ وتتضخم خلال أسـبوع من بداية المرض وتكون يابسة مؤلمة متجمعة سوياً، وتشكل أحياناً دمامل صديدية.

تظهر القرحة الرخوة عادة بعد انقضاء فترة الحضانـة وهى من 3 - 4 أيام. وهي تختلف عن القرحة الصلبة (قرحة السفلس) بأنها مؤلمة عند اللمس. كما لا يحيط بها أي احمرار أو دلائل التهاب، والجراثيم التي تسببها تنتقل بشكل أساسي عن طريق الاتصال الجنسي. وهذا المرض نادراً في هذه الأيام.


4-الفطريات والطفيليات

الفطريات (Monilia) أكثر انتشاراً من الطفيليات (Trichomonad)، وكلاهما ينتقل إلى الرجل بواسطة الاتصال الجنسي.


الفطريات

تنتقل الفطريات إلى الذكر وتسـبب عنده تهيجاً واحمراراً في القضيب والتهابات في الحشفة. وعند الفحص قد يجد الطبيـب تورماً خفيفاً وإفرازاً أبيض اللون شبيهاً بقطع الجبن وقد لا يجد شيئاً.

ومن العوامل التي تساعد على العدوى: الداء السكري والحمل وحبوب منع الحمل و المضادات الحيوية وبعض الأدوية الأخرى وفقر الدم.



الطفيليات
أما الطفيليات فتعيش عادة وتتكاثر في المهبل ومجرى البول والبروستاتة وتسبب التهاباً في غدة البروستاتة. وأعراض هذا المرض عند المرأة هي غيرها عند الرجـل، فبينما هي لا تسبب عند الرجل سوى نوع بسيط من الحرقة خلال التبول وآلام خفيفة عند منطقة البروستاتة، إلا أنها تسبب عند المرأة إفرازات صديدية غزيرة ذو رائحة كريهة وحكة شـديدة في منطقة الفرج، وحرقة في البول واحمرار في الغشاء المخاطي وفي الفرج المهبل وآلاماً مختلفة في أسفل البطن مما يعيق الطرفين عند الجماع.


5- القمل

القمل داء مستوطن في كل أنحـاء العالم يتفشى وبائياً بين الحين والآخر. والقملة حشرة طفيلية لا جناح لها، ويبلغ طولها ما بين2 - 3 مليمتر، والقملة البالغة تعيش على جلد الرأس والإبط والعانة، وتقتات بالدم الذي تمصه خلال عملية اللسع. وهكذا يشكو المريض من حكة عندما يطمر القمل البالغ فمه داخل الجلد ليتغذى. وعند اللسع تقوم القملة بحقن مادة تؤدي إلى تأخير التخثر ويسبب حكة في الجلد


طرق العدوى
إن القملة البالغة حشـرة بلا أجنحة ولا تستطيع الطيران أو القفز، حيث تنتقل من شخص لآخر بطريقة الزحف. ولهذا فإن الاتصال الجنسي يعتبر من طرق العدوى.

العلاج ضرورة للقضاء على القمل. وخلال العلاج يجب تغيير الشـراشـف والثياب والقبعات الخ. وفيما إذا عاد القمل وظهرت العدوى ثانية فيلزم العلاج ثانية


6-الجرب

المسبب الرئيسي لهذا المرض هو طفيل صغير جداً لا يرى بالعين المجردة، حيث يبلغ حجم الذكر البالغ 0.08 ملم، والأنثى البالغة 0.04 ملم، ويعيش هذا الطفيل على الجلد ويتسبب في حدوث الجرب. ويعتقد أن أعراض المرض تعزى إلى حدوث حساسية من تواجد الطفيل أكثر من كونها بسببه، إذ أن الأعراض تبدأ بعد العدوى بأسبوعين. ويكفي وجود أعداد قليلة جداً من الطفيليات لإحداث أعراض شديدة، ولا بد من العلاج لإنهاء المرض. وكما هي الحال مع الأمراض التناسلية الأخرى فإن الجسم لا يكتسب مناعة ضد الإصابة به ثانية.





الأعراض

تتراوح فترة الحضانة من 24 ساعة إلى 6 أسابيع حيث تتميز الأعراض بوجود حكة في الجلد (تزداد عند الدفء)، وظهور بثور بين الأصابع، والرسغين، والإبط، والثديين والسرة والمناطق التناسلية الخارجية. وربما يصاب المريض بتقرحات أو التهابات بكتيرية في أماكن وجود الحكة.

عند العلاج يجب تنبيه المريض إلى أن الأعراض تحتاج من أسبوع إلى أسـبوعين حتى تختفي، ولا يجب أن يكرر العلاج ثانية قبل مدة يحددها الطبيب.

وهكذا قدمنا نبذة سريعة عن مجموعة من الأمراض التناسلية والتي تشترك فيما بينها بطريقة العدوى وذلك عن طريق الجهاز التناسلي عند الرجل والمرأة. ولكن لا بد من كلمة عن أسباب انتشارها وسبل الوقاية منها عامة.


7-الهربس التناسلي

مرض فيروسي معدٍ، يسببه فيروس الهربس نوع (2)، وينتقل من الشخص المصاب إلى آخر سليم عن طريق الاتصال الجنسي. يزداد هذا المرض أهمية مع مرور الأيام وذلك لزيادة انتشاره ومضاعفاته التي من أهمها الأورام الخبيثة فى عنق الرحم، كما أن الإصابة أثناء الحمل لها عواقب وخيمة على الحمل (السقط) والجنين (الوفاة).

تعتبر فترة الحضانة قصيرة، إذ تتراوح من 2 إلى 10 أيام، حيث تبدأ بحكة مؤلمة تتبعها ظهور مجموعات من البثور على الأعضاء التناسلية الخارجية والتي لا تلبث أن تتقرح بسرعة، وتكون معرضة لالتهابات ثانويـة يصحبها تورم بالغدد الليمفاويـة المجاورة، وارتفاع بدرجة الحرارة، ويشكو المريض من آلام ربما تكون شديدة للغاية.
مجموعة من القرحات في الهربس التناسلي

هذا وتختفي البثور والتقرحات دون تدخل خلال 3 أسـابيع ولكن دون شفاءٍ تام، ويبقى المصاب حاملاً للفيروس طيلة عمره، ويكون معرضاً لإعادة نشاط الفيروس ومعاودة المرض ثانية كلما قلت مقاومة جسمه. ويكون المريض معدياً لغيره أثناء نشاط الفيروس فقط. أما بالنسبة للعلاج فهو لتخفيف آلام وشكوى المريض فقط.

