هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للإشتراك الرجاء اضغط هنــا

إعلان شبكة الألوكة شبكة الألوكة  

 

 

الرئيسية قوانين المشاركة في المنتدى لاستعادة كلمة المرور لتفعيل العضوية لطلب كود تفعيل العضوية لطلب اعلان
العودة   منتدى عالم الأسرة والمجتمع > الحياة الزوجية > المتزوجين

فعاليات و أنشطة المنتدى


المتزوجين مواضيع تهم المتزوجين من الرجال والنساء.

إغلاق الموضوع
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-05-2010, 11:27 PM
أبو الفتيات أبو الفتيات غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2010
مشاركات: 5
لا أنجب إلا البنات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
إنني في هذا المنتدى المقيم أعرض عليكم مشكلتي ...
أنا متزوج من حوالي 15 سنة ولم يكتب الله لي أولاد كلهم بنات وقد تعبت نفسيا بدرجة كبيرة جدا ...
حتى أنني فكرت بالطلاق ...
أنا الآن عمري تقريبا 45 سنة وشبه معاق ولم يبقى متسع من العمر والعلم عند الله ...
لدي الآن 5 بنات يحتاجون للإهتمام والحرص ...
سمعت أن هناك عمليات لإختيار جنس المولود عن طريق طفل الأنابيب فهل هذا صحيح ؟
جربت جميع الطرق من حمية وغيرها ولم يكتب الله لي الولد والحمد لله على كل حال ...
أرجوكم أفيدوني ...
  #2  
قديم 09-05-2010, 11:33 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ جمااال الروح
جمااال الروح جمااال الروح غير متصل
عضو نشيط جدا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
مشاركات: 586
لفت انتباهي عنواانك!!!!!!!!!!

الحمدلله هذي خيرة من رب العالمين!!!

وماتدري نفعك يكون وين !!!!!بالبنت أو بالولد!!!!!!!!

فحل مشكلتك مع اني ماأعتبرها مشكله هو الرضاء بقدر الله لان فيه نااس عقيمه!!وتتمنى البنات اللي عندك!!

ربي لا أعلم بما تحمله لي الأيام لكن ثقتي بأنك معي تكفيني ~

  #3  
قديم 09-05-2010, 11:37 PM
ام محمد 07 ام محمد 07 غير متصل
عضو مثالي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
مشاركات: 554
وهل الحل بالطلاق يا اخي الكريم؟؟؟!!!!!
والله غيرك يتمنى بنتا واحدة من بناتك..
لا تدري يا اخي، لعل البركة فيهن لا في الولد..
اسعدك الله وحقق امنيتك..

تستطيع أن تعرف ما وراء الجبال، ولكن لا تستطيع أن تعرف ما وراء الرجال..

  #4  
قديم 09-05-2010, 11:38 PM
ماهيناز ماهيناز غير متصل
عضو نشيط جدا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
مشاركات: 278
يا اختى الغاليه اولا ممكن تعملى عمليات اطفال الانابيب ولكن ارضى بما كتبه الله لكى مادام زوجك موافق
واحمدى ربنا فى غيرك مش لقى حتى البنات
انا معى بنت وحامل فى بنت وكان نفسى الحمل المره دى يكون ولد بس ربنا مكتبليش
والحمد لله على كل الى يجيبه ربنا
يهب لمن يشاء اناث ويهب لمن يشاء ذكور ويجعل من يشاء عقيم
  #5  
قديم 09-05-2010, 11:42 PM
الصورة الرمزية الخاصة بـ صباح الليل
صباح الليل صباح الليل غير متصل
عضو نشيط جدا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
مشاركات: 334
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اخي الكريم قبل ان اتكلم نقلت لك بعض من فضل رعاية البنات



 
  أولها: يُحْجب عن النار، فلا يدخلها.

ثانيها: يحشر يوم الفزع الأكبر مع المصطفى .

ثالثاً: تجب له الجنة، بل ويكون فيها مع النبي .

يقول المصطفى في الحديث المتفق على صحته من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها: ((من ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن كُنّ له ستراً من النار)).

ويقول أيضاً: ((من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن وكساهن من جدته كن له حجاباً من النار)).


فهذا هو الجزاء الأول، الذي تناله يا عبد الله، ستر وحجاب من النار، فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز.

جعلني الله وإياكم من الفائزين.

وأما الجزاء الثاني وهو الحشر مع النبي فعن أنس قال، قال رسول الله
: ((من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين وضم أصابعه)) [رواه مسلم].

