هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للإشتراك الرجاء اضغط هنــا

إعلان شبكة الألوكة شبكة الألوكة  

 

 

الرئيسية قوانين المشاركة في المنتدى لاستعادة كلمة المرور لتفعيل العضوية لطلب كود تفعيل العضوية لطلب اعلان
العودة   منتدى عالم الأسرة والمجتمع > المميزة > المواضيع المميزة > الفتاوى الشرعية

فعاليات و أنشطة المنتدى


الفتاوى الشرعية الفتاوى الشرعية والدينية وخاصة فتاوى الأسرة والمجتمع

 
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-04-2005, 11:21 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ Reemona
Reemona Reemona غير متصل
عضو المنتدى الفخري
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
مشاركات: 22,767
ما حكم الجماع في نهار رمضان ؟

س - جامعت زوجتي في رمضان أكثر من مرة بدون إنزال ولا أذكر عددها بالضبط، وأقنعت زوجتي أن هذا لا يعد جماعاً، وعرفت بعد ذلك أن مجرد لمس الختان للختان يوجب الغسل، وأنا الآن أسأل ماذا علي أن أفعل؟ مع العلم أنني أنا وزوجتي لم نكن نغتسل من هذا العمل، ونصلي على هذا الحال؟ هل يجب علي كفارة أو قضاء وماذا على زوجتي أيضا حيث أنها لا تعلم، وأطاعتني بناء على إقناعي لها بما ذكرت أعلاه؟

ج- الجماع يتم بالتقاء الختانين، ولولم يقع إنزال. لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا جلس بين شعبها الأربع، ثم جهدها فقد وجب الغسل وإن لم ينزل) رواه مسلم. هذا ما اتفق عليه الفقهاء والمذاهب. وبناء عليه فصيامكما غير صحيح، ويجب عليكما القضاء وهو صيام أيام أخرى بعدد الأيام التي أفطرتماها. وبما أن الإفطار تم بالجماع عمداً في رمضان فيجب عليكما الكفارة الكبرى باتفاق الفقهاء والمذاهب. والكفارة الكبرى هي بالترتيب عتق رقبة، أو صيام شهرين متتابعين، أو إطعام ستين مسكيناً. لحديث أبي هريرة رضي الله عنه (بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل، فقال: يا رسول الله هلكت. قال: ما لك؟ قال: وقعت على إمرأتي وأنا صائم. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هل تجد رقبة تعتقها؟ قال: لا. قال: فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين؟ قال: لا. قال: فهل تجد إطعام ستين مسكيناً؟ قال:لا. قال: فمكث النبي صلى الله عليه وسلم فبينما نحن على ذلك،وأتي النبي بعرق فيها تمر قال: أين السائل؟ قال: أنا. قال: خذ هذا فتصدق به! قال الرجل: على أفقر مني يا رسول الله؟ فوالله ما بين لابتيها أهل بيت أفقر من أهل بيتي. فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه، ثم قال: أطعمه أهلك).متفق عليه.

- أما عدم العلم فليس عذراً لا لك ولا لزوجتك، لأنه (لا عذر بجهل الأحكام بدار الإسلام) وقد كان الواجب عليكما أن تسألا أهل العلم.


- وبما أن الجماع يعتبر صحيحاً ولو لم يقع فيه إنزال. فإن الغسل واجب عليكما. وكل صلاة وقعت منكما قبل الغسل تعتبر غير صحيحة، لأنها فقدت شرطاً من شروط صحة الصلاة وهو الطهارة. وبالتالي يجب عليكما إحصاء جميع هذه الصلوات وإعادتها. غفر الله لنا ولكم ولجميع المسلمين.

المستشار الشيخ فيصل مولوي


اليوم حماهـ تذبح مره اخرى .. اللهم عليك بالطاغية واعوانه .. اللهم اهلكهم و سلط عليهم .. اللهم ارنا عجائب قدرتك فيهم

في هالزمن تقدر تقول أن المثلث مستقيم وشي طبيعي لو تقيس الدائرهـ بالمسطرهـ !!


اخر تعديل كان بواسطة » الوليد في يوم » 24-11-2005 عند الساعة » 04:48 PM
 

علامات

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 06:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتدى عالم الأسرة و المجتمع 2010©