العوامل التي تساعد على انتشار الأمراض التناسلية



يعود انتشار الأمراض الزهرية والتناسلية في المقام الأول إلى العلاقات الجنسية المشبوهة الغير مشروعة، والتي حذرنا الإسلام منها وحصننا منها بالزواج. ولعل بعض الأسباب التي لا بد من ذكرها، ألا وهى:

ضعف الوازع الديني وخاصة عند الشباب.

الحرية الشخصية الخاطئة وزيادة أوقات الفراغ.

سهولة التنقل والسفر إلى الخارج وتقديم التسهيلات لهم للترفيه الرخيص وزيادة الموارد المادية.

انتشار البغاء والدعارة بشكل مذهل وخاصة في البلاد الفقيرة والمادية.

تفاقم الأزمة المادية والاقتصادية والاجتماعية مما جعل الجنس مادة تشترى بأبخس الأثمان.

المعلومات الخاطئة عند عامة الناس بطرق الوقاية السليمة من الأمراض التناسلية.

وجود نساء مصابات دون ظهور أعراض المرض عليهن.

استعمال وسائل منع الحمل الحديثة وترك الوسائل القديمة مثل الغشاء والحجاب الواقي التي كانت تساعد على منع العدوى.

إدمان الكحوليات والمخدرات.

عدم وجود مناعة دائمة ضد الأمراض التناسلية بعد الإصابة بها من المرة الأولى، مثل الحصبة والجدري وغيرها من الأمراض السارية والمعدية. وعدم توفر التطعيمات المحصنة المناسبة.

العلاج الحديث سـريع وفعال، مما يشجع على عدم الخوف من أخذ العدوى (أمن كاذب).

تكرار الإصابة وتناول العلاجات دون وعي علمي جيد، مما يزيد من مناعة هذه الأمراض ضد الأدوية المتداولة.

التأخر في مراجعة الطبيب والحياء من مراجعته واستشارته عند أول ظهور الأعراض، وخاصة عند النساء.

اختفاء العلامات الظاهرة والفارقة لهذه الأمراض مع مرور الزمن.

-------------------------------------------------------------------------
سبل الوقاية من الأمراض التناسلية


الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي وشرعه.

الابتعاد عن إقامة علاقات جنسية محرمة وعدم اللجوء إلى الترفيه الرخيص.

ضرورة نشر وعي وثقافة صحية مدروسة بين مختلف الأجيال.

ضرورة المراجعة المبكرة للطبيب بمجرد الشك في أي مرض تناسلي.

الشعور بالمسئولية تجاه الطرف الآخر، وعدم ممارسة الجنس أثناء العدوى والعلاج. مع عدم الاطمئنان إلى استخدام المضادات كوقاية مسبقة للمرض.

الشعور بالمسئولية وإقناع مصدر العدوى مراجعة الطبيب للتداوى.

فحص المتبرعين بالدم للتأكد من عدم إصابتهم بالأمراض، ومنها الزهري والإيدز وفيروس التهاب الكبد.

تشجيع التبرع بالدم وعدم اللجوء إلى شراء الدم من الآخرين.

عدم استخدام الحقن المستعملة من قبل أشخاص آخرين.

إتباع وسائل الأمان عند تناول عينات الدم وإفرازات الجسم الأخرى واستخدام القفازات.

لا يوجد شىء اسمه صعب ، ولا يوجد شىء اسمه مستحيل ... نحن من نصنع الصعب والمستحيل

  #3  
قديم 10-09-2005, 03:33 AM
احمد شوبير احمد شوبير غير متصل
من كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
مشاركات: 9,213
مرض الزهرى

لمحة تاريخية:
عرف مرض الزهري في أوروبا في نهاية القرن الخامس عشر الميلادي. ويعتقد أن بعض التجار أو الرقيق الذين جُلبوا من أفريقيا هم أول من نقل المرض إلى أوروبا. ويقال أن بحارة كروستوفر كولومبس نقلوا مرض الزهري من جزر الهند الغربية عام 1492م وكان يسمى آنذاك (الحصبة الهندية).

ويعتقد البعض بأن جنود شارل الثامن الفرنسي نقلوا المرض عند غزوهم لنابولي حيث انتشر هناك مرض الزهري وكاد يؤدي إلى كارثة للجنود الفرنسيين. وكان يسموه الفرنسيون (المرض الإيطالي) وبالمقابل سموه الإيطاليون (المرض الفرنسي) ثم أخذ مرض الزهري ينتشر في المدن الأوروبية فعرف في بريطانيا عام 1497م وفي الهند 1498.

تم اكتشاف الجرثومة المسببة لمرض الزهري عام 1905م على يد (شوديني هوفمان) وفي عام 1906م اكتشف "ألبرت نايزر" طريقة تشخيصية لمرض الزهري.

ازدادت نسبة الإصابة بهذا المرض نتيجة لانتشاره في كثير من المناطق وارتفعت نسبة الإصابة خاصة بعد الحرب العالمية الأولى.

نتيجة لاكتشاف الطرق المخبرية والتشخيصية للمرض واكتشاف البنسلين انخفضت نسبة المصابين بمرض الزهري بعد الحرب العالمية الثانية. ولكن رغم هذا فهناك كثير من التقارير تشير إلى أن المرض لا يزال يشكل خطراً كبيراً. وقد تكون تقديرات الإصابات أقل من الواقع. ففي أميركا بلغ نسبة المصابين بمرض الزهري عام 1972م 11.7 إصابة لكل 1000 نسمة (لوكاس)، وفي بريطانيا 2.5 لكل 1000، أما في السلفادور فالنسبة أعلى من ذلك إذ بلغت 70.2 لكل 1000 (لوليس، 1972م) وفي الحبشة فالنسبة 3.5% بين الأطفال حديثي الولادة.

وكما ذكرت فإن هذه النسبة أقل من الرقم الحقيقي خاصة في المناطق التي لا تصل منها تقارير محددة عن الإصابات بمرض الزهري. كما أن كثيراً من الإصابات بمرض الزهري خاصة في المرحلة الأولى للمرض قد لا تشخص أو أنها تعالج بعيادات أو مراكز لا تبلغ عن تلك الحالات.