وأما الجزاء الثالث: فتأمل معي هذه النصوص:

عن جابر: ((من كان له ثلاث بنات يُؤويهن ويكفيهن ويرحمهن فقد وجبت له الجنة البتة، فقال رجل بعض القوم: وثنتين يا رسول الله، قال: وثنتين)) [أحمد / والبخاري في الأدب المفرد].

عن أبي سعيد: ((لا يكون لأحد ثلاث بنات أو ابنتان أو أختان فيتقي الله فيهن ويحسن إليهن إلا دخل الجنة)).

عن أنس قال: قال رسول الله : ((من كان له أختان أو ابنتان فأحسن إليهن ما صحبتاه كنت أنا وهو في الجنة، وفرق بين إصبعيه)).



كان في الموقع فريق تاسك تيم بقيادة الاخ يحيى يقوم بعمل حسبة واختيار افضل الاوقات لانجاب الولد بعد مشيئة الله تعالى والطريقة مجازه شرعاً
لكن الفريق ترك الموقع واذا بحثت بقوقل عن هذا الموضوع ستجده بإذن الله تعالى

وهذا هو عنوان موضوعه

إختيار جنس المولود بتحري وقت الإباضة

اسأل الله العظيم ان يرزقك بالولد

رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء

  #6  
قديم 09-05-2010, 11:46 PM
الرااسي الرااسي غير متصل
قلم مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
مشاركات: 392
ماهيناز ، هذا رجل مو امرأه ..



اخوي الله يعافيك احمد الله على كل حال ، صحيح الواحد يتمنى يجيله ولد ، لكن الحمد لله على كل حال ولا يوصل بك الأمر إلى مرحلة اليأس ..


يا أخي لا تعلم يمكن لو كنت عقيم لكنت تقول اتمنى حتى ولو بنات ..


عموماً عليك بالدعاء وان شاء الله انه علااااج ، والشيء الثاني لا تفكر كثير لأن كثرة التفكير راح تتعبك واصبر لأنه قد يكون اختبار من رب العالمين لمدى صبرك فاصبر الله يوفقك ..

لا تسقني ماءَ الحياةَ بذلةٍ .. بل فاسقني بالعز كأسَ الحنظلِ
مـــاءُ الحيــاةِ بذلةٍ كجهنمٍ .. وجهنـــمٌ بالعـــز أطيــب منــزلِ

  #7  
قديم 10-05-2010, 12:32 AM
المقنع التميمي المقنع التميمي غير متصل
عضو دائم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مشاركات: 75

قال ابن العربي في أحكام القرآن:

الآية الثامنة قوله تعالى : { لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير } . فيها أربع مسائل : المسألة الأولى : في المراد بالآية : قال علماؤنا : قوله { يهب لمن يشاء إناثا } يعني لوطا كان له بنات ولم يكن له ابن ويهب لمن يشاء الذكور إبراهيم كان له بنون ولم تكن له بنت . [ ص: 80 ] وقوله : { أو يزوجهم ذكرانا وإناثا } يعني آدم ، كانت حواء تلد له في كل بطن ولدين توأمين ذكرا وأنثى ; فيزوج الذكر من هذا البطن من الأنثى من هذا البطن الآخر ، حتى أحكم الله التحريم في شرع نوح عليه السلام . وكذلك محمد صلى الله عليه وسلم كان له ذكور وإناث ، من الأولاد : القاسم ، والطيب ، والطاهر ، وعبد الله ; وزينب ، وأم كلثوم ، ورقية ، وفاطمة ; وكلهم من خديجة رضي الله عنها وإبراهيم وهو من مارية القبطية .

وكذلك قسم الله الخلق من لدن آدم إلى زماننا إلى أن تقوم الساعة على هذا التقدير المحدود بحكمته البالغة ومشيئته النافذة ، ليبقى النسل ، ويتمادى الخلق ، وينفذ الوعد ، ويحق الأمر ، وتعمر الدنيا ، وتأخذ الجنة والنار ما يملأ كل واحدة منهما ويبقى ; ففي الحديث : { إن النار لن تمتلئ حتى يضع الجبار فيها قدمه ، فتقول قط قط وأما الجنة فتبقى فينشئ الله لها خلقا آخر } . المسألة الثانية : إن الله لعموم قدرته وشديد قوته يخلق الخلق ابتداء من غير شيء ، وبعظيم لطفه وبالغ حكمته يخلق شيئا من شيء لا عن حاجة ، فإنه قدوس عن الحاجات ، سلام عن الآفات ، كما قال القدوس السلام ، فخلق آدم من الأرض ، وخلق حواء من آدم ، وخلق النشأة من بينهما منهما ، مرتبا عن الوطء كائنا عن الحمل ، موجودا في الجنين بالوضع ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : { إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة أذكرا ، وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل أنثا } .