طرق العدوى بمرض الزهري:
تنتقل جرثومة الزهري بالطرق الآتية:
- الاتصال الجنسي مع المصابين.
- بالملامسة أو بالاحتكاك بالمصاب تحت ظروف معينة كما يحدث عند التقبيل أو الملامسة المتلازمة لمنطقة الإصابة.
- عن طريق الحوامل: تنقل الأم المصابة مرض الزهري إلى الجنين عن طريق المشيمة أو مباشرة إلى أطفالها.
- نقل الدم: إذا كان الدم ملوثاً بجرثومة الزهري فإن المرض ينتقل من المصاب إلى السليم.

أعراض مرض الزهري:
تمر أعراض الزهري بثلاثة مراحل:

المرحلة الأولى:
- فترة الحضانة من 3-4 أسابيع وقد تطول فترة الحضانة أو تقصر.

أعراض المرحلة الأولى:

قد تبدأ بارتفاع بدرجة حرارة المصاب وألم المفاصل.

وفي أغلب الحالات تبدأ الأعراض مباشرة بظهور قرحة في مكان دخول جرثومة الزهري وتسمى هذه القرحة (شانكر CHANCRE),

وصف القرحة:

تكون عادة واحدة.

بيضاوية أو دائرية الشكل.

محاطة بهالة حمراء اللون.

غير مصحوبة بحكة أو ألم عادة.

ناعمة الملمس ذات لون يميل إلى الاحمرار.

غير نازفة ويخرج منها سائل أصفر عند الاحتكاك.

- بعد حوالي أسبوع من ظهور القرحة تتضخم الغدد اللمفاوية: فإذا كانت القرحة بالجهاز التناسلي فإن الغدد اللمفاوية التي تتضخم هي الغدد الأربية لأعلى منطقة العانة على الجانبين وأعلى الفخذين.

مكان القرحة:
الجهاز البولي التناسلي:
أ- الذكور: تظهر قرحة الزهري على العضو خاصة على المقدمة أو داخل مجرى البول ويتبعه عندئذ إفراز لزج من المجرى أو تظهر على منطقة الدبر.
ب- الإناث: تظهر القرحة على الشفرات - البظر - المهبل - مجرى البول وعنق الرحم أو بالدبر.
في الإناث لا تظهر المرحلة الأولى أحياناً ويتم تشخيص المرض في المرحلة الثانية.

قد تظهر القرحة خارج المنطقة التناسلية على أي مكان بالجلد أو بالغشاء المخاطي وتشكل هذه نسبة 5%، ومن الأماكن التي تكثر بها الإصابة بقرحة الزهري هي الشفتين-اللسان-الثدي.

المرحلة الثانية:
تبدأ المرحلة الثانية من مرض الزهري بعد أيام من ظهور القرحة. وقد تمتد إلى عدة شهور، وفي هذه الحالة تغزو جرثومة الزهري الجسم وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة ومميتة.

أعراض المرحلة الثانية من مرض الزهري:
في حالات قليلة تكون هذه المرحلة مصحوبة:

- بارتفاع بدرجة الحرارة وآلام المفاصل والعضلات وأشد ما يكون الألم بالليل.
- تضخم بالطحال.
- فقر الدم.
- التهاب بالكبد.
- التهاب بأغشية المخ.
تبدأ الأعراض عادة بظهور طفح جلدي قرمزي اللون ومتعدد الأشكال غير مصحوب بحكة أو ألم عادة وينتشر على معظم أنحاء الجسم بما في ذلك في راحة اليدين والكفين.
يختلف شكل ولون الطفح الجلدي على الأغشية المخاطية للجهاز البولي التناسلي والفم واللسان إذ يكون مائلاً إلى البياض مع تقرحات وخروج بعض الإفرازات المليئة بجرثومة الزهري وهذه التقرحات شديدة العدوى لاحتوائها على جراثيم مرض الزهري.

تكون إمكانية العدوى كبيرة في المرحلة الثانية من مرض الزهري. ويرجع ذلك إلى تعدد أماكن الإصابة بالجلد والأغشية المخاطية وتكون طريقة العدوى بالاتصال الجنسي مع المصاب أو مباشرة بالاحتكاك أو الملامسة لأماكن التقرحات أو باستعمال أدواته الملوثة. وفي هذه الحالة قد ينتقل المرض تحت ظروف معينة إلى أفراد العائلة خاصة إلى الزوجة والأطفال ونصادف أحياناً أطفالاً مصابين بمرض الزهري نتيجة العدوى من أحد الأبوين وبالتالي فإن ذلك قد يسبب لهم مضاعفات خطيرة منها التهاب الكبد والمفاصل والقلب بالإضافة إلى تشوهات وعاهات جسدية.

مضاعفات المرحلة الثانية
لمرض الزهري:
تكون المضاعفات أشد في الذكور كما أنه قد يؤدي إلى الوفاة عند الأطفال بينما زهري العظام والجهاز الدوري يكون أكثر بين الملونين والزنوج. أما زهري الجهاز العصبي فإن نسبة الإصابة بين البيض وبني البشرة أكثر من غيرهم.

العين:
- التهاب بالقرنية.
- التهاب بحدقة العين والقزحية.
- فقدان البصر وذلك عند قفل الأوعية الدموية للشبكية وتؤدي هذه إلى ألم واحمرار بالعين وكثرة الدمع مع صعوبة الرؤيا بالضوء والخوف من التعرف له.
- تساقط الشعر من أماكن متفرقة خاصة شعر الرأس.
- التهاب وتليف الكبد.
- تغيير بلون الجلد في بعض الأماكن خاصة في الرقبة وذلك بظهور بقع خفيفة اللون أو داكنة.

الجهاز الهضمي:
- تقرحات الجهاز الهضمي وقد يؤدي إلى القيء مع ألم شديد في البطن.

العظام والمفاصل:
- ألم بالصدر والظهر قد يكون مصحوباً بارتفاع درجة الحرارة وتشتد وطأة الألم بالليل ويزداد كذلك عند الحركة والدفء.
- التهاب بعظام الجمجمة يؤدي إلى صداع شديد خاصة بالليل.

التهاب العضلات:
يؤدي إلى الوهن وعدم المقدرة على الحركة.

الجهاز العصبي:
إصابة الجهاز العصبي بمرض الزهري يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

التهاب السحايا:
يؤدي إلى صداع شديد. وتشنجات ودوران ويفقد المصاب توازنه.

التهاب الأعصاب:
وتختلف المضاعفات حسب العصب المصاب. التهاب العصب الثامن يؤدي إلى أضرار بالسمع والدوران والدوخة.
- قد تحدث مضاعفات أخرى في عضلات القلب والرئتين.

المرحلة الثالثة من مرض الزهري
(المرحلة المتأخرة):
تظهر هذه الحالة إذا لم يعالج مرض الزهري مبكراً في المرحلة الأولى أو الثانية.

تبدأ المرحلة بعد اختفاء الطفح الجلدي أثناء المرحلة الثانية وتبدأ المرحلة المتأخرة بعد سنتين أو أكثر وقد تمتد إلى عشرة سنوات أو أكثر من بداية المرحلة الأولى.

طرق العدوى:
تنتقل جرثومة الزهري في المرحلة الثالثة من المرض بواسطة.
1- الحوامل: تنقل المرض إلى الجنين.
2- أو عند نقل دم من المصاب إلى شخص آخر سليم.
تكشف المرحلة المتأخرة من مرض الزهري بالصدفة عادة وذلك عند الكشف العام أو بتحليل الدم من المتطوعين عند التبرع بالدم.

أعراض المرحلة المتأخرة من مرض الزهري:

ظهور طفح جلدي أو تقرحات في مجموعات على شكل قوس أو دائرة غير مصحوبة بألم أو حكة عادة وتزداد مساحة البقع عند مركزها.
أما في الكف والكعب فيكون الطفح الجلدي مغطى بطبقة كثيفة من القشور أو المادة القرنية الصلبة.

كما يظهر تدرن تحت الجلد دائرية الشكل وغير مؤلمة. تتقرح الدرنات وتؤدي بالتالي إلى تشوهات بالجسم وأكثر الأماكن إصابة هي الوجه والرأس والساقين.

أما في الأغشية المخاطية فتظهر بها الدرنات خاصة على سقف الحلق والحاجز الأنفي من الداخل ونتيجة لذلك يحدث تشوه بالأنف مع تدمير الحاجز بين فتحتي الأنف.

- إصابة الأحبال الصوتية يؤدي إلى بحة بالصوت.
- التهاب مزمن باللسان مع حدوث شقوق به يتبعه ألم خاصة عند تناول الأطعمة الساخنة والحوار والموالح وقد يؤدي إلى إصابة اللسان بمرض الزهري إلى السرطان.

العظام:

- تضخم بالعظام خاصة عظمة الساق والترقوة.
- تدمير عظام الجمجمة.
- تدمير عظام الأنف ويكون شكل الأنف مثلث مثل ركاب الفرس.

العين: يسبب مرض الزهري في المرحلة الثالثة مضاعفات خطيرة بالعين منها:

- ضعف قوة الأبصار والخوف من التعرض للضوء.
- انقباض في بؤبؤ العين وتؤدي إلى اضطرابات بالرؤيا.
- التهاب مزمن بالشبكية والقزحية وبالتالي قد تؤدي بعد ذلك إلى فقدان البصر والعمى الكلي.

التهابات بالمعدة.

تضخم بالكبد ثم ينكمش بعد ذلك نظراً لتليف الخلايا بسبب جرثومة الزهري التي تغزو خلايا الكبد وقد يصاحب تضخم الكبد تضخم الطحال كذلك.

ألم في الجهة اليمنى من البطن وتجمع السوائل بالبطن وتؤدي إلى انتفاخ بالبطن وفقدان الشهية وارتفاع منقطع بدرجة الحرارة وكذلك القيء.

في بعض حالات مرض الزهري يحدث نزيف حاد من البلعوم وقد يؤدي إلى الوفاة.

يجب ملاحظة: أنه في المرحلة المتأخرة من مرض الزهري لا تحدث عدوى بالجهاز البولي التناسلي إلا في حالات نادرة ولكن قد تصيب جرثومة الزهري الخصية وتدمر خلاياها وقد تؤدي إلى العقم إذا كانت الإصابة مزدوجة.

فقر الدم: يكون من النوع النازف حيث تتكسر الكرات الدموية الحمراء عند تعرض المصاب للبرد.

ضعف عام ونقص بالوزن.

الجهاز الدوري الدموي:

مرض الزهري هو أساساً مرض الأوعية الدموية حيث تنتقل الجرثومة عن طريق الدورة الدموية لتستقر في أماكن مختلف من الجسم، وأثناء ذلك قد تهاجم جرثومة الزهري الأوعية الدموية نفسها وتحدث بها مضاعفات قد تؤدي إلى الوفاة.
- إصابة الشريان الأبهر (الأورطي) بمرض الزهري: يؤدي إلى تدمير جدار وعضلة الشريان وقد يحدث انسداداً فيه أو قد يتمزق جدار الشريان الأبهر ويؤدي إلى الوفاة مباشرة.

ومن الأعراض التي يشعر بها المصاب: ضيق بالتنفس وصداع وطنين في الآذان تزداد هذه الأعراض خاصة بالليل وعند بذلك الجهود.
- الذبحة الصدرية والموت المفاجئ: عند إصابة الشريان التاجي بجرثومة الزهري.

الجهاز العصبي:
إصابات الجهاز العصبي بمرض الزهري تكون أكثر بين الذكور خاصة ذوي البشرة الملونة وبين العمال. ونتيجة لذلك تحدث مضاعفات منها:
- ارتعاش في الأيدي واللسان والتلعثم عند الكلام.
- التهاب السحايا وتؤدي إلى صداع وتيبس بالرقبة مع ارتفاع بدرجة حرارة المريض وكذلك تشجنات قد تؤدي إلى الغيبوبة وفقدان الوعي كاملاً.
- فقدان البصر والعمي الكلي وكذلك شلل بعضلات العين.
- شلل نصفي وعدم التحكم بالبول والبراز.
- فقدان الذاكرة: وتبدأ الأعراض الأولى بعدم مقدرة المريض على التركيز الدهني حتى أنه لا يستطيع حل المسائل الحسابية البسيطة ويصبح قلقاً أنفه الأسباب كما أنه يصاب بالصداع والأرق.
- تغيير في تصرفات وشخصية المريض: إذ يصاب بنوبات من البكاء دون سبب وتشنجات عصبية تؤدي بعد ذلك إلى الاكتئاب والجنون والهلوسة. وبعض المرضى يصابون بمرض العظمة حيث يعتقد بأنه قائد عظيم أو حاكم.
- شلل بالساقين.
- فقدان الإحساس خاصة بالأيدي والأرجل حتى لو اكتوت بالنار ولهذا نجد المرضى في هذه الحالة مصابون بتقرحات وحروق دون الشعور بأدنى ألم.