وكذلك في الصحيح أيضا { إذا علا ماء الرجل ماء المرأة أشبه الولد أعمامه ، وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل أشبه الولد أخواله } .

وقد بينا تحقيق ذلك في شرح الحديث بما لبابه أنها أربعة أحوال : ذكر يشبه أعمامه . أنثى تشبه أخوالها . ذكر يشبه أخواله . أنثى تشبه أعمامها . وذلك في الجميع بين ظاهر التعالج أن معنى قوله صلى الله عليه وسلم : سبق : خرج من قبل ، ومعنى علا كثر ، فإذا خرج ماء الرجل من قبل وخرج ماء المرأة بعده وكان أقل منه كان الولد ذكرا [ ص: 81 ] بحكم سبق ماء الرجل ، ويشبه أعمامه بحكم كثرة مائه أيضا وإن خرج ماء المرأة من قبل وخرج ماء الرجل بعده وكان أقل من مائها كان الولد أنثى بحكم سبق ماء المرأة ، ويشبه أحوالها لأن ماءها علا ماء الرجل وكاثره . وإن خرج ماء الرجل من قبل لكن لما خرج ماء المرأة كان أكثر جاء الولد ذكرا بحكم سبق ماء الرجل وأشبه أمه وأخواله بحكم علو ماء المرأة وكثرته . وإن خرج ماء المرأة من قبل لكن لما خرج ماء الرجل من بعد ذلك كان أكثر وأعلى كان الولد أنثى بحكم سبق ماء المرأة ، ويشبه أباه وأعمامه بحكم غلبة ماء الذكر وعلوه وكثرته على ماء المرأة . فسبحان الخلاق العظيم
انتهى كلامه رحمه الله


سؤال:
ما تفسير الحديث الشريف للرسول عليه الصلاة والسلام إذا غلب ماء الرجل المرأة يكون الطفل ذكراً إلى آخر الحديث؟ وهل يعني هذا إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة يعني المولود يشبه أباه أو أمه أو يكون مذكر أو مؤنث؟


لحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد

وأما ما ذكرتَه فهو جزءٌ من حديث رواه البخاري ـ واللفظ له ـ ومسلم في صحيحيهما عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَلَامٍ بِقُدُومِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهْوَ فِي أَرْضٍ يَخْتَرِفُ فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَال:َ إِنِّي سَائِلُكَ عَنْ ثَلَاثٍ لَا يَعْلَمُهُنَّ إِلَّا نَبِيٌّ، فَمَا أَوَّلُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ؟ وَمَا أَوَّلُ طَعَامِ أَهْلِ الْجَنَّةِ؟ وَمَا يَنْزِعُ الْوَلَدُ إِلَى أَبِيهِ أَوْ إِلَى أُمِّهِ؟ قَالَ:" أَخْبَرَنِي بِهِنَّ جِبْرِيلُ آنِفًا قَالَ ...أَمَّا أَوَّلُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ: فَنَارٌ تَحْشُرُ النَّاسَ مِنْ الْمَشْرِقِ إِلَى الْمَغْرِبِ، وَأَمَّا أَوَّلُ طَعَامٍ يَأْكُلُهُ أَهْلُ الْجَنَّةِ فَزِيَادَةُ كَبِدِ حُوتٍ، وَإِذَا سَبَقَ مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَ الْمَرْأَةِ نَزَعَ الْوَلَدَ، وَإِذَا سَبَقَ مَاءُ الْمَرْأَةِ نَزَعَتْ"، قَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ... الحديث.

وفي رواية عند مسلم عن ثوبان رضي الله عنه مرفوعاً :" مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ فَإِذَا اجْتَمَعَا فَعَلَا مَنِيُّ الرَّجُلِ مَنِيَّ الْمَرْأَةِ أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللَّهِ وَإِذَا عَلَا مَنِيُّ الْمَرْأَةِ مَنِيَّ الرَّجُلِ آنَثَا بِإِذْنِ اللَّهِ".