نوبات حادة من الألم:

- ألم شديد في البطن والقيء وفقدان الشهية.
- ألم شديد بالشرج أو الذكر أو البظر.
- مغص كلوي حاد يؤدي إلى ألم مضني في الخاصرة.
- ضيق شديد في التنفس.
- ضعف عام وشلل بعضلات الجسم: حيث يصاب المريض بالوهن وعدم المقدرة على الحركة أو النهوض دون مساعدة الآخرين.
- تورم بمفصل الركبة أو مفصل القدم مع تقرحات بهما.

لا يوجد شىء اسمه صعب ، ولا يوجد شىء اسمه مستحيل ... نحن من نصنع الصعب والمستحيل

  #4  
قديم 10-09-2005, 03:34 AM
احمد شوبير احمد شوبير غير متصل
من كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
مشاركات: 9,213
مرض الزهرى فى الحوامل

مرض الزهري في الحوامل

ينتقل مرض الزهري من الأم إلى الجنين:
- عن طريق الدورة الدموية إلى المشيمة ثم الجنين.
- قد تحدث العدوى أيضاً مباشرة أثناء الولادة حيث تنتقل جرثومة الزهري من التقرحات بالجهاز التناسلي للحامل إلى الجنين ويسمى هذا النوع الزهري المكتسب.

إصابة الحوامل بمرض الزهري
قد يسبب مضاعفات خطيرة منها:
( أ ) أن يموت الجنين قبل الولادة أو بعدها ويكون في هذه الحالة مشوهاً.
(ب) إجهاض بعد الشهر الثالث أو الرابع من الحمل.
(د) أو ولادة طفل طبيعي لا يظهر به مرض الزهري إلا بعد مضي عام أو أكثر وقد تظهر الأعراض بعد البلوغ.
(هـ) في بعض الحالات تلد الأم طفلاً طبيعياً سليماً من مرض الزهري ولكن تكون التحاليل المخبرية إيجابية لمرض الزهري. وقد تضع الحامل مولوداً سليماً خالياً من مرض الزهري.

أعراض مرض الزهري على المولود:

الجلد:
- تظهر قروح على جلد الطفل أو فأليل على راحة اليدين وعلى القدمين.
- تشقق بالجلد عند اتصاله بالغشاء المخاطي كما هو الحال في الشفاء.
- تجعد وكرمشة بالجلد ويكون له مظهر العجائز خاصة جلد الوجه ويسمى (وجه الرجل المسن).

الشعر:
- تساقط شعر الأهداب والحواجب.
- صلع خاصة في مؤخرة الرأس.

ضعف عام وفقدان الوزن ويتعرض نتيجة لذلك إلى نوبات من النزلات الشعبية والمعوية مع فقر الدم قد تؤدي إلى الموت.

تقرحات صديدية نازفة على الغشاء المخاطي للفم.

التهاب الأغشية المخاطية للأنف تؤدي إلى تهتك الحاجز الأنفي وانسداد بمجاري الأنف وعندئذ لا يستطيع الطفل أن يتنفس خاصة عند الرضاعة.

التهاب بالكليتين.

التهاب بالرئتين ومجاري التنفس وتؤدي إلى النزلات الشعبية.

فقدان البصر والعمى الكلي.

التهابات بالمفاصل خاصة مفصل الركبة.

تشوه بالأسنان.

ملاحظة : عند فحص عينة الدم لإجراء تحاليل لمرض الزهري، فإن النتيجة الإيجابية خاصة (V.D.R.L) لا تعني بالضرورة أن الشخص مصاب بمرض الزهري.
إن بعض التجارب تكون إيجابية في الوقت الذي يكون فيه صاحب التحاليل خالياً من مرض الزهري والحالات التي قد تُظهر تحاليل إيجابية لمرض الزهري هي:
1- خطأ في إجراء التحاليل.
2- فساد الأمصال التي تجري بها التجربة.
3- بعض أمراض الحميات مثل التيفوئيد، الأنفلونزا ونزلات البرد.
4- أمراض الكبد.
5- مرض الجذام.
6- مرض الذئبة الحمراء.
7- بعض أمراض الرومانويد.
لهذا يجب إجراء تجارب تأكيدية خاصة بالكشف عن مرض الزهري مثل تجربة (TPHA) وتجربة (FTA-ABS).
كما أن إيجابية التحاليل لا تعني أيضاً أن مرض الزهري في حالة نشطة، إذ تبين أن المريض يكون قد أصيب بمرض الزهري سابقاً أو أن المرض لا يزال يؤثر على المصاب أو أن المريض قد شفي من مرض الزهري بعد العلاج.
لهذا يجب الانتباه جيداً لهذه الملاحظات إذ نلاحظ أحياناً بعض المرضى الذي يتناولون علاجات مرض الزهري لمدة طويلة ومتكررة دون داعي إذ أن أربعة حقن من البنسلين ذوي المفعول الطويل تكفي لعلاج مرض الزهري ويجب مراجعة الطبيب المختص حتى يستطيع أن يبين ما يلزم للمريض ويقدم له النصائح الضرورية خاصة إذ أثر المرض على الزوجة أو الأطفال.

لا يوجد شىء اسمه صعب ، ولا يوجد شىء اسمه مستحيل ... نحن من نصنع الصعب والمستحيل

  #5  
قديم 10-09-2005, 03:37 AM
احمد شوبير احمد شوبير غير متصل
من كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
مشاركات: 9,213
مرض الهربس واسبابه

الهربس التناسلي هو مرض جنسي تناسلي معدي ينتقل من خلال الاتصال الجنسي. تقدر فترة الحضانة بعد الإصابة الأولية بـ 3-7 أيام بعدها تظهر الحويصلات المائية العديدة وغالبا في منطقة الفرج وقد تمتد إلى المهبل أو عنق الرحم. قبلها يكون هناك شعور بالوخز أو النمل في المنطقة .. هذه الحويصلات تنفجر بعد فترة أو تنفتح بحكم الإحتكاك في المنطقة والسائل منها يكون غنيا بالفيروسات المعدية والذي يبقى معديا لفترة بعدها توسف الحويصلات ومكان الإصابة . وقد يترافق الهربس التناسلي مع فيروسات جنسية تناسلية أخرى وجراثيم أيضا كالإيدز والسيلان والكلاميديا الخ ..

يمكن علاجه باخذ علاج Zovirox 200 mg حبة خمس مرات يوميا لمدة خمسة أيام مع الكريم الموضعي نفسه حيث تختفي الحويصلات .. لكن العلاج هذا غير شافي نهائيا فالفيروس يقبع في مكان ما من النخاع الشوكي حتى يمر الجسم بظروف تضعف من مناعته ليعود وتعود الحويصلات لتظهر من جديد ..
الهربس يصيب 70-80% من الأوساط الدونى و 20-30% من الأوساط العليا والمتوسطة وهناك نوعان أساسيان منه ، أحدهما يصيب الحلق والفم والآخر يصيب الأعضاء التناسلية وتقاسي منه المرأة أكثر من الرجل وذلك على هيئة تقرحات وتجمعات مائية على شكل أكياس ضغيرة ، وليس من أعراضه مرارة الحلق وذلك الإرهاق ،
الهربس أو العقبول البسيط أو الحلأ البسيط هو مرض جلدي معروف منذ القدم، والمصابين به يترددون على المستشفيات والأطباء للإستشارة والعلاج وعددهم قليل إذا قورن بأمراض أخرى مثل مرض القوباء impetigo أو الأمراض الفطرية fungal diseases أو أمراض الحساسية allergic diseases لكن مصدر الإزعاج في مرض العقبول البسيط هو ازدياد عدد الحالات التي تتعرض للإصابة أو الحاملة للفيروس التي قدرتها بعض الدول بحوالي 60-90% من عدد السكان وذلك بمعايرة الأجسام الضدية Specific antibodies في مصل البشر.



العقبول البسيط هو أحد الأمراض الفيروسية التي قد تصيب الإنسان في مراحل حياته المختلفة سواء حديثي الولادة أو سن الطفولة أو البلوغ أو الشيخوخة ويعرف له نموذجان:

1. نموذج 1 وعند الإصابة به تظهر الأعراض المرضية الجلدية في النصف العلوي من الجسم.

2. نموذج 2 وعند الإصابة به تظهر الأعراض المرضية الجلدية في النصف السفلي من الجسم وخاصة في الأعضاء التناسلية في الجنسين

كيف تحدث الإصابة؟

تحدث العدوى بهذا المرض نتيجة الملامسة المباشرة direct contact في الدرجة الأولى أو عن طريق التعرض للرذاذ الحامل لهذا الفيروس droplet infection وعند التعرض للإصابة قد تحدث أعراض مرضية ظاهرة أو قد تكون من البساطة دون أعراض تذكر أو تلفت انتباه المريض.

ما هي أنواعه؟

تكون الإصابة بالعقبول البسيط نوعان:

1. الإصابة البدئية primary infection

قد يمر المرض دون أعراض مرضية تلفت الإنتباه إليها في معظم الحالات، وتتكون خلال هذه المرحلة الأجسام الضدية الخاصة. ولكن في حالات أخرى قد يظهر المرض بحالة شديدة مصحوبا بارتفاع في درجة الحرارة ويظهر الطفح على الجلد والأغشية المخاطية في الفم والعين أو أي مكان آخر بالجسم كما سيأتي فيما بعد.

2. الإصابة الثانوية المعاودة recurrent secondary infection

بعد الإصابة البدئية للشخص سواء كانت مصحوبة بأعراض مرضية ظاهرة أو مرت بدون أعراض مرضية، قد تمر الأيام بعد ذلك بل العمر بأكمله دون أن يتعرض هذا الشخص لأي ظواهر مرضية خاصة بهذا المرض، رغم أنه حامل للفيروس نتيجة الإصابة البدئية لكن بجانب هذا يوجد نسبة من الأشخاص الذين سبق لهم التعرض للأصابة البدئية، تعاودهم أعراض المرض بين وقت وآخر مسببة ازعاجا وخاصة إذا كانت الإصابة في نفس المكان وعلى فترات متقاربة وهذا ما يعرف باسم الإصابة الثانوية المعاودة.

وقد وجد أن هناك بعض الظروف أو الأمراض التي عندما يتعرض لها أو يصاب بها الشخص قد تساعد على ظهور أعراض مرض العقبول البسيط، منها على سبيل المثال، حمى الملاريا، الأنفلونزا، الالتهابات الرئوية، النزلات الشعبية والبردية، التهاب اللوزتين، وهناك بعض الأشخاص قد يصابون بمرض العقبول البسيط عند التعرض لأشعة الشمس أو تناول أنواع معينة من الأطعمة أو عند التعرض للإجهاد العصبي أو الضغط النفسي، وفي بعض الإناث قد يصاحب فترة الطمث ظهور هذا المرض. وقد ثبت أيضا أن مرض العقبول البسيط قد يصحب الحالات المرضية التي يتعرض فيها الجهاز المناعي للجسم immune system لأي خلل أو إرباك كما في حالة الأمراض السرطانية وأمراض النسيج الضام connective tissue diseases ولكن رغم هذه العوامل فهناك بعض الأشخاص قد تظهر عليهم الأعراض دون أي سبب ظاهر.
" الهربس العصبي" لا علاقة له بالأمراض الجنسية
الدكتور/ عبد العظيم عبد اللطيف البسام
من الأمراض التي تنتشر بيننا ما يعرف بـ "الحزام الناري" أو "الهربس العصبي" ولإماطة اللثام حول هذا المرض يحدثنا الدكتور "عبد العظيم عبد اللطيف البسام" ـ استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والحساسية، وعضو الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية ـ فيقول: إن الحزام الناري عبارة عن التهاب فيروسي يصيب أحد الأعصاب الحسية، ويتميز بظهور مجموعة من الحويصلات أو الفقاعات الصغيرة تحيطها هالة حمراء على الجلد، وذلك على طول مسار العصب الحسي المصاب والمغذي لهذه المنطقة من الجلد .

وغالباً ما يصيب كبار السن ممن هم فوق الخمسين عاماً، و تشكل نسبه حدوثه في تلك السن أكثر من ثلثي المرضى، ويصيب الأشخاص تحت سن 20 سنة بنسبة تصل إلى 10%، إلا أنه نادر الحدوث في الأطفال. وتزداد النسبة لدى المرضى الذين يعانون نقصاً في الجهاز المناعي مهما كانت أسبابه.