وفي رواية عند مسلم عن عائشة رضي الله عنها مرفوعاً:" ِذَا عَلَا مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ وَإِذَا عَلَا مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَ أَعْمَامَهُ"، وفي رواية عنده أيضاً عن أم سلمة رضي الله عنها، قال صلى الله عليه وسلم:" إِنَّ مَاءَ الرَّجُلِ غَلِيظٌ أَبْيَضُ وَمَاءَ الْمَرْأَةِ رَقِيقٌ أَصْفَرُ فَمِنْ أَيِّهِمَا عَلَا أَوْ سَبَقَ يَكُونُ مِنْهُ الشَّبَهُ".

والمعنى ظاهر في أن الولد يكون شبهه من ذكورة أو أنوثة بمن علا ماؤه من الزوجين، فإن علا منيُّ الرجل كان الولد ذكراً، وإن علا منيُّ المرأة كان الولد أنثى بإذن الله، قال الإمام المناوي رحمه الله في فيض القدير: قوله: فبم يشبهها ولدها - يعنى إذا غلب ماء المرأة ماء الرجل أشبهها الولد، وكذلك إذا غلب ماء الرجل أشبهه الولد، ومن كان منه إنزال الماء عند الجماع أمكن منه إنزال الماء عند الاحتلام.اهـ

واختلف العلماء في المراد بالعلو: هل المراد بالعلو سبق الماء، أو المراد بالعلو كثرة الماء؟

قال الإمام النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم: وَفِي الرِّوَايَة الْأُخْرَى: قَالَ الْعُلَمَاء: يَجُوز أَنْ يَكُون الْمُرَاد بِالْعُلُوِّ هُنَا السَّبْقُ، وَيَجُوز أَنْ يَكُون الْمُرَاد الْكَثْرَة وَالْقُوَّة، بِحَسَبِ كَثْرَة الشَّهْوَة .اهـ

وذكر الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري: "والمراد بالعلو هنا السبق، لأن كل من سبق فقد علا شأنه فهو علو معنوي، وأما ما وقع عند مسلم من حديث ثوبان رفعه: "ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر فإذا اجتمعا فَعَلا مَنِيُّ الرجل مَنِيَّ المرأة أذكرا بإذن الله، وإذا علا مني المرأة مني الرجل أنثا بإذن الله". فهو مشكل من جهة أنه يلزم منه اقتران الشبه للأعمام إذا علا ماء الرجل ويكون ذكرا لا أنثى وعكسه، والمشاهد خلاف ذلك لأنه قد يكون ذكرا ويشبه أخواله لا أعمامه وعكسه، قال القرطبي: يتعين تأويل حديث ثوبان بأن المراد بالعلو السبق، قلت: والذي يظهر ما قدمته وهو تأويل العلو في حديث عائشة، وأما حديث ثوبان فيبقى العلو فيه على ظاهره فيكون السبق علامة التذكير والتأنيث والعلو علامة الشبه فيرتفع الإشكال، وكأن المراد بالعلو الذي يكون سبب الشبه بحسب الكثرة بحيث يصير الآخر مغمورا فيه فبذلك يحصل الشبه، وينقسم ذلك ستة أقسام: الأول أن يسبق ماء الرجل ويكون أكثر فيحصل له الذكورة والشبه، والثاني عكسه، والثالث أن يسبق ماء الرجل ويكون ماء المرأة أكثر فتحصل الذكورة والشبه للمرأة، والرابع عكسه، والخامس أن يسبق ماء الرجل ويستويان فيذكر ولا يختص بشبه، والسادس عكسه، اهـ

وقد ذكر علماء الأحياء أن في الخلية البشرية 23 زوجا من الكرموسومات, زوج واحد هو الذي يحدد نوع الجنين , فالتركيبة الوراثية للرجل (الكروموسومات)هي xy , وأما التركيبة الوراثية للانثى فهي xx ,

ويحدث الإخصاب عند إلتقاء ماء الذكر (المني) مع ماء الانثى(البويضة),فإذا كان ماء الرجل يحمل الصفة y, كان المولود ذكرا بإذن الله(x +y), وأما إذا كان ماء الرجل يحمل الصفة x كان المولود أنثى بإذن الله (x + x), والله أعلم.



والخلاصة

معنى الحديث: أن الولد يكون شبهه من ذكورة أو أنوثة بمن علا ماؤه من الزوجين، فإن علا منيُّ الرجل كان الولد ذكراً، وإن علا منيُّ المرأة كان الولد أنثى بإذن الله، والله أعلم.