وبالنسبة لنوع الفيروس المسبب لهذا المرض فهو نفس الفيروس المسبب لمرض "الجدري المائي"، أو ما يسمى عندنا "العنقز" ، وعند الإصابة بهذا الفيروس في الصغر، وحتى في الكبر، لأول مرة، فإنه سوف يظل الفيروس كامناً في العقد الحسية، وعند إعادة تنشيطه تحت أي ظرف يبدأ أولاً بالتهاب العصب الحسي، وبعدها يتحرك الفيروس من خلال هذا العصب ليصل إلى الجلد ويسبب الطفح الجلدي .

تبدأ عادة الأعراض بشعور المرضى بألم شديد وعدم ارتياح، وأحياناً تنميل، ويكون الإحساس بالجلد عند اللمس غير مقبول، وكأن هناك حرقاً أو خدشاً، وقد يصاحب هذه الأعراض تورم في الغدد الليمفاوية القريبة من الجلد المصاب، وتستمر تلك الأعراض في هذه المرحلة من يوم إلى ثلاثة أيام، وهنا يصعب على الطبيب تشخيص المرض، حيث إن هذه الآلام التي يشعر بها المريض منتشرة في أجزاء جسمه تكون مماثلة للآلام التي تحدث أثناء التهاب أغشية القلب أو الرئتين. وهي نفسها عند حدوث التهاب الزائدة الدودية والمغص الكلوي والتهاب البطن الداخلي، أو حتى التهاب المرارة، كما يصاحب ذلك أعراض أخرى كالصداع والإحساس بالإرهاق العام والتعب الشديد وارتفاع درجة الحرارة. وعموماً تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر أشد عند كبار السن، وتكون أشد عند كبار السن .

وفي بعض الأحيان تتزامن هذه الآلام مع ظهور الطفح الجلدي في الوقت نفسه، وهنا يصبح تشخيص المرض بالنسبة للطبيب في غاية السهولة.

ويضيف الدكتور"البسام": بعد الأعراض تبدأ مرحلة ظهور الطفح الجلدي الذي يصيب ناحية واحدة فقط من الجسم، ويكون الطفح على شكل حويصلات أو فقاعات صغيرة متجمعة، تحيطها هالة حمراء على طول مسار العصب الحسي المصاب، وفي بعض الأحيان تكون الإصابة شديدة فتؤدي إلى تقرحات، وقد تترك ندباً في المكان المصاب من الجلد، ويستمر ظهور الحويصلات خلال أربعة أيام متتالية تصل أحياناً إلى أسبوع، ثم تنحسر هذه الحويصلات، وذلك بالتقشر وظهور تقرحات سطحية بسيطة، خلال 7 ـ 14 يوماً، وبعدها يكون الشفاء (بإذن الله) .

أما أكثر الأماكن التي تصاب بهذا الفيروس فهي الأعصاب الحسية الشوكية في منطقة الصدر والجذع، ولكن قد يصيب الأعصاب الحسية التي تنبع من المخ مباشرة، مثل العصب الخامس، وفي هذه الحالة قد يؤدي الفيروس إلى إصابة العين، مسبباً تقرحات في القرنية قد ينتج عنها فقدان البصر (لا قدر الله) إذا أهمل العلاج .

وعادة ما يصيب هذا المرض الشخص مرة واحدة في العمر، ولكن هناك بعض الحالات النادرة سجلت الإصابة به مرتين .

ويمضي الدكتور "البسام" قائلاً: قبل أن نتحدث عن العلاج يجب أن أطمئن المريض أن لا يجزع من كلمة "هربس"، فهذا المرض ليس له علاقة من قريب ولا من بعيد بالأمراض الجنسية أو الخبيثة، وأنصح كل مريض في حال إحساسه بالأعراض السابقة، وخصوصاً الألم والتنميل أو ظهور بعض الحويصلات في منطقة معينة من الجلد، بضرورة سرعة مراجعة طبيب الأمراض الجلدية بأسرع وقت ممكن، وكلما كان العلاج مبكراً كانت النتائج أفضل ... وتتوفر بالمستشفيات الحكومية أو الخاصة، علاجات حديثة ومتنوعة، وتعطي نتائج طبية سريعة. ومنها على سبيل المثال: (اسيكوفير – فامسيكوفير – فالاسيكوفير).

كما أنصح كل مريض بأهمية استعمال المطهرات الخارجية للالتهاب البكتيري، وعلى المحيطين بالمريض مراعاة الابتعاد عن الحويصلات؛ لأنها معدية


لا يوجد شىء اسمه صعب ، ولا يوجد شىء اسمه مستحيل ... نحن من نصنع الصعب والمستحيل

  #6  
قديم 10-09-2005, 03:40 AM
احمد شوبير احمد شوبير غير متصل
من كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
مشاركات: 9,213
ثآليل الأعضاء التناسلية

ثآليل الأعضاء التناسلية
د. نافع عبد الرحمن


وهي الثآليل التي تظهر على الأعضاء التناسلية، ويسببها فيروس حليمي بشري يسمى HPV)) Human papillomavirus وينتقل من خلال الممارسة الجنسية.

إن الثآليل الجنسية قد لا تسبب حكة أو التهابا، لكنها مزعجة نفسيا، وقد تكون خطرة!

العدوى وأين تنتشر؟!
قد تصيب الشرج والفرج والمهبل وعنق الرحم. وإن كان أحد الزوجين مصاباً بالثآليل التناسلية، فهناك احتمال ما بين 50 ـ 70% أن يصاب الآخر بالثآليل خلال 3 أشهر رغم الواقي الذكري أو المواد المطهرة. وإذا كانت المرأة تعاني من إصابة فطرية مهبلية فعليها أن تفحص عن فيروس الثؤلول التناسلي (HPV)، فالنساء في هذه الحالة أكثر عرضة للإصابة بالفيروس إن هن تعرضن للعدوى.

أنواع الفيروس
هناك أكثر من مئة نوع من الفيروسات التي تسبب الثآليل عامة.. لكن القليل من هذه الأنواع يسبب الثآليل التناسلية، ولكنها غير ضارة في معظمها.

كيفية الكشف عن وجود ثآليل تناسلية غير مرئية
تأخذ الثآليل أشكالا مختلفة، مثل أن تكون مسطحة أو محدبة، منفردة أو مجتمعة، ولونها لون الجلد. ولكن هناك من الثآليل ما يصعب رؤيتها بالعين المجردة. في هذه الحالة يمكن الكشف عن وجود ثآليل تناسلية غير مرئية بوضع سائل الخل (الموجود في المطبخ) على المنطقة المراد الكشف عنها، فإن ظهرت مناطق قد ابيضت وأصبحت أكثر وضوحاً فهذه هي الثآليل. ولكن هناك طرائق أخرى متقدمة للكشف عن وجود الفيروس والثآليل التناسلية.

الفيروس والمناعة
بالرغم من أن فيروس الثآليل يصيب الخلايا الأساسية basal cells في الجلد إلا أنه ينتشر باتجاه الخلايا الطلائية السطحية التي تغطي الجلد الآيلة إلى التقشر والسقوط. ولهذا يتجاهلها الجهاز المناعي رغم قدرته على القضاء على الفيروس. وهذا يفسر اختفاء الثآليل دون علاج مرات عديدة، أو عودتها رغم كل الطرق المستخدمة في استئصالها. ويبدو أن تنشيط الجهاز المناعي بالإيحاء يقضي على الفيروس والثآليل دون أن تترك أثرا يذكر.

العلاج:قد تختفي الثآليل التناسلية بدون علاج، وقد تعالج الثآليل بكريمات مقوية للمناعة أو مضادة للفيروسات، أو بمحلول حارق للثؤلول، ويمكن أن يزال الثؤلول بالتبريد، أو الحرق، أو بأشعة الليزر، أو الجراحة. لكن إزالة الثؤلول لا تزيل الفيروس من الجسم، لذا قد يتكون الثؤلول ثانية، الأمر الذي يعتمد على جهاز المناعة.

يلجأ بعض من يمارس الطب الشعبي بوخز الثؤلول بطرف حبة الشعير، وحديثا تبين أن الشعير يحتوي على مادة "بيتاجلوكان" beta glucan التي تنشط الجهاز المناعي.. فإن كانت كذلك فتفسير الطب الشعبي أن الوخز ينبه الحس أو الجهاز المناعي الذي غالبا ما يكون قد غض النظر عن الثآليل. ومادة "بيتاجلوكان" تنشط الجهاز المناعي وتقضي على الفيروس.

ورأينا في هذه الحالة أن نثقب الثؤلول بطرف حبة الشعير (أو أكثر من حبة) وتركه في الثؤلول أطول مدة ممكنة. ومن ناحية أخرى ننصح بتناول خميرة الخبز (خميرة البيرة) العادية التي تباع في البقالات؛ ملعقة صغيرة ثلاث مرات يوميا مدة مفتوحة؛ لأن جدار خلية الخميرة يحتوي على نفس المادة المنشطة للجهاز المناعي وهي مادة "بيتاجلوكان".

الوقاية:
عدم التعرض إلى الإصابة بالفيروس من إنسان مصاب بالفيروس. فإن كان أحد الزوجين يعاني من وجود الفيروس فيجب إيقاف عملية الجماع حتى تتم إزالة الثآليل.

المضاعفات:
قد تسبب بعض أنواع فيروسات الثآليل التناسلية سرطان عنق الرحم، أو سرطان المهبل، أو سرطان الشفرين، أو سرطان القضيب.

الثآليل أثناء الحمل
يجب على الحامل أن تعالج نفسها من الثآليل وهي حامل، بل يجب مراجعة الطبيبة؛ وذلك لخطورة بعض المواد المستخدمة في علاج الثآليل على الحمل.

الخلاصة:
إن العفة والنظافة والابتعاد عن كل مشبوه صحي وأخلاقي وديني لهو رصيد صحي شخصي ممتع في هذه الحياة. الثآليل يسببها فيروس، وهي معدية لمن هو غير محصن مناعيا ضدها كبقية الفيروسات المعدية.


الثاليل--الاسباب+ تنشأ بسبب فيروس الورم الحليمي

العلاج المنزلي----الاحماض المزيله للثأليل يصفها الطبيب او الصيدلي

تغطية الثاليل--قومي بتغطيتها بشريط لاصق لان منع الهواء و الضوء قد يؤدي الى اضمحلالها دون الحاجه لعلاجها

بالحمض انزعي الشريط و غسلي الجلد مره واحده بالاسبوع و بعد ان ينشف اعيدي الشريط الاصق و هكذا لمدة

8اسابيع

القابليه للعدوى----انصحي ىالطفل بعدم وخز الثاليل او مصها لان ذلك يسبب انتشارها

راجعي الطبيبه اذا: انتشرت الثاليل في القدمين و اعضاء التناسل و الوجه

اذا ظهرت ثاليل جديده بعد اسبوعين من العلاج

اذا بدات ملتهبه و ظهر فيها فتحات

لا يوجد شىء اسمه صعب ، ولا يوجد شىء اسمه مستحيل ... نحن من نصنع الصعب والمستحيل

  #7  
قديم 10-09-2005, 03:42 AM
احمد شوبير احمد شوبير غير متصل
من كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
مشاركات: 9,213
اخوانى واخواتى الكرام اعضاء منتدى عالم الحياة الزوجيه


بهذا اكون انتهيت من عرض ملف شامل عن الامراض التناسليه واسببها وانواعها

ستواصل معكم فى باقى المواضيع الطبيه التى تهمكم

فانتظرونى قريبا

فى قسم النسائيه والتوليد

فى عالم الحياة الزوجيه

خالص تحياتى وتقديرى

لا يوجد شىء اسمه صعب ، ولا يوجد شىء اسمه مستحيل ... نحن من نصنع الصعب والمستحيل

  #8  
قديم 10-09-2005, 09:08 AM
علياء2005 علياء2005 غير متصل
عضو مميز ومثالي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
مشاركات: 407
نقل موفق

شكرا لك،،
  #9  
قديم 10-09-2005, 11:48 AM
احمد شوبير احمد شوبير غير متصل
من كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
مشاركات: 9,213
اختى الكريمه : علياء

شكرا لمرورك الطيب ومشاركتك

خالص تحياتى

لا يوجد شىء اسمه صعب ، ولا يوجد شىء اسمه مستحيل ... نحن من نصنع الصعب والمستحيل

  #10  
قديم 10-09-2005, 10:11 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ ملاااك
ملاااك ملاااك غير متصل
كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
مشاركات: 3,176
شكرا لك
الله يعطيك العافية
إغلاق الموضوع

علامات

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 06:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتدى عالم الأسرة و المجتمع 2010©