-وذكر الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري: "والمراد بالعلو هنا السبق، لأن كل من سبق فقد علا شأنه --



-كما قال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة أذكرا وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل آنثا " ، وكذلك في الصحيح أيضاً : " إذا علا ماء الرجل ماء المرأة أشبه الولد أعمامه وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل أشبه الولد أخواله ". -
  #8  
قديم 10-05-2010, 12:40 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ رولادا
رولادا رولادا غير متصل
قلم مبدع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
مشاركات: 530
يبشّر الحبيب الآباء بالجنة جزاء لمن أحسن تربية بناته بقوله: "من عال جاريتين(أي ابنتين) حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين" وضمّ أصابعه (رواه مسلم). ويقول أيضا:"من كانت له ثلاث بنات فيؤدّبهن ويرحمهن ويكفلهن وجبت له الجنة. قال الصحابة: وإن كانتا اثنتين يا رسول الله؟ قال: وإن كانتا اثنتين، قلنا: والله لو سألناه وإن كانت واحدة لقال ولكننا استحيينا


أحبائي الآباء كيف تعامل رسولنا مع بناته؟ كان رسولنا أبا حنونا رحيما: يقول عن ابنته السيدة فاطمة رضي الله عنها: "إن فاطمة بضع مني يؤذيها ما يؤذيني ويؤذيني ما يؤذيها". وكان يقوم من مجلسه إذا دخلت عليه ويقف احتراما وتقديرا لها ويقبّل رأسها. وكان يوّميا لا يدخل المدينة ولا يخرج منها قبل أن يزور ابنته فاطمة فى بيته


وتذكر ان الرسول علية أفضل الصلاة والسلام توفي كل ابنائة الذكور في سن مبكر جدا ولم يبقى غير بناته ..
تحياتي
  #9  
قديم 10-05-2010, 12:46 AM
رسيـــل رسيـــل غير متصل
كبار شخصيات المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
مشاركات: 2,470
السلام عليكم ...

أشك أنك كتبت مشكلتك التي ليست مشكلة ... غير متوقع للردود أعلاه جزاهم الله خير الجزاء ...



كما أشك مرة أخرى أنك كتبت مشكلتك وأنت لا تعلم أنك كذكر المسؤول عن تحديد جنس المولود ... وليست الأنثى زوجتك ....


فما ذنبها تطلقها وأنت السبب ( مع العلم ان ما بيدك شي ... هكذا خلقك الله )

فهي - زوجتك - مجرد تربة ، ان زرعت بها برتقال طلع لك برتقال وإن زرعت تفاح طلع لك تفاح ..


وكلها نعم من عند رب العالمين




دمت في حفظ الرحمن ،،،
  #10  
قديم 10-05-2010, 12:51 AM
الصورة الرمزية الخاصة بـ منت عاجبني
منت عاجبني منت عاجبني غير متصل
شيف المنتدى المتألقة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
مشاركات: 1,615
ما شاء الله ,
اشحلات البنات والله
بس جاية اقولك شيء قبل ما اروح
اعرف واحد معرفة شخصية وهو من عائلتنا
زوجته جابت له خمس بنات وهو مثلك مو حابهم
ولا عاجبه الوضع ,
تدري لدرجة إنه يطنش زوجته وهي بمستشفى الولادة
ولا يمر حتى يسأل عنها !!
آنا مستغربة شلون هذا يفكر ؟
المهم آخر مرة ولدت قال لها اذا جبتي بنات خلاص مابيج
لكن الحمد لله ... الله رحم هالمسكينة ورحم البنات
وحملت زوجته وجابت له توأم اولاد اثنين في مرة وحدة
وحتى بدون علاج او اي شيء !

الله يرزق من يشاء .... يعني اذا لك رزق عند الله راح تحصلة اليوم والا بكرة
محد يآخذ رزق احد ...
والحمد لله على كل شيء



حموودي وأبو حمودي
الله يخليكم لي
شمعة تنور لي حياتي
ووردة تعطر لي دنيتي

احبكم 3>


اخر تعديل كان بواسطة » منت عاجبني في يوم » 10-05-2010 عند الساعة » 12:54 AM
إغلاق الموضوع

علامات

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

قوانين المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : مسموح
[IMG] كود الـ مسموح
كود الـ HTML غير مسموح

الإنتقال السريع


الوقت المعتمد في المنتدى بتوقيت جرينتش +3.
الوقت الان » 12:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتدى عالم الأسرة و المجتمع 2